الولايات المتحدة تتهم عدة شركات بالاحتيال لارتباطها بملياردير صيني

الولايات المتحدة تتهم عدة شركات بالاحتيال لارتباطها بملياردير صيني
صورة تعبيرية. pixabay

أدانت وزارة العدل الأميركية 6 شركات مرتبطة بالملياردير الصيني ليو تشونغتيان، بتمويه شحنات ألمنيوم لتجنُّب دفع 1.8 مليار دولار كرسوم جمركية، ولتعزيز قيمة شركة (China Zhongwang Holdings Ltd.).

اشترت شركتان مقرّهما ولاية كاليفورنيا- وكانتا تحت سيطرة ليو- طرود الألمنيوم التي جرى لحامها على الفور لجعلها تظهر كمنصَّات نقَّالة، التي لم تكن خاضعة لرسوم مكافحة الإغراق، وخزَّنتها في المستودعات، التي يسيطر عليها أيضاً ليو، وفقاً لوزارة العدل الأمريكية.

قالت وزارة العدل يوم الاثنين في بيان لها، إنَّ ليو دبَّر مبيعات زائفة للألمنيوم لتضخيم قيمة شركة “تشاينا تشونغ وانغ”، مضيفةً أنَّه نظراً لعدم وجود سوق للمنصات النقالة، فقد رتب ليو، وشركة “تشونغ وانغ” لبناء مرافق صهر الألمنيوم، والاستحواذ عليها، التي كان من المقرَّر استخدامها لإعادة تشكيل الألمنيوم إلى شكل قيمة تجارية.

صورة تعبيرية ألمينيوم
صورة تعبيرية ألمينيوم. pixabay

ولم يعلِّق تشو نغوانغ على الحكم، ومن المقرَّر أن تصدر الأحكام على الشركات الست في 13 ديسمبر المقبل.

اقرأ المزيد: سامسونغ تستثمر 206 مليار دولار بحلول عام 2023

ووجَّهت وزارة العدل إلى ليو، وشركة “تشونغ وانغ”، أكبر منتج للألمنيوم المستخدم في صناعة قطع غيار السيارات والبناء في الصين أيضاً اتهامات من قبل الولايات المتحدة، لكنَّهما لم يمثلا أمام المحكمة بعد.

عندما جرى تقديم التهم في عام 2019، نفت شركة “تشونغ وانغ” ارتكاب أي مخالفات، وقالت، إنَّها تلتزم بدقة بالقوانين الصينية والخارجية، كما أنَّها لم تتلقَ هي، ولا ليو إشعاراً بأيٍّ إجراءات قانونية.

ليفانت نيوز _ بلومبيرغ

أدانت وزارة العدل الأميركية 6 شركات مرتبطة بالملياردير الصيني ليو تشونغتيان، بتمويه شحنات ألمنيوم لتجنُّب دفع 1.8 مليار دولار كرسوم جمركية، ولتعزيز قيمة شركة (China Zhongwang Holdings Ltd.).

اشترت شركتان مقرّهما ولاية كاليفورنيا- وكانتا تحت سيطرة ليو- طرود الألمنيوم التي جرى لحامها على الفور لجعلها تظهر كمنصَّات نقَّالة، التي لم تكن خاضعة لرسوم مكافحة الإغراق، وخزَّنتها في المستودعات، التي يسيطر عليها أيضاً ليو، وفقاً لوزارة العدل الأمريكية.

قالت وزارة العدل يوم الاثنين في بيان لها، إنَّ ليو دبَّر مبيعات زائفة للألمنيوم لتضخيم قيمة شركة “تشاينا تشونغ وانغ”، مضيفةً أنَّه نظراً لعدم وجود سوق للمنصات النقالة، فقد رتب ليو، وشركة “تشونغ وانغ” لبناء مرافق صهر الألمنيوم، والاستحواذ عليها، التي كان من المقرَّر استخدامها لإعادة تشكيل الألمنيوم إلى شكل قيمة تجارية.

صورة تعبيرية ألمينيوم
صورة تعبيرية ألمينيوم. pixabay

ولم يعلِّق تشو نغوانغ على الحكم، ومن المقرَّر أن تصدر الأحكام على الشركات الست في 13 ديسمبر المقبل.

اقرأ المزيد: سامسونغ تستثمر 206 مليار دولار بحلول عام 2023

ووجَّهت وزارة العدل إلى ليو، وشركة “تشونغ وانغ”، أكبر منتج للألمنيوم المستخدم في صناعة قطع غيار السيارات والبناء في الصين أيضاً اتهامات من قبل الولايات المتحدة، لكنَّهما لم يمثلا أمام المحكمة بعد.

عندما جرى تقديم التهم في عام 2019، نفت شركة “تشونغ وانغ” ارتكاب أي مخالفات، وقالت، إنَّها تلتزم بدقة بالقوانين الصينية والخارجية، كما أنَّها لم تتلقَ هي، ولا ليو إشعاراً بأيٍّ إجراءات قانونية.

ليفانت نيوز _ بلومبيرغ

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit