السودان يسعى لحل أزمة الخبز بالقمح الأمريكي

مصر تكشف عن احتياطها من القمح وخطتها لتغطية السوق المحلية

استقبل يوم السبت، السودان، ثالث شحنة قمح أمريكي هذا العام، ضمن منحة أوسع من واشنطن ترمي إلى حل أزمة الخبز في البلاد، إذ قالت وكالة السودان للأنباء (سونا) إن البلد تسلم  48 ألف طن، من منحة القمح الأمريكية، ليبلغ إجمالي المستلم 144 ألف طن.

وكانت قد ذكرت السلطات السودانية في وقت سابق، إن الولايات المتحدة ستمنح للسودان 300 ألف طن من القمح هذا العام، ثم ستزداد إلى 420 ألف طن سنوياً، من 2022 إلى 2024، عقب شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

اقرأ أيضاً: واشنطن ترّحب بقرار السودان تسليم البشير ومساعديه

واستحوذ السودان على شحنتين من القمح الأمريكي يصل حجم كل منهما إلى 48 ألف طن في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز الماضيين، وأشارت وكالة السودان للأنباء إلى إنه من المرجح وصول 3 شحنات أخرى قبل نهاية العام.

السودان

ولفت مسؤولون إلى إن القمح سيضاف إلى 400 ألف طن تم بالفعل حصادها محلياً، و300 ألف طن أخرى مرجحة من منتجين سودانيين.

وذكر مجلس الوزراء في يونيو الماضي، إن السودان لديه مخزونات استراتيجية من القمح والطحين (الدقيق) يكفي حتى أبريل نيسان 2022.

وتعاني الخرطوم من نقص متكرر في الخبز المدعم، بالتوازي مع أزمة اقتصادية ممتدة أوقدت شرارة احتجاجات عارمة أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير في 2019.

ليفانت-وكالات

استقبل يوم السبت، السودان، ثالث شحنة قمح أمريكي هذا العام، ضمن منحة أوسع من واشنطن ترمي إلى حل أزمة الخبز في البلاد، إذ قالت وكالة السودان للأنباء (سونا) إن البلد تسلم  48 ألف طن، من منحة القمح الأمريكية، ليبلغ إجمالي المستلم 144 ألف طن.

وكانت قد ذكرت السلطات السودانية في وقت سابق، إن الولايات المتحدة ستمنح للسودان 300 ألف طن من القمح هذا العام، ثم ستزداد إلى 420 ألف طن سنوياً، من 2022 إلى 2024، عقب شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

اقرأ أيضاً: واشنطن ترّحب بقرار السودان تسليم البشير ومساعديه

واستحوذ السودان على شحنتين من القمح الأمريكي يصل حجم كل منهما إلى 48 ألف طن في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز الماضيين، وأشارت وكالة السودان للأنباء إلى إنه من المرجح وصول 3 شحنات أخرى قبل نهاية العام.

السودان

ولفت مسؤولون إلى إن القمح سيضاف إلى 400 ألف طن تم بالفعل حصادها محلياً، و300 ألف طن أخرى مرجحة من منتجين سودانيين.

وذكر مجلس الوزراء في يونيو الماضي، إن السودان لديه مخزونات استراتيجية من القمح والطحين (الدقيق) يكفي حتى أبريل نيسان 2022.

وتعاني الخرطوم من نقص متكرر في الخبز المدعم، بالتوازي مع أزمة اقتصادية ممتدة أوقدت شرارة احتجاجات عارمة أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير في 2019.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit