الصدر يتراجع عن قراره بمقاطعة الانتخابات العراقية

مقتدى الصدر أرشيفية
مقتدى الصدر أرشيفية

ذكرت وكالة الأنباء العراقية، يوم الجمعة، بأن مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، قد كشف عن قراره خوض الانتخابات المزمعة في أكتوبر القادم، بالقول: “اقتضت المصلحة أن نخوض الانتخابات”.

كما أشار الصدر إلى تسليم ورقة إصلاحية من القوى السياسية قال إنها “جاءت وفقاً لتطلعاتنا”، مطالباً بـ”وقفة تحت قبة البرلمان لتطبيق بنود الورقة الإصلاحية”، مضيفاً: “سنخوض الانتخابات بعزم وإصرار”.

اقرأ أيضاً: مسؤولة أممية: انتخابات العراق تمتلك الإمكانات للاختلاف عن انتخابات 2018

من طرفه، ذكر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إنه لا يمكن تصور عدم مشاركة التيار الصدري في الانتخابات، مؤكداً أن العراق بحاجة إلى تكاتف الجميع؛ “الشعب والقوى السياسية التي تشارك في الانتخابات بتنافس شريف دون تسقيط”.

وحازت كتلة “سائرون” التي يقودها الصدر خلال الانتخابات البرلمانية عام 2018، على 54 مقعداً.

الانتخابات العراقية/ أرشيفية

وكان قد أعلن الصدر، في الخامس عشر من يوليو الماضي، عن مقاطعة الانتخابات المقبلة المزمع إجراؤها في العاشر من أكتوبر المقبل.

وصرح الصدر ضمن خطاب تلفزيوني بإن “ما يحدث في العراق، هو مخطط لإذلال الشعب العراقي”، مردفاً: “أسحب يدي من المشاركين في الحكومة الحالية والمقبلة”، متابعاً بالقول: “حفاظاً على ما تبقى من الوطن وإنقاذاً للوطن الذي أحرقه الفاسدون ومازالوا يحرقونه، أعلمكم بأنني لن أشترك بهذه الانتخابات، فالوطن أهم من كل ذلك”.

ونوه آنذاك إلى “سحب يده من كل المنتمين لهذه الحكومة الحالية واللاحقة”، بالقول: “أسحب يدي منهم، وإن كان يدعون الانتماء لنا آل الصدر فالجميع إما قاصر أو مقصر او يتبجح بالفساد والكل تحت طائلة الحساب”.

ليفانت-وكالات

ذكرت وكالة الأنباء العراقية، يوم الجمعة، بأن مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، قد كشف عن قراره خوض الانتخابات المزمعة في أكتوبر القادم، بالقول: “اقتضت المصلحة أن نخوض الانتخابات”.

كما أشار الصدر إلى تسليم ورقة إصلاحية من القوى السياسية قال إنها “جاءت وفقاً لتطلعاتنا”، مطالباً بـ”وقفة تحت قبة البرلمان لتطبيق بنود الورقة الإصلاحية”، مضيفاً: “سنخوض الانتخابات بعزم وإصرار”.

اقرأ أيضاً: مسؤولة أممية: انتخابات العراق تمتلك الإمكانات للاختلاف عن انتخابات 2018

من طرفه، ذكر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إنه لا يمكن تصور عدم مشاركة التيار الصدري في الانتخابات، مؤكداً أن العراق بحاجة إلى تكاتف الجميع؛ “الشعب والقوى السياسية التي تشارك في الانتخابات بتنافس شريف دون تسقيط”.

وحازت كتلة “سائرون” التي يقودها الصدر خلال الانتخابات البرلمانية عام 2018، على 54 مقعداً.

الانتخابات العراقية/ أرشيفية

وكان قد أعلن الصدر، في الخامس عشر من يوليو الماضي، عن مقاطعة الانتخابات المقبلة المزمع إجراؤها في العاشر من أكتوبر المقبل.

وصرح الصدر ضمن خطاب تلفزيوني بإن “ما يحدث في العراق، هو مخطط لإذلال الشعب العراقي”، مردفاً: “أسحب يدي من المشاركين في الحكومة الحالية والمقبلة”، متابعاً بالقول: “حفاظاً على ما تبقى من الوطن وإنقاذاً للوطن الذي أحرقه الفاسدون ومازالوا يحرقونه، أعلمكم بأنني لن أشترك بهذه الانتخابات، فالوطن أهم من كل ذلك”.

ونوه آنذاك إلى “سحب يده من كل المنتمين لهذه الحكومة الحالية واللاحقة”، بالقول: “أسحب يدي منهم، وإن كان يدعون الانتماء لنا آل الصدر فالجميع إما قاصر أو مقصر او يتبجح بالفساد والكل تحت طائلة الحساب”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit