الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

شمال سوريا.. مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين

شمال سوريا.. مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين
القوات التركية

أعلنت وكالة الأناضول، مقتل جندي تركي في جنوب شرق تركيا، الأربعاء، بنيران أطلقت من منطقة في شمال سوريا يسيطر عليها فصيل كردي.


وقد قتل الجندي متأثراً بإصابته في البطن، عندما كان يقود عربة دورية قرب الحدود في محافظة ماردين التركية، وفق الأناضول التي أضافت أنه قضى متأثرا بجروحه في المستشفى.


في السياق ذاته، فقد السائق السيطرة على العربة، وأصيب ثلاثة جنود آخرين كانوا على متن العربة بجروح طفيفة في الحادث.


قوات تركية


وكانت مصادر في المعارضة السورية، قد أفادت قبل نحو شهر، بأن جنوداً أتراكاً أصيبوا في قصف مدفعي، تعرّضت له قاعدتهم في بلدة كنصفرة بمنطقة جبل الزاوية، في ريف إدلب الجنوبي.


فيما قالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية حينها، إن بلدة كنصفرة تعرضت لقصف مدفعي من قوات النظام السوري وتوجهت "فرق الدفاع المدني إلى المناطق التي سقطت فيها القذائف المدفعية".


وبالتزامن مع الحادثة، انقطعت حركة السير على الطريق الدولي دمشق-حلب “m5″، جرّاء اشتباكات بالرشاشات الثقيلة، بين غرفة عمليات “الفتح المبين” والقوات التركية من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور الدوير على الطريق الدولي شمالي سراقب، كما تبادل الجانبان القصف بالأسلحة الثقيلة، فيما عادت الحركة السيارات بعد نحو ساعة.


وجرّاء الحادثة في منطقة جبل الزاوية، أصيب 3 عناصر من القوات التركية نتيجة استهداف قوات النظام للنقطة التركية في بلدة كنصفرة جنوبي إدلب بشكل مباشر، وجرى نقلهم إلى المشافي التركية، في حين كانت إصابة أحدهم خطرة جداً، كما قصفت القوات التركية والفصائل مواقع لقوات النظام في مدينة سراقب شرقي إدلب، ومدينة كفرنبل جنوبها، دون معلومات عن خسائر بشرية.


اقرأ المزيد: النظام السوري يتبادل الأسرى مع فصيل"السلطان مراد" الموالي لتركيا


جدير بالذكر أنّ نقاط المراقبة التركية، تنتشر في مناطق ريف ادلب الجنوبي على خطوط التماس بين القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة، بعد إعادة انتشار للقوات التركية وانسحابها من مناطق ريف حماة وادلب وحلب بموجب التفاهمات الروسية التركية. وقد تعرضت النقاط التركية سابقاً لقصف من قوات النظام السوري، في مناطق حلب وادلب وحماة.


ليفانت- وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!