أكسفورد تجري تجارب على لقاح جديد لمواجهة “الطاعون”

أعراض كورونا لدى الحاصلين على جرعتين من اللقاح

أعلنت جامعة “أكسفورد” عن لقاحها الجديد المضاد لمرض “الطاعون” بالاعتماد على التكنولوجيا التي تساعد في مكافحة فيروس كورونا، ليدخل مرحلة التجارب الأولى.

وأشار الباحثون في “أكسفورد” إلى أنهم يبحثون عن متطوعين “باسم العلم” لاختبار اللقاح التجريبي الجديد لمواجهة مرض الطاعون.

ويعمل اللقاح الذي يحتوي على الفيروس المعدل من خلال تنبيه جهاز المناعة وجعله جاهزاً لمكافحة بكتيريا الطاعون.

وتمكن الباحثون في جامعة “أكسفورد” من تطوير لقاح عضلي باستخدام “فيروس البرد المعدل” (الفيروس الغدي) الذي لا يمكن أن يتكاثر في البشر، على غرار ذلك المستخدم في لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا.

بدء تجربة المرحلة الأولى من لقاح جديد ضد الطاعون

ويأمل المشرفون على هذه التجارب، إيجاد أشخاص أصحاء متطوعين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً للمشاركة في الدراسة التي تستغرق عاماً، ويقدمون 630 جنيهاً إسترلينياً (حوالي 880 دولار) لمن يوافقون على المشاركة.

والطاعون هو عدوى بكتيرية حادة تنتقل في المقام الأول عن طريق البراغيث، إلى الأشخاص الذين تلدغهم البراغيث التي تتغذى على القوارض المصابة، أو الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة، وما يزال ينتشر في أجزاء من أفريقيا وأماكن أخرى.

اقرأ المزيد: عادات حياتية شائعة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان

وتوفي طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، في الأسبوع الماضي، من مضاعفات الطاعون في الولايات المتحدة.

الأعراض

تختلف العلامات والأعراض باختلاف نوع الطاعون، ينقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسة، دبلي وإنتاني دموي ورئوي.

اقرأ المزيد: تونس تعلن عن تسجيل أول إصابة بـ”الفطر الأسود”

وتفشى “الطاعون” في 25 دولة منذ التسعينات. وتم الإبلاغ عن 3248 حالة على مستوى العالم، بما في ذلك 584 حالة وفاة، بين عامي 2010 و2015.

ليفانت – الحرة 

أعلنت جامعة “أكسفورد” عن لقاحها الجديد المضاد لمرض “الطاعون” بالاعتماد على التكنولوجيا التي تساعد في مكافحة فيروس كورونا، ليدخل مرحلة التجارب الأولى.

وأشار الباحثون في “أكسفورد” إلى أنهم يبحثون عن متطوعين “باسم العلم” لاختبار اللقاح التجريبي الجديد لمواجهة مرض الطاعون.

ويعمل اللقاح الذي يحتوي على الفيروس المعدل من خلال تنبيه جهاز المناعة وجعله جاهزاً لمكافحة بكتيريا الطاعون.

وتمكن الباحثون في جامعة “أكسفورد” من تطوير لقاح عضلي باستخدام “فيروس البرد المعدل” (الفيروس الغدي) الذي لا يمكن أن يتكاثر في البشر، على غرار ذلك المستخدم في لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا.

بدء تجربة المرحلة الأولى من لقاح جديد ضد الطاعون

ويأمل المشرفون على هذه التجارب، إيجاد أشخاص أصحاء متطوعين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً للمشاركة في الدراسة التي تستغرق عاماً، ويقدمون 630 جنيهاً إسترلينياً (حوالي 880 دولار) لمن يوافقون على المشاركة.

والطاعون هو عدوى بكتيرية حادة تنتقل في المقام الأول عن طريق البراغيث، إلى الأشخاص الذين تلدغهم البراغيث التي تتغذى على القوارض المصابة، أو الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة، وما يزال ينتشر في أجزاء من أفريقيا وأماكن أخرى.

اقرأ المزيد: عادات حياتية شائعة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان

وتوفي طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، في الأسبوع الماضي، من مضاعفات الطاعون في الولايات المتحدة.

الأعراض

تختلف العلامات والأعراض باختلاف نوع الطاعون، ينقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسة، دبلي وإنتاني دموي ورئوي.

اقرأ المزيد: تونس تعلن عن تسجيل أول إصابة بـ”الفطر الأسود”

وتفشى “الطاعون” في 25 دولة منذ التسعينات. وتم الإبلاغ عن 3248 حالة على مستوى العالم، بما في ذلك 584 حالة وفاة، بين عامي 2010 و2015.

ليفانت – الحرة 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit