السودان.. استمرار تدفق اللاجئين من إثيوبيا و30 جثة على الأقل في نهر بين البلدين

السودان استمرار تدفق اللاجئين
السودان.. استمرار تدفق اللاجئين

استمرّ تدفق اللاجئين من إقليم تيغراي الإثيوبي إلى داخل السودان منذ اندلاع القتال في إثيوبيا بين الجيش الوطني ومجموعة تيغراي، العام الماضي، حيث وصل إلى السودان الاثنين أكثر من 90 لاجئ، فيما جرفت المياه في السودان ما لا يقل عن 30 جثة إلى ضفة نهر متدفق من إقليم تيغراي شمالي أثيوبيا.

وذكرت وكالة سونا السودانية، بأنه قد وصل إلى منطقة باسندة 94 لاجئ من إقليم تيغراي إضافة إلى قوميات أخرى بسبب الأوضاع داخل بلادهم ليرتفع العدد الإجمالي المرحّل من الحدود في منطقة تايا إلى مركز الاستقبال باسنقا محلية باسندة حتى اليوم إلى 900 لاجئ.

وتدل إحصاءات الأمم المتحدة والمنظمات العاملة مع اللاجئين على أن العدد الكلي المرحل من مراكز الاستقبال بشرق السودان إلى المعسكرات الدائمة بكل من أم راكوبة والطنيدبة وصل إلى حوالي 42 ألف لاجي إثيوبي.

وفي سياق منفصل، قال شاهدان من اللاجئين الإثيوبيين في السودان وأربعة شهود سودانيين لوكالة رويترز “إنهم انتشلوا نحو 20 جثة من نهر سيتيت في الأيام الثلاثة الاخيرة”، مضيفاً أنّ “بعض الجثث عليها آثار أعيرة نارية وكانت أيدي البعض الآخر مقيدة لكن دون إصابات أخرى ظاهرة”.

اقرأ أيضاً: السودان : نأمل بعلاقات طبيعية مع الولايات المتحدة

ونقلت وكالة رويترز عن طبيب جراح فر من بلدة حميرة الحدودية أنه “دفن 10 جثث خلال الأيام الستة الماضية في السودان وأن صيادين محليين ولاجئين أبلغوه بأنه تم إخراج 28 جثة أخرى من بينها 7 الاثنين”، مضيفاً أنه “تم إطلاق الرصاص عليهم في الصدور والبطون والسيقان… وكانت أيديهم مكبلة”.

وأشار إلى أنه “تمكن بمساعدة لاجئين من التعرف على ثلاث جثث لسكان من حميرة في تيغراي”.

في حين نفى حساب على موقع “تويتر”، تديره الحكومة الإثيوبية، “الروايات المتداولة عن الجثث على وسائل التواصل الاجتماعي، وقال أنها بسبب حملة دعائية كاذبة في تيغراي”.

ليفانت نيوز_ سونا

 

استمرّ تدفق اللاجئين من إقليم تيغراي الإثيوبي إلى داخل السودان منذ اندلاع القتال في إثيوبيا بين الجيش الوطني ومجموعة تيغراي، العام الماضي، حيث وصل إلى السودان الاثنين أكثر من 90 لاجئ، فيما جرفت المياه في السودان ما لا يقل عن 30 جثة إلى ضفة نهر متدفق من إقليم تيغراي شمالي أثيوبيا.

وذكرت وكالة سونا السودانية، بأنه قد وصل إلى منطقة باسندة 94 لاجئ من إقليم تيغراي إضافة إلى قوميات أخرى بسبب الأوضاع داخل بلادهم ليرتفع العدد الإجمالي المرحّل من الحدود في منطقة تايا إلى مركز الاستقبال باسنقا محلية باسندة حتى اليوم إلى 900 لاجئ.

وتدل إحصاءات الأمم المتحدة والمنظمات العاملة مع اللاجئين على أن العدد الكلي المرحل من مراكز الاستقبال بشرق السودان إلى المعسكرات الدائمة بكل من أم راكوبة والطنيدبة وصل إلى حوالي 42 ألف لاجي إثيوبي.

وفي سياق منفصل، قال شاهدان من اللاجئين الإثيوبيين في السودان وأربعة شهود سودانيين لوكالة رويترز “إنهم انتشلوا نحو 20 جثة من نهر سيتيت في الأيام الثلاثة الاخيرة”، مضيفاً أنّ “بعض الجثث عليها آثار أعيرة نارية وكانت أيدي البعض الآخر مقيدة لكن دون إصابات أخرى ظاهرة”.

اقرأ أيضاً: السودان : نأمل بعلاقات طبيعية مع الولايات المتحدة

ونقلت وكالة رويترز عن طبيب جراح فر من بلدة حميرة الحدودية أنه “دفن 10 جثث خلال الأيام الستة الماضية في السودان وأن صيادين محليين ولاجئين أبلغوه بأنه تم إخراج 28 جثة أخرى من بينها 7 الاثنين”، مضيفاً أنه “تم إطلاق الرصاص عليهم في الصدور والبطون والسيقان… وكانت أيديهم مكبلة”.

وأشار إلى أنه “تمكن بمساعدة لاجئين من التعرف على ثلاث جثث لسكان من حميرة في تيغراي”.

في حين نفى حساب على موقع “تويتر”، تديره الحكومة الإثيوبية، “الروايات المتداولة عن الجثث على وسائل التواصل الاجتماعي، وقال أنها بسبب حملة دعائية كاذبة في تيغراي”.

ليفانت نيوز_ سونا

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit