التحالف الدولي يكشف عن اعتقال “إرهابيين” من داعش في سوريا

التحالف الدولي ضد داعش أرشيفية
التحالف الدَّوْليّ / أرشيفية

كشف المتحدث باسم التحالف الدولي “واين ماروتو” عن اعتقال اثنين من “الإرهابيين” على صلة بخلية تنظيم داعش في سوريا.

وعبر تغريدة بموقع تويتر، أشاد ماروتو بقوات التحالف الدولي، اليوم الأحد، بإلقاء القبض على اثنين من “الإرهابيين” تابعين لتنظيم داعش في سوريا، مضيفاً بأنّ “الائتلاف الدولي سيواصل العمل من خلال شركائه في المنطقة لضمان هزيمة تنظيم داعش الإرهابي”.

التحالف الدولي/ تويتر

وفي تغريدة سابقة لماروتو قال: “لقد دعمت عملية العزم الصلب على الدوام التكامل العسكري والتعاون الأمني بين شركائنا في قوات الأمن العراقية والبيشمركة”، مضيفاً: “أن هذا الدعم جاء، “لأنه خطوة حاسمة لتحقيق الاستقرار على المدى الطويل، معاً، سنبقى ملتزمين بحرمان فلول داعش من الوسائل والفرص للظهور”.

وخلال الشهر الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، بحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن بلاده ستنهي بحلول نهاية العام “مهمتها القتالية” في العراق لتباشر “مرحلة جديدة” من التعاون العسكري.

أوضح بايدن في حضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال استقباله إياه في البيت الأبيض: “لن نكون مع نهاية العام في مهمة قتالية” في العراق، لكن “تعاوننا ضد الإرهاب سيتواصل حتى في هذه المرحلة الجديدة التي نبحثها”.

هُزم التنظيم في العراق عام 2017 على أيدي القوّات العراقيّة مدعومة من تحالف دولي بقيادة واشنطن، لكنّ مخاوف عودته تبقى حاضرة بحسب مصدر دبلوماسي أميركي، لأنّ “كثيراً من الأسباب التي سمحت بصعود التنظيم عام 2014 لا تزال قائمة”.

اقرأ أيضاً: تعزيزات جديدة ل”التحالف الدولي” بغرض إنشاء قاعدة في شمال شرق سوريا

ويوجد في الوقت الراهن 2500 جندي أمريكي في العراق، تتركز مهامهم على التصدي لفلول تنظيم داعش. وسيتغير الدور الأمريكي في العراق بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

وتشكل التحالف الدولي ضد داعش في أيلول عام 2014، ويلتزم أعضاء التحالف الدولي جميعاً بإضعاف تنظيم داعش وإلحاق الهزيمة به في نهاية المطاف.

ليفانت نيوز_ وكالات

كشف المتحدث باسم التحالف الدولي “واين ماروتو” عن اعتقال اثنين من “الإرهابيين” على صلة بخلية تنظيم داعش في سوريا.

وعبر تغريدة بموقع تويتر، أشاد ماروتو بقوات التحالف الدولي، اليوم الأحد، بإلقاء القبض على اثنين من “الإرهابيين” تابعين لتنظيم داعش في سوريا، مضيفاً بأنّ “الائتلاف الدولي سيواصل العمل من خلال شركائه في المنطقة لضمان هزيمة تنظيم داعش الإرهابي”.

التحالف الدولي/ تويتر

وفي تغريدة سابقة لماروتو قال: “لقد دعمت عملية العزم الصلب على الدوام التكامل العسكري والتعاون الأمني بين شركائنا في قوات الأمن العراقية والبيشمركة”، مضيفاً: “أن هذا الدعم جاء، “لأنه خطوة حاسمة لتحقيق الاستقرار على المدى الطويل، معاً، سنبقى ملتزمين بحرمان فلول داعش من الوسائل والفرص للظهور”.

وخلال الشهر الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، بحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن بلاده ستنهي بحلول نهاية العام “مهمتها القتالية” في العراق لتباشر “مرحلة جديدة” من التعاون العسكري.

أوضح بايدن في حضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال استقباله إياه في البيت الأبيض: “لن نكون مع نهاية العام في مهمة قتالية” في العراق، لكن “تعاوننا ضد الإرهاب سيتواصل حتى في هذه المرحلة الجديدة التي نبحثها”.

هُزم التنظيم في العراق عام 2017 على أيدي القوّات العراقيّة مدعومة من تحالف دولي بقيادة واشنطن، لكنّ مخاوف عودته تبقى حاضرة بحسب مصدر دبلوماسي أميركي، لأنّ “كثيراً من الأسباب التي سمحت بصعود التنظيم عام 2014 لا تزال قائمة”.

اقرأ أيضاً: تعزيزات جديدة ل”التحالف الدولي” بغرض إنشاء قاعدة في شمال شرق سوريا

ويوجد في الوقت الراهن 2500 جندي أمريكي في العراق، تتركز مهامهم على التصدي لفلول تنظيم داعش. وسيتغير الدور الأمريكي في العراق بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

وتشكل التحالف الدولي ضد داعش في أيلول عام 2014، ويلتزم أعضاء التحالف الدولي جميعاً بإضعاف تنظيم داعش وإلحاق الهزيمة به في نهاية المطاف.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit