السودان : نأمل بعلاقات طبيعية مع الولايات المتحدة

رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان
رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان/ أرشيفية

تتطلع السودان لإقامة “علاقات طبيعية” مع الولايات المتحدة الأمريكية بما يحقق المصالح المشتركة للجانبين، وفق ما أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان.

ودعا البرهان خلال لقائه مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وعضو مجلس الأمن الوطني الأميركي، سامنثا باور، بمكتبه الأحد، واشنطن إلى تقديم الدعم للسودان لإنجاح الفترة الانتقالية وإقامة انتخابات نزيهة تعزز مسيرة الديمقراطية بالسودان.

وأكد البرهان علي حرص السودان واستعداده لفتح المسارات لتوصيل الدعم الإنساني لكافة اللاجئين بالمعسكرات، مرحباً بزيارة مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سامنتا باور، ومعرباً عن تقديره للزيارة التي تصب في تطوير علاقات البلدين.

 لقاء البرهان وباور

إلى ذلك، أظهرت باور رغبة بلادها في تقديم المساعدات للسودان في كافة المجالات.

في مايو 2020، وافقت الحكومة الأميركية على تعيين نور الدين ساتي سفيراً لديها ليصبح بذلك أول سفير للسودان في الولايات المتحدة منذ 23 عاماً.

اقرأ أيضاً: في السودان.. التضخم يزداد أكثر من 400%

ومنذ 23 عاماً، خفضت الولايات المتحدة مستوى العلاقات مع السودان إلى درجة قائم بالأعمال. وفي عام 1998 طردت واشنطن السفير السوداني لديها، وخفضت التمثيل إلى قائم بالأعمال.

ليفانت نيوز_ سونا

تتطلع السودان لإقامة “علاقات طبيعية” مع الولايات المتحدة الأمريكية بما يحقق المصالح المشتركة للجانبين، وفق ما أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان.

ودعا البرهان خلال لقائه مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وعضو مجلس الأمن الوطني الأميركي، سامنثا باور، بمكتبه الأحد، واشنطن إلى تقديم الدعم للسودان لإنجاح الفترة الانتقالية وإقامة انتخابات نزيهة تعزز مسيرة الديمقراطية بالسودان.

وأكد البرهان علي حرص السودان واستعداده لفتح المسارات لتوصيل الدعم الإنساني لكافة اللاجئين بالمعسكرات، مرحباً بزيارة مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سامنتا باور، ومعرباً عن تقديره للزيارة التي تصب في تطوير علاقات البلدين.

 لقاء البرهان وباور

إلى ذلك، أظهرت باور رغبة بلادها في تقديم المساعدات للسودان في كافة المجالات.

في مايو 2020، وافقت الحكومة الأميركية على تعيين نور الدين ساتي سفيراً لديها ليصبح بذلك أول سفير للسودان في الولايات المتحدة منذ 23 عاماً.

اقرأ أيضاً: في السودان.. التضخم يزداد أكثر من 400%

ومنذ 23 عاماً، خفضت الولايات المتحدة مستوى العلاقات مع السودان إلى درجة قائم بالأعمال. وفي عام 1998 طردت واشنطن السفير السوداني لديها، وخفضت التمثيل إلى قائم بالأعمال.

ليفانت نيوز_ سونا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit