39 شقة سكنية مطروحة للبيع في أكبر يخت بالعالم

أكبر يخت في العالم وسعر الشقة فيه يقدر بـ113 مليون دولار

أعلنت شبكة ”cnn“ عما وصفته بأنه أكبر يخت عائم في العالم، من حيث الطول والحجم، وتصل تكلفته إلى حوالي 600 مليون دولار، ومن المتوقع أن يتم تدشينه عام 2024. شقة 

وأفادت الشبكة الأمريكية في تقريرها، أن اليخت سيحمل اسم ”سومنيو“ أو ”الحلم“، باللغة اللاتينية، سيكون طوله 68 متراً تقريباً، ويتكون من 6 طوابق.

ويشتمل اليخت أيضاً على 39 شقة سكنية مطروحة للبيع، بجانب ناد شاطئي وعدد من المرافق الخدمية والترفيهية.

وجاء الإعلان عن اليخت ”سومنيو“، بعد الكشف عن خطط لتطوير عقارات عائمة على جزيرة من صنع الإنسان، قرب جزر الباهاما في المحيط الأطلسي.

ونقلت الشبكة عن مصممي اليخت المنتظر أنه سيقدم ذات مستوى الخدمة التي يقدمها فندق من فئة 7 نجوم، مع طرح فرصة تملك شقة فيه تبدأ أسعارها اعتباراً من 11 مليون دولار فما فوق، بحسب المواصفات والمساحات التي يرغب بها الزبائن.

ونقلت ”cnn“ عن “إريك بريده”، الشريك المؤسس لشركة ”سومنيو“، قوله “إن المالكين سيساهمون في نمط حياة في البحر، وخط سير عالمي لا ينتهي“.

وتروج ”سومنيو“، شققها الفارهة للاستمتاع بحياة المحيط بطريقة جديدة، كما سيقرر أهالي المدينة العائمة وحدهم بالاتفاق فيما بينهم مسار رحلة اليخت كل سنة، على أن يتم الاستلام الفعلي للشقق العائمة عام 2024.

وبحسب المسؤولين على اليخت، فإنّ تملك الشقق العائمة سيساعد في تمويل اليخت الأكبر في العالم والإسراع في تسليمه في الوقت المحدد.

ويقوم على مشروع اليخت الأكبر عالمياً، الملياردير الأمريكي ”كارل لو سويف“، مؤسس شركة العناية بالبشرة ”برايفت فورميلا إنترناشونال“ Private Formula International.

اقرأ: البدء بتطعيم الحيوانات في أمريكا .. لقاح تجريبي ضدّ كورونا

وتجذب اليخوت الفخمة العديد من المشاهير ونجوم الفن والأثرياء حول العالم، التي تسمح لهم بقضاء مغامرات مشوقة وسط البحر، وفي عزلة بعيدة عن عدسات الفضوليين.

وتبنى اليخوت الأغلى بحسب المتطلبات الشخصية لماليكها، وقد يكون ذلك بوجود مهبط للطائرات العمودية أو حمام سباحة كبير على السطح العلوي أو مواد نادرة للديكور الداخلي، فملكية اليخوت الفارهة هي مرادف للثروة التي لا تضاهى، وهي رمز للمكانة وبذخ لا يمكن إلا لأثرياء العالم الحصول عليه.

اقرأ المزيد: تسريح ممرضة من العمل بعد فصلها “جهاز الأكسجين” عن مريضها لشحن هاتفها

يذكر أنّ اليخوت ظهرت لأول مرة في بداية القرن العشرين، عندما باشر الأثرياء في بناء اليخوت الخاصة الكبيرة لمتعتهم الشخصية، ما لبثت أن تطورت السفينة البسيطة إلى حد ما، والتي توفر الإقامة الأساسية، إلى يخوت تشتمل على مزايا غاية في الرقي والفخامة والرفاهية. شقة 

ليفانت – وكالات

أعلنت شبكة ”cnn“ عما وصفته بأنه أكبر يخت عائم في العالم، من حيث الطول والحجم، وتصل تكلفته إلى حوالي 600 مليون دولار، ومن المتوقع أن يتم تدشينه عام 2024. شقة 

وأفادت الشبكة الأمريكية في تقريرها، أن اليخت سيحمل اسم ”سومنيو“ أو ”الحلم“، باللغة اللاتينية، سيكون طوله 68 متراً تقريباً، ويتكون من 6 طوابق.

ويشتمل اليخت أيضاً على 39 شقة سكنية مطروحة للبيع، بجانب ناد شاطئي وعدد من المرافق الخدمية والترفيهية.

وجاء الإعلان عن اليخت ”سومنيو“، بعد الكشف عن خطط لتطوير عقارات عائمة على جزيرة من صنع الإنسان، قرب جزر الباهاما في المحيط الأطلسي.

ونقلت الشبكة عن مصممي اليخت المنتظر أنه سيقدم ذات مستوى الخدمة التي يقدمها فندق من فئة 7 نجوم، مع طرح فرصة تملك شقة فيه تبدأ أسعارها اعتباراً من 11 مليون دولار فما فوق، بحسب المواصفات والمساحات التي يرغب بها الزبائن.

ونقلت ”cnn“ عن “إريك بريده”، الشريك المؤسس لشركة ”سومنيو“، قوله “إن المالكين سيساهمون في نمط حياة في البحر، وخط سير عالمي لا ينتهي“.

وتروج ”سومنيو“، شققها الفارهة للاستمتاع بحياة المحيط بطريقة جديدة، كما سيقرر أهالي المدينة العائمة وحدهم بالاتفاق فيما بينهم مسار رحلة اليخت كل سنة، على أن يتم الاستلام الفعلي للشقق العائمة عام 2024.

وبحسب المسؤولين على اليخت، فإنّ تملك الشقق العائمة سيساعد في تمويل اليخت الأكبر في العالم والإسراع في تسليمه في الوقت المحدد.

ويقوم على مشروع اليخت الأكبر عالمياً، الملياردير الأمريكي ”كارل لو سويف“، مؤسس شركة العناية بالبشرة ”برايفت فورميلا إنترناشونال“ Private Formula International.

اقرأ: البدء بتطعيم الحيوانات في أمريكا .. لقاح تجريبي ضدّ كورونا

وتجذب اليخوت الفخمة العديد من المشاهير ونجوم الفن والأثرياء حول العالم، التي تسمح لهم بقضاء مغامرات مشوقة وسط البحر، وفي عزلة بعيدة عن عدسات الفضوليين.

وتبنى اليخوت الأغلى بحسب المتطلبات الشخصية لماليكها، وقد يكون ذلك بوجود مهبط للطائرات العمودية أو حمام سباحة كبير على السطح العلوي أو مواد نادرة للديكور الداخلي، فملكية اليخوت الفارهة هي مرادف للثروة التي لا تضاهى، وهي رمز للمكانة وبذخ لا يمكن إلا لأثرياء العالم الحصول عليه.

اقرأ المزيد: تسريح ممرضة من العمل بعد فصلها “جهاز الأكسجين” عن مريضها لشحن هاتفها

يذكر أنّ اليخوت ظهرت لأول مرة في بداية القرن العشرين، عندما باشر الأثرياء في بناء اليخوت الخاصة الكبيرة لمتعتهم الشخصية، ما لبثت أن تطورت السفينة البسيطة إلى حد ما، والتي توفر الإقامة الأساسية، إلى يخوت تشتمل على مزايا غاية في الرقي والفخامة والرفاهية. شقة 

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit