المكسيك تدعو أميركا لحل يُوقف الهجرة غير الشرعية

المكسيك تدعو أميركا لحل يُوقف الهجرة غير الشرعية
لافتة تحذيرية على الحدود. مصدر ويكيبيديا

دعا الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الأحد، الولايات المتحدة وكندا إلى الاستثمار في دول أميركا الوسطى إذا أرادتا أن تنجحا في السيطرة على تدفق المهاجرين غير الشرعيين الفارين من الفقر. المكسيك 

وأعطى لوبيز أوبرادور مثالاً هو برنامَج “زرع الحياة” المكسيكي الذي يوفر للمزارعين 420 ألف فرصة عمل ويتطلب استثمارا يبلغ نحو 55 مليون يورو سنويا. وتساءل الرئيس خلال كلمة له في ولاية تشياباس (جَنُوب) “ألا تستطيع الولايات المتحدة وكندا فعل الشيء نفسه في غواتيمالا وهندوراس والسلفادور؟”.

وقال “نعم، سنواصل منع (الهجرة غير الشرعية) لكن يجب أن نجد حلولاً أساسية وهيكلية”، مشيراً إلى أن السكان في أميركا الوسطى يرون أنفسهم “مجبرين على مغادرة بلدانهم” بسبب الفقر.

ونشرت المكسيك أكثر من 27 ألف عنصر من القوات المسلحة على حدودها الشِّمالية والجنوبية لمنع الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة وكندا.

حدود. صورة تعبيرية. unsplash
صورة تعبيرية. unsplash

وحوالى ثلث المهاجرين الذين اعتقلوا في حَزِيران/يونيو في الولايات المتحدة جاؤوا من المكسيك، تليها هندوراس وغواتيمالا والسلفادور.

اقرأ المزيد: ماكرون يضع شروطاً على طالبان… للاعتراف بحكومتها

وارتفع عدد القاصرين غير المصحوبين بذويهم في حَزِيران/يونيو بنسبة 8% مقارنة بشهر أيار/مايو، ليبلغ المجموع 15253 قاصرا. ووعدت الولايات المتحدة باستقبالهم بدلا من إعادتهم إلى المكسيك.

وانخفضت تدفقات الهجرة بشكل ملحوظ خلال الجائحة لكنها ارتفعت بشكل طفيف عام 2020 قبل أن تشهد تصاعدا منذ وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض.

يذكر أن الاتفاق الذي جرى في عام 2018 مدينة هيوستن خلال اجتماع بين مارسيلو إيبرارد وزير خارجية المكسيك ومسؤولين أميركيّين بينهم وزيرة الأمن الداخلي كيرستين نيلسن ووزير الخارجيّة مايك بومبيو، يقضي بمعالجة طلبات اللجوء للمكسيكيين وهم في بلدهم. لكن هذا الاتفاق لم يمنع المهاجرين من المكسيك ودول أميركا الوسطى من الهرب إلى أميركا ولم تحل المشكلة.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

دعا الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الأحد، الولايات المتحدة وكندا إلى الاستثمار في دول أميركا الوسطى إذا أرادتا أن تنجحا في السيطرة على تدفق المهاجرين غير الشرعيين الفارين من الفقر. المكسيك 

وأعطى لوبيز أوبرادور مثالاً هو برنامَج “زرع الحياة” المكسيكي الذي يوفر للمزارعين 420 ألف فرصة عمل ويتطلب استثمارا يبلغ نحو 55 مليون يورو سنويا. وتساءل الرئيس خلال كلمة له في ولاية تشياباس (جَنُوب) “ألا تستطيع الولايات المتحدة وكندا فعل الشيء نفسه في غواتيمالا وهندوراس والسلفادور؟”.

وقال “نعم، سنواصل منع (الهجرة غير الشرعية) لكن يجب أن نجد حلولاً أساسية وهيكلية”، مشيراً إلى أن السكان في أميركا الوسطى يرون أنفسهم “مجبرين على مغادرة بلدانهم” بسبب الفقر.

ونشرت المكسيك أكثر من 27 ألف عنصر من القوات المسلحة على حدودها الشِّمالية والجنوبية لمنع الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة وكندا.

حدود. صورة تعبيرية. unsplash
صورة تعبيرية. unsplash

وحوالى ثلث المهاجرين الذين اعتقلوا في حَزِيران/يونيو في الولايات المتحدة جاؤوا من المكسيك، تليها هندوراس وغواتيمالا والسلفادور.

اقرأ المزيد: ماكرون يضع شروطاً على طالبان… للاعتراف بحكومتها

وارتفع عدد القاصرين غير المصحوبين بذويهم في حَزِيران/يونيو بنسبة 8% مقارنة بشهر أيار/مايو، ليبلغ المجموع 15253 قاصرا. ووعدت الولايات المتحدة باستقبالهم بدلا من إعادتهم إلى المكسيك.

وانخفضت تدفقات الهجرة بشكل ملحوظ خلال الجائحة لكنها ارتفعت بشكل طفيف عام 2020 قبل أن تشهد تصاعدا منذ وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض.

يذكر أن الاتفاق الذي جرى في عام 2018 مدينة هيوستن خلال اجتماع بين مارسيلو إيبرارد وزير خارجية المكسيك ومسؤولين أميركيّين بينهم وزيرة الأمن الداخلي كيرستين نيلسن ووزير الخارجيّة مايك بومبيو، يقضي بمعالجة طلبات اللجوء للمكسيكيين وهم في بلدهم. لكن هذا الاتفاق لم يمنع المهاجرين من المكسيك ودول أميركا الوسطى من الهرب إلى أميركا ولم تحل المشكلة.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit