ابتكار دواء ثوري يمكنه علاج أمراض الأوعية الدموية المزمنة في العين

ابتكار دواء ثوري يمكنه علاج أمراض الأوعية الدموية المزمنة في العين

طوّر فريق من العلماء في الأكاديمية الصينية للعلوم، ومستشفى تشاويانغ بكين في الصين، علاجاً يقضي على التهاب العيون المزمن المسبب للعمى بفعالية 95%‎.

أثبتت الاختبارات أن فاعلية الدواء، في تحسين علاج محتمل، لاثنتين من الحالات الرئيسية المسببة للعمى، وهي التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر ومشاكل العين المرتبطة بالسكري، وفقاً لموقع الإلكتروني لجامعة كوينزلاند.

وللحديث أكثر حول نتائج الاختبارات، قال “البروفيسور يو إن”، المشارك في البحث من جامعة كوينزلاند، إن أمراض الأوعية الدموية في العين، تشهد انتشاراً كبيراً، مع 415 مليون شخص، معرضين لخطر فقدان البصر بسبب مرض السكري، وما يصل إلى 50 مليون شخص، يعانون من التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر“.

وأشار الفريق البحثي، إلى أنه مع ظاهرة شيخوخة السكان، من المرجح زيادة عدد حالات الضمور البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر، إلى خمسة أضعاف بحلول عام 2040.

ويعتمد العلماء، من خلال الطريقة الحالية، لعلاج أمراض الأوعية الدموية في العين، على قمع الأوعية المسببة للالتهاب، ولكن لا يستجيب لهذا العلاج بشكل جيد، ما بين 40 و60% من المرضى.

وأردف البروفيسور، إن ”أولئك الذين لا يستجيبون جيدًا قد يحدث لهم نزيف، أو خروج سوائل من العين، أو يصابون بسماكة أو تندب الأنسجة، وفشل في استعادة الرؤية الوظيفية“.

اقرأ المزيد: خبيرية تقدم نصائح تحفيزية لأخذ جرعات لقاح كوفيد-19

وأظهرت النتائج الحالية، التي أجريت تجاربها على الحيوانات، أن العلاج قلل من حجم هذه الأمراض بنسبة 95%“.

هذا ويتم إعطاء الدواء عن طريق حقنة في مقلة العين، وللتغلب على ذلك، ابتكر العلماء دواءً نانوياً أكثر تعقيداً ولا يرسل -فقط- الجسم المضاد للعين، ولكنه في الوقت نفسه، يكافح الالتهاب والآثار الجانبية الناجمة عن تناول الدواء.

اقرأ المزيد: الإمارات تطرح لقاح سينوفارم للفئات العمرية بين 3 و17 عاماً

ويأمل الخبراء أن يساهم هذا العلاج الجديد في مساعدة عدد كبير من المرضى، الذين يعانون من التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر، أو اعتلال الشبكية السكري، من خلال تحسين البصر لديهم، والوقاية من العمى.

ليفانت – وكالات

طوّر فريق من العلماء في الأكاديمية الصينية للعلوم، ومستشفى تشاويانغ بكين في الصين، علاجاً يقضي على التهاب العيون المزمن المسبب للعمى بفعالية 95%‎.

أثبتت الاختبارات أن فاعلية الدواء، في تحسين علاج محتمل، لاثنتين من الحالات الرئيسية المسببة للعمى، وهي التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر ومشاكل العين المرتبطة بالسكري، وفقاً لموقع الإلكتروني لجامعة كوينزلاند.

وللحديث أكثر حول نتائج الاختبارات، قال “البروفيسور يو إن”، المشارك في البحث من جامعة كوينزلاند، إن أمراض الأوعية الدموية في العين، تشهد انتشاراً كبيراً، مع 415 مليون شخص، معرضين لخطر فقدان البصر بسبب مرض السكري، وما يصل إلى 50 مليون شخص، يعانون من التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر“.

وأشار الفريق البحثي، إلى أنه مع ظاهرة شيخوخة السكان، من المرجح زيادة عدد حالات الضمور البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر، إلى خمسة أضعاف بحلول عام 2040.

ويعتمد العلماء، من خلال الطريقة الحالية، لعلاج أمراض الأوعية الدموية في العين، على قمع الأوعية المسببة للالتهاب، ولكن لا يستجيب لهذا العلاج بشكل جيد، ما بين 40 و60% من المرضى.

وأردف البروفيسور، إن ”أولئك الذين لا يستجيبون جيدًا قد يحدث لهم نزيف، أو خروج سوائل من العين، أو يصابون بسماكة أو تندب الأنسجة، وفشل في استعادة الرؤية الوظيفية“.

اقرأ المزيد: خبيرية تقدم نصائح تحفيزية لأخذ جرعات لقاح كوفيد-19

وأظهرت النتائج الحالية، التي أجريت تجاربها على الحيوانات، أن العلاج قلل من حجم هذه الأمراض بنسبة 95%“.

هذا ويتم إعطاء الدواء عن طريق حقنة في مقلة العين، وللتغلب على ذلك، ابتكر العلماء دواءً نانوياً أكثر تعقيداً ولا يرسل -فقط- الجسم المضاد للعين، ولكنه في الوقت نفسه، يكافح الالتهاب والآثار الجانبية الناجمة عن تناول الدواء.

اقرأ المزيد: الإمارات تطرح لقاح سينوفارم للفئات العمرية بين 3 و17 عاماً

ويأمل الخبراء أن يساهم هذا العلاج الجديد في مساعدة عدد كبير من المرضى، الذين يعانون من التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر، أو اعتلال الشبكية السكري، من خلال تحسين البصر لديهم، والوقاية من العمى.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit