الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تل أبيب تبحث الخيارات الاضطرارية مع إيران

تل أبيب تبحث الخيارات الاضطرارية مع إيران
إسرائيل

أفصحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، بأن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية باشرت مؤخراً ببحث إمكانية أن تضطر تل أبيب لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية في المستقبل القريب.


واعتبرت الصحيفة النقاشات بأنها ليست مجرد أقاويل، بل هناك تحضيرات أولية لتنفيذ بعض خطط الهجوم التي حضرتها هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي بقيادة رئيس الأركان أفيف كوخافي، مفيدةً بأن الاستعدادات تتم تحت قيادة وزير الدفاع بيني غانتس، ومسؤولين بارزين ضمن الخارجية الإسرائيلية ووزير المالية.


اقرأ أيضاً: أملاً بالمُصالحة.. أردوغان يتصل بالرئيس الإسرائيلي الجديد

ويبحث غانتس وليبرمان في الوقت الراهن، زيادة كبيرة في ميزانية المؤسسة العسكرية للسنوات الخمس المقبلة، والغرض منها تمويل البنية التحتية والتحضيرات لخطوة هجومية إسرائيلية تمنع طهران من امتلاك الأسلحة النووية.


وقد عدّ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس، وأيضاً الوزير أفيغدور ليبرمان، أن نتنياهو لم يستغل نفوذه على الإدارة الأمريكية السابقة، بقيادة الرئيس ترامب، ولا مقدرته على التكلم إلى إدارة بايدن بخصوص المساعدات الأمريكية التي يمكن أن تتيح لإسرائيل التطور.


سلاح الجو الإسرائيلي

ووفق الصحيفة، جاءت النقاشات في ضوء أنه في العامين الماضيين طورت طهران وسرعت عمليات تخصيب اليورانيوم والمواد الانشطارية المتراكمة بدرجات متفاوتة من التخصيب، وهو ما يقربها من صنع القنبلة النووية.


وكانت قد ونوهت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران تمتلك بالوقت الراهن، قرابة أربعة أطنان من اليورانيوم المخصب بنسبة من 4 - 5%، ونحو 130 كغم من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة (يلزم 250 كغم من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة لإنتاج رأس نووي واحد)، وعشرات الكيلوغرامات من اليورانيوم المعدني المخصب بنسبة 60٪.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!