الطائرات الأمريكية والأفغانية تسعى لوقف تمدد طالبان

غارة على أفغانستان تودي بـ8 ضحايا

أشار مسؤولون أفغان إلى أن ضربات جوية أمريكية وأفغانية طالت تجمعات طالبان خلال الليل في ولاية هلمند، عقب أن استولى مسلحو الحركة على جزء كبير من عاصمة الولاية جنوبي البلاد.

ودعت الأمم المتحدة و”هيومن رايتس ووتش” من الطرفين، الحرص على منع وقوع إصابات في صفوف المدنيين مع احتدام القتال، إذ هاجمت حركة طالبان بشكل عنيف على مدار الأشهر الماضية، فيما تكمل القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي انسحابها من الدولة التي مزقتها الحرب.

اقرأ أيضاً: شجب أمريكي أفغاني لهجمات طالبان.. والأخيرة تسعى للسُلطة

وقد هيمن المسلحون على مساحات شاسعة من الأرض، ووجهوا أسلحتهم مؤخراً نحو مراكز حضرية أكبر.

وصرح غلام والي أفغان النائب عن ولاية هلمند لوكالة “أسوشيتد برس”، إن أقاربه وناخبيه في لشكر غاه أعلموه بوجود جثث في الشوارع، وسكان يختبئون داخل منازلهم، خائفين للغاية من الخروج وإعادة جثامين القتلى.

وعقب ليلة من الضربات الجوية الشديدة، ذكرت وزارة الدفاع اليوم الأربعاء، إن طالبان تكبدت خسائر فادحة في لشكر غاه، رغم عدم وجود طريقة فورية لتأكيد هذا البيان، فيما أنكر الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد وقوع خسائر.

دعماً للقوات الأفغانية.. غارة أميركية بقندهار وسحق معدات لطالبان

ولم تشر السلطات ما إذا كانت القوات الأفغانية قد استعادت أراض، وذكر سكان ومسؤولون يوم الثلاثاء، إن طالبان تهيمن على تسعة من عشرة أحياء في المدينة.

ودعا مدير مستشفى الولاية شير علي شاكر الأربعاء، الناس إلى البقاء في منازلهم، بالقول إنه في الساعات الـ 24 الماضية، قتل 7 مدنيين على الأقل وأصيب 101 بجروح، وأردف أن غالبية الإصابات كانت من طلقات نارية، فيما سيكون سقوط لشكر غاه نقطة تحول رئيسية في هجوم طالبان، وستكون كذلك أول عاصمة ولاية يستولي عليها التنظيم منذ عدة سنوات.

ليفانت-وكالات

أشار مسؤولون أفغان إلى أن ضربات جوية أمريكية وأفغانية طالت تجمعات طالبان خلال الليل في ولاية هلمند، عقب أن استولى مسلحو الحركة على جزء كبير من عاصمة الولاية جنوبي البلاد.

ودعت الأمم المتحدة و”هيومن رايتس ووتش” من الطرفين، الحرص على منع وقوع إصابات في صفوف المدنيين مع احتدام القتال، إذ هاجمت حركة طالبان بشكل عنيف على مدار الأشهر الماضية، فيما تكمل القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي انسحابها من الدولة التي مزقتها الحرب.

اقرأ أيضاً: شجب أمريكي أفغاني لهجمات طالبان.. والأخيرة تسعى للسُلطة

وقد هيمن المسلحون على مساحات شاسعة من الأرض، ووجهوا أسلحتهم مؤخراً نحو مراكز حضرية أكبر.

وصرح غلام والي أفغان النائب عن ولاية هلمند لوكالة “أسوشيتد برس”، إن أقاربه وناخبيه في لشكر غاه أعلموه بوجود جثث في الشوارع، وسكان يختبئون داخل منازلهم، خائفين للغاية من الخروج وإعادة جثامين القتلى.

وعقب ليلة من الضربات الجوية الشديدة، ذكرت وزارة الدفاع اليوم الأربعاء، إن طالبان تكبدت خسائر فادحة في لشكر غاه، رغم عدم وجود طريقة فورية لتأكيد هذا البيان، فيما أنكر الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد وقوع خسائر.

دعماً للقوات الأفغانية.. غارة أميركية بقندهار وسحق معدات لطالبان

ولم تشر السلطات ما إذا كانت القوات الأفغانية قد استعادت أراض، وذكر سكان ومسؤولون يوم الثلاثاء، إن طالبان تهيمن على تسعة من عشرة أحياء في المدينة.

ودعا مدير مستشفى الولاية شير علي شاكر الأربعاء، الناس إلى البقاء في منازلهم، بالقول إنه في الساعات الـ 24 الماضية، قتل 7 مدنيين على الأقل وأصيب 101 بجروح، وأردف أن غالبية الإصابات كانت من طلقات نارية، فيما سيكون سقوط لشكر غاه نقطة تحول رئيسية في هجوم طالبان، وستكون كذلك أول عاصمة ولاية يستولي عليها التنظيم منذ عدة سنوات.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit