أميركا تحمّل الحوثيين مسؤولية أسوأ كارثة إنسانية بالعالم

نازحون في مأرب أرشيفية رويترز
نازحون في مأرب (أرشيفية - رويترز)

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، أن الميليشيا مسؤولة عن الكثير ‏من المعاناة التي شهدها الشعب اليمني. أميركا 

قال برايس إن اليمن بات يمر بأسوأ كارثة إنسانية في العالم، موكداً أن معظمها من صنع الإنسان، ‏وأن الفاعل في هذه الحالة هم الحوثيون.

كما أوضح برايس، خلال الإيجاز الصحافي اليومي، الخميس، أن المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيموثي ‏ليندركينغ، دعا عند زيارته الأسبوع الماضي للمنطقة، الحوثيين إلى وقف إطلاق النار في مأرب وجميع ‏أنحاء البلاد.

وشدد على أن القتال زاد من معاناة الشعب اليمني، لافتاً إلى استمرار رفض الحوثيون في الانخراط في اجتماع لوقف إطلاق النار وإجراء محادثات ‏سياسية.‏

نيد برايس

إلى ذلك، أكد أن أميركا تواصل دعم تلك الدبلوماسية ‏لمعالجة الظروف الإنسانية وللتوصل إلى اتفاق بين الأطراف يمكن أن يخفف من معاناة الشعب اليمني.‏

هذا وكانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، فد كشفت مؤخراً عن رصد 1635 حالة تعذيب، في العامين الماضيين، وأكثر من 350 حالة قتل تحت التعذيب، منها 33 امرأة مختطفة تعرضن للتعذيب المفضي للموت، في سجون الحوثيين.

وبعد ست سنوات من النزاع المسلح الذي قتل أكثر من 18,400 مدني، ما يزال اليمن يواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم. يشهد اليمن أسوأ أزمة أمن غذائي في العالم مع احتياج 20.1 مليون شخص -حوالي ثلثي السكان- إلى مساعدات غذائية في بداية 2020، وفق منظمة حقوق الإنسان.

وأفادت هيومن ووتش رايتس في تقرير سابق لها، بأنّ قوات الحوثيين استخدمت الألغام الأرضية، وخصوصاً الألغام الأرضية المضادة للأفراد، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي، وتسببت بسقوط قتلى وجرحى بين المدنيين.

اقرأ أيضاً: الطائرات الأمريكية والأفغانية تسعى لوقف تمدد طالبان

وفقا لـ”مشروع مراقبة الأثر المدني”، قتلت الألغام الأرضية والأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع، والذخائر غير المنفجرة في 2019، 498 مدنياً، بزيادة 23٪ من 405 في 2018. فاقم استخدام الألغام انعدام الأمن الغذائي وأعاق وصول عمال الإغاثة إلى المجتمعات الضعيفة.

وأفاد فريق الأمم المتحدة للخبراء الدوليين والإقليميين البارزين المعني باليمن، في سبتمبر/ أيلول 2020، أن قوات الحوثيين شنّت هجمات عشوائية باستخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد، واستخدام الألغام المضادة للأفراد، المحظورة من قبل أي طرف وفي أي ظرف ينتهك “اتفاقية حظر الألغام” لعام 1997، واليمن طرف فيها.

ليفانت نيوز_ وزارة الخارجية الأمريكية_ هيومن ووتش رايتس

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، أن الميليشيا مسؤولة عن الكثير ‏من المعاناة التي شهدها الشعب اليمني. أميركا 

قال برايس إن اليمن بات يمر بأسوأ كارثة إنسانية في العالم، موكداً أن معظمها من صنع الإنسان، ‏وأن الفاعل في هذه الحالة هم الحوثيون.

كما أوضح برايس، خلال الإيجاز الصحافي اليومي، الخميس، أن المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيموثي ‏ليندركينغ، دعا عند زيارته الأسبوع الماضي للمنطقة، الحوثيين إلى وقف إطلاق النار في مأرب وجميع ‏أنحاء البلاد.

وشدد على أن القتال زاد من معاناة الشعب اليمني، لافتاً إلى استمرار رفض الحوثيون في الانخراط في اجتماع لوقف إطلاق النار وإجراء محادثات ‏سياسية.‏

نيد برايس

إلى ذلك، أكد أن أميركا تواصل دعم تلك الدبلوماسية ‏لمعالجة الظروف الإنسانية وللتوصل إلى اتفاق بين الأطراف يمكن أن يخفف من معاناة الشعب اليمني.‏

هذا وكانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، فد كشفت مؤخراً عن رصد 1635 حالة تعذيب، في العامين الماضيين، وأكثر من 350 حالة قتل تحت التعذيب، منها 33 امرأة مختطفة تعرضن للتعذيب المفضي للموت، في سجون الحوثيين.

وبعد ست سنوات من النزاع المسلح الذي قتل أكثر من 18,400 مدني، ما يزال اليمن يواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم. يشهد اليمن أسوأ أزمة أمن غذائي في العالم مع احتياج 20.1 مليون شخص -حوالي ثلثي السكان- إلى مساعدات غذائية في بداية 2020، وفق منظمة حقوق الإنسان.

وأفادت هيومن ووتش رايتس في تقرير سابق لها، بأنّ قوات الحوثيين استخدمت الألغام الأرضية، وخصوصاً الألغام الأرضية المضادة للأفراد، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي، وتسببت بسقوط قتلى وجرحى بين المدنيين.

اقرأ أيضاً: الطائرات الأمريكية والأفغانية تسعى لوقف تمدد طالبان

وفقا لـ”مشروع مراقبة الأثر المدني”، قتلت الألغام الأرضية والأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع، والذخائر غير المنفجرة في 2019، 498 مدنياً، بزيادة 23٪ من 405 في 2018. فاقم استخدام الألغام انعدام الأمن الغذائي وأعاق وصول عمال الإغاثة إلى المجتمعات الضعيفة.

وأفاد فريق الأمم المتحدة للخبراء الدوليين والإقليميين البارزين المعني باليمن، في سبتمبر/ أيلول 2020، أن قوات الحوثيين شنّت هجمات عشوائية باستخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد، واستخدام الألغام المضادة للأفراد، المحظورة من قبل أي طرف وفي أي ظرف ينتهك “اتفاقية حظر الألغام” لعام 1997، واليمن طرف فيها.

ليفانت نيوز_ وزارة الخارجية الأمريكية_ هيومن ووتش رايتس

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit