استياء إسرائيلي من بروكسل.. لمُشاركتها بتنصيب جزار طهران

ابراهيم رئيسي
ابراهيم رئيسي

أشارت الخارجية الإسرائيلية إلى أن قرار الاتحاد الأوروبي بعث ممثل رفيع إلى حفل أداء يمين الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، “محير ويشير لسوء تقدير”، معتبرةً رئيسي بـ”جزار من طهران. بروكسل

وضمن تصريح له، ذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية: “مشاركة ممثل الاتحاد الأوروبي في الحفل، بعد أيام قليلة من قتل إيران، في عمل إرهابي من الدولة ضد سفن مدنية، مدنيين أحدهما من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، وخاصة أنه في ظل حقيقة أن الرئيس الإيراني الجديد ينزف آلاف المواطنين الإيرانيين، بسبب الهجوم والسياسة العدوانية لحكومة آية الله”.

اقرأ أيضاً: عهد يبدأ بالإعدامات.. خامنئي ينصّب إبراهيم رئيسي في مقام الرئاسة

وأردف: “إن التملق والخضوع للأنظمة العنيفة والاستبدادية لا يؤديان إلا إلى مزيد من العنف والعدوان”، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى “الإلغاء الفوري للمشاركة المخزية في حفل تتويج الجزار من طهران”.

فيما دافع الاتحاد الأوروبي عن مشاركة مبعوث من قبله في مراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، حيث أوفد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، معاون الأمين العام لإدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد، هنريكه مورا، لتمثيله في مراسم التنصيب.

إيران تمدح نفسها أمام قطر.. والأخيرة تسعى لتعزيز العلاقات الثنائية

وصرحت الناطقة باسم بوريل، نبيلة مصرالي: “الأولوية بالنسبة لنا هي العودة إلى المفاوضات لتأمين التنفيذ الكامل للاتفاق المبرم مع إيران”، وضمن سياق متصل، تطرقت مصرالي للاتهامات الموجهة لإيران بالمسؤولية عن الهجوم الذي تعرضت له ناقلة نفط إسرائيلية قبالة سواحل عُمان قبل عدة أيام، لافتةً إلى أهمية كشف الحقائق بخصوص ما جرى.

ليفانت-وكالات

أشارت الخارجية الإسرائيلية إلى أن قرار الاتحاد الأوروبي بعث ممثل رفيع إلى حفل أداء يمين الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، “محير ويشير لسوء تقدير”، معتبرةً رئيسي بـ”جزار من طهران. بروكسل

وضمن تصريح له، ذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية: “مشاركة ممثل الاتحاد الأوروبي في الحفل، بعد أيام قليلة من قتل إيران، في عمل إرهابي من الدولة ضد سفن مدنية، مدنيين أحدهما من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، وخاصة أنه في ظل حقيقة أن الرئيس الإيراني الجديد ينزف آلاف المواطنين الإيرانيين، بسبب الهجوم والسياسة العدوانية لحكومة آية الله”.

اقرأ أيضاً: عهد يبدأ بالإعدامات.. خامنئي ينصّب إبراهيم رئيسي في مقام الرئاسة

وأردف: “إن التملق والخضوع للأنظمة العنيفة والاستبدادية لا يؤديان إلا إلى مزيد من العنف والعدوان”، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى “الإلغاء الفوري للمشاركة المخزية في حفل تتويج الجزار من طهران”.

فيما دافع الاتحاد الأوروبي عن مشاركة مبعوث من قبله في مراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، حيث أوفد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، معاون الأمين العام لإدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد، هنريكه مورا، لتمثيله في مراسم التنصيب.

إيران تمدح نفسها أمام قطر.. والأخيرة تسعى لتعزيز العلاقات الثنائية

وصرحت الناطقة باسم بوريل، نبيلة مصرالي: “الأولوية بالنسبة لنا هي العودة إلى المفاوضات لتأمين التنفيذ الكامل للاتفاق المبرم مع إيران”، وضمن سياق متصل، تطرقت مصرالي للاتهامات الموجهة لإيران بالمسؤولية عن الهجوم الذي تعرضت له ناقلة نفط إسرائيلية قبالة سواحل عُمان قبل عدة أيام، لافتةً إلى أهمية كشف الحقائق بخصوص ما جرى.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit