قرقاش يردّ على اتهامات الغنوشي لـ الإمارات

قرقاش

ذكر أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أن راشد الغنوشي، متزعم “حركة النهضة” في تونس، زج باسم الإمارات لتبرير تقصيره، داعياً إياه إلى النظر لأحداث بلاده من منظور داخلي.

ودوّن في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “لم أستغرب حوار السيد راشد الغنوشي مع صحيفة التايمز اللندنية واتهاماته الموجهة للإمارات، فقد تعودنا الزج باسم الامارات من قبل هذه الجهات لتبرير قصور محلي وهيكلي”، مضيفا: “نصيحتي أن تكون قراءته داخلية لأحداث بلاده فستكون بالتأكيد أدق ولعلها أنفع”.

وأتت تغريدة قرقاش كرد على تصريحات الغنوشي التي عرضتها صحيفة “ذا تايمز” البريطانية ، والتي اتهم فيها أبو ظبي بدعم استحواذ الرئيس سعيد على السلطة، عبر تعليق عمل البرلمان وتشديد قبضته على البلاد أكثر.

وزعم الغنوشي أن الإمارات مصممة على “إنهاء” الربيع العربي الذي اندلعت شرارته الأولى في تونس، في أعقاب الإطاحة بنظام بن علي في سنة 2011، مدعياً أن الإمارات تعتبر الإسلاميين الديمقراطيين تهديداً لنفوذها… “لقد أخذت على نفسها عهدا بأن الربيع العربي ولد في تونس ويجب أن يموت في تونس”.

الغنوشي يعتصم أمام البرلمان التونسي المطوّق من الجيش

وزعم الغنوشي أن وسائل الإعلام الإماراتية تولي الاهتمام الكبير لما يحدث في تونس، واستفسر: “الإمارات بعيدة عنا ولا يوجد تضارب في المصالح بيننا، فلماذا تفعل هذا؟”، ملمحاً إلى استخدام العنف من قبل تنظيم الإخوان المسلمين، من خلال التحذير من إمكانية اندلاع احتجاجات في الشوارع في حال لم يقرر الرئيس استئناف عمل البرلمان.

ليفانت-وكالات

ذكر أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أن راشد الغنوشي، متزعم “حركة النهضة” في تونس، زج باسم الإمارات لتبرير تقصيره، داعياً إياه إلى النظر لأحداث بلاده من منظور داخلي.

ودوّن في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “لم أستغرب حوار السيد راشد الغنوشي مع صحيفة التايمز اللندنية واتهاماته الموجهة للإمارات، فقد تعودنا الزج باسم الامارات من قبل هذه الجهات لتبرير قصور محلي وهيكلي”، مضيفا: “نصيحتي أن تكون قراءته داخلية لأحداث بلاده فستكون بالتأكيد أدق ولعلها أنفع”.

وأتت تغريدة قرقاش كرد على تصريحات الغنوشي التي عرضتها صحيفة “ذا تايمز” البريطانية ، والتي اتهم فيها أبو ظبي بدعم استحواذ الرئيس سعيد على السلطة، عبر تعليق عمل البرلمان وتشديد قبضته على البلاد أكثر.

وزعم الغنوشي أن الإمارات مصممة على “إنهاء” الربيع العربي الذي اندلعت شرارته الأولى في تونس، في أعقاب الإطاحة بنظام بن علي في سنة 2011، مدعياً أن الإمارات تعتبر الإسلاميين الديمقراطيين تهديداً لنفوذها… “لقد أخذت على نفسها عهدا بأن الربيع العربي ولد في تونس ويجب أن يموت في تونس”.

الغنوشي يعتصم أمام البرلمان التونسي المطوّق من الجيش

وزعم الغنوشي أن وسائل الإعلام الإماراتية تولي الاهتمام الكبير لما يحدث في تونس، واستفسر: “الإمارات بعيدة عنا ولا يوجد تضارب في المصالح بيننا، فلماذا تفعل هذا؟”، ملمحاً إلى استخدام العنف من قبل تنظيم الإخوان المسلمين، من خلال التحذير من إمكانية اندلاع احتجاجات في الشوارع في حال لم يقرر الرئيس استئناف عمل البرلمان.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit