الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

العراق إلى إجراءات ضد إيران لتحصيل مياهه المسروقة

العراق إلى إجراءات ضد إيران لتحصيل مياهه المسروقة
نهر دجلة

في حين نفت الموارد المائية العراقية، يوم الخميس/ 8 تموز المنصرم، وجود مساع لبحث أزمة حصة العراق المائية مع الجانب التركي، حذّر وزير الموارد المائية العراقي، مهدي رشيد الحمداني، إيران باللجوء للمحافل الدولية حال إصرار الأخيرة على قطع الروافد المائية المشتركة عن مناطقه الشرقية.


وطالب الحمداني إيران بالتعاون مع العراق حيال الأزمة المائية وفق المواثيق الدولية، واتفاقيات تقاسم أضرار شح المياه الإقليمية.


وأوضح الحمداني أنّ طهران لم تبدِ تجاوباً، وما زالت تقطع المياه عن أنهر وجداول سيروان والكارون والكرخة والوند في محافظة ديالى، ما تسبب بأضرار جسيمة للسكان الذين يعتمدون بشكل مباشر على المياه القادمة من إيران.


كما أشار إلى أنّ الجانب الإيراني لم يحقق وعده بعقد اجتماع لمناقشة الموضوع، حيث أجلته طهران منذ منتصف يونيو الماضي بسبب الانتخابات الإيرانية.


ويعتمد العراق في تأمين المياه، بشكل أساسي، على نهري دجلة والفرات، وروافدهما التي تنبع جميعها من تركيا وإيران وتلتقي قرب مدينة البصرة جنوب العراق لتشكل شط العرب الذي يصب في الخليج العربي.


اقرأ المزيد: رغم صرف 80 مليار دولار عليها.. كهرباء العراق تحتضر


ويعاني العراق منذ سنوات انخفاضاً متواصلاً في الموارد المائية عبر نهري دجلة والفرات بسبب السدود الإيرانية والتركية، وفاقم أزمة شح المياه وتدني كميات الأمطار في البلاد على مدى السنوات الماضية. وفقد العراق مساحات زراعية كبيرة كما في إقليم كركوك الخاسر لـ60% من مساحاته الزراعية.


ليفانت نيوز _ وكالات


 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!