اشتباك مسلح في السويداء ينتهي بإطلاق سراح عنصري أمن الدولة المختطفين

السويداء قوات أمن تابعة للنظام أرشيفية
السويداء_ قوات أمن تابعة للنظام/ أرشيفية

نفّذ مسلحون في قرية الطيبة بريف السويداءالغربي، هجوماً بقذائف صاروخية على دورية لقوات النظام السوري، أثناء محاولتهم اقتحام القرية لتنفيذ اعتقالات بحق مشبته بخطفهم عنصريين أمنيين. السويداء 

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قرية الطيبة شهدت، يوم السبت، توتراً بعد هجوم لمجموعة مسلحة على حاجز لقوات النظام في بلدة أم ضبيب شمال شرق السويداء، وتمكن المسلحون من اختطاف عنصرين تابعين لفرع أمن الدولة، فيما أصيب أحد العناصر المهاجمة.

ونفّذ الهجوم أقارب أحد متزعمي عصابات الخطف في السويداء، الذي اعتقل بعد إصابته قبل أيام، وتم نقله إلى سجن بالعاصمة دمشق”.

السويداء

وكان المسلحون الخاطفون يتحصنون في القرية، وطوّقت قوات النظام القرية، فرد المسلحون باستهدافهم بقذائف صاروخية.

من جانبها، أفادت “السويداء 24”: “إن المسلحين أفرجوا عن عنصري أمن الدولة، ” وأن الجهات الأمنية تكونت من الأمن العسكري وأمن الدولة، حشدت قواتها واستعانت بفصائل مسلحة، وأرسلت تعزيزات إلى قرية الطيبة.

اقرأ أيضاً: تركيا تحول غالبية المدارس “السورية” إلى قواعد عسكرية

وذكرت الصفحة أن” قوات النظام السوري دخلت إلى القرية، واشتبكت مع المجموعة المسلحة، قبل أن يتدخل فصيل محلي “لإيجاد حل ينهي حالة التوتر في القرية، ويحقن الدماء، من خلال التفاوض مع جميع الأطراف المعنية بالحادثة”.

وتسلم عنصري الأمن المخطوفين من الجهة الخاطفة، مقابل انسحاب التعزيزات الأمنية” للنظام.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري_ السويداء 24

نفّذ مسلحون في قرية الطيبة بريف السويداءالغربي، هجوماً بقذائف صاروخية على دورية لقوات النظام السوري، أثناء محاولتهم اقتحام القرية لتنفيذ اعتقالات بحق مشبته بخطفهم عنصريين أمنيين. السويداء 

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قرية الطيبة شهدت، يوم السبت، توتراً بعد هجوم لمجموعة مسلحة على حاجز لقوات النظام في بلدة أم ضبيب شمال شرق السويداء، وتمكن المسلحون من اختطاف عنصرين تابعين لفرع أمن الدولة، فيما أصيب أحد العناصر المهاجمة.

ونفّذ الهجوم أقارب أحد متزعمي عصابات الخطف في السويداء، الذي اعتقل بعد إصابته قبل أيام، وتم نقله إلى سجن بالعاصمة دمشق”.

السويداء

وكان المسلحون الخاطفون يتحصنون في القرية، وطوّقت قوات النظام القرية، فرد المسلحون باستهدافهم بقذائف صاروخية.

من جانبها، أفادت “السويداء 24”: “إن المسلحين أفرجوا عن عنصري أمن الدولة، ” وأن الجهات الأمنية تكونت من الأمن العسكري وأمن الدولة، حشدت قواتها واستعانت بفصائل مسلحة، وأرسلت تعزيزات إلى قرية الطيبة.

اقرأ أيضاً: تركيا تحول غالبية المدارس “السورية” إلى قواعد عسكرية

وذكرت الصفحة أن” قوات النظام السوري دخلت إلى القرية، واشتبكت مع المجموعة المسلحة، قبل أن يتدخل فصيل محلي “لإيجاد حل ينهي حالة التوتر في القرية، ويحقن الدماء، من خلال التفاوض مع جميع الأطراف المعنية بالحادثة”.

وتسلم عنصري الأمن المخطوفين من الجهة الخاطفة، مقابل انسحاب التعزيزات الأمنية” للنظام.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري_ السويداء 24

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit