واشنطن وموسكو.. الاستقرار الاستراتيجي والأمن السيبراني على طاولة مباحثات جنيف

واشنطن وموسكو مع الاستقرار الاستراتيجي الأمن السيبراني على طاولة مباحثات جنيف

في إطار مساعٍ مشتركة بين واشنطن وموسكو، أجرى الطرفان في جنيف، أمس الأربعاء، محادثات وصفت بـ”المهنية والموضوعية والواقعية”، ركّزت على الحدّ من التسلّح والأمن السيبراني.

وترأست ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجيّة الأميركي، وفد بلادها إلى محادثات جنيف، بينما ترأس سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، وفد روسيا.

وأعلن ريابكوف أنه “راض جدا” عن مجريات اللقاء ووصف المحادثات بأنها “واقعية ومهنية ودقيقة”، وقال إن الاجتماع المقبل سيعقد في نهاية أيلول/ سبتمبر، وفق ما نقلت عنه وكالات أنباء روسية.

وقال ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، في حديث للصحفيين، يوم الأربعاء، إلى أن المفاوضات تطرقت إلى الأمن السيبراني ولم يحصل اتفاقات في هذا الخصوص حتى الآن.

ورأى ضرورة أن يكون الحوار مع واشنطن حول الأمن السيبراني منتظماً إذا كان هناك جدول أعمال واسع على طاولة النقاش، وليس هجمات منفردة. ولفت إلى الولايات المتحدة تركز على قضية الهجمات السيبرانية لغرض الابتزاز، وعلى ملاحقة من يقفون وراء تلك الهجمات.

وأضاف ريابكوف، أول أمس الثلاثاء “علينا أن نفهم إثر المحادثات مدى جديّة زملائنا الأميركيين في رغبتهم بإقامة حوار ذات مغزى وحيوي بشأن الاستقرار الاستراتيجي.. لن أضع سقفاً للتوقعات أعلى مما ينبغي”.

نووي روسي

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن “المحادثات في جنيف كانت مهنية وموضوعية، نحن ملتزمون حتى في أوقات التوتر، ضمان الاستشرافية (في العلاقات) وتقليص مخاطر اندلاع نزاع مسلّح وحرب نووية”.

وأعلن برايس أن الجانبين اتّفقا على التواصل بشكل غير رسمي لتحديد المواضيع التي تتطلب متابعة بانتظار عقد الاجتماع المقبل في أيلول/ سبتمبر.

لكن ريابكوف شدد على أن واشنطن وموسكو لم تتوصلا إلى اتفاق حول كيفية تخطي الأزمة المرتبطة بالحد من التسلح.

اقرأ المزيد: معهد إسرائيلي: ينبغي الاستعداد لمُواجهة إيران

وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية في بيان “نسعى من خلال هذا الحوار إلى إرساء أسس لإجراءات مستقبلية للحدّ من التسلح وخفض المخاطر”.

جرى التوافق على إطلاق الحوار حول “الاستقرار الاستراتيجي” خلال قمة جمعت في 16 حزيران/ يونيو الرئيسين الأميركي، جو بايدن، والروسي، فلاديمير بوتين، في جنيف.

ليفانت نيوز _ أ ف ب _ سبوتنك

في إطار مساعٍ مشتركة بين واشنطن وموسكو، أجرى الطرفان في جنيف، أمس الأربعاء، محادثات وصفت بـ”المهنية والموضوعية والواقعية”، ركّزت على الحدّ من التسلّح والأمن السيبراني.

وترأست ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجيّة الأميركي، وفد بلادها إلى محادثات جنيف، بينما ترأس سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، وفد روسيا.

وأعلن ريابكوف أنه “راض جدا” عن مجريات اللقاء ووصف المحادثات بأنها “واقعية ومهنية ودقيقة”، وقال إن الاجتماع المقبل سيعقد في نهاية أيلول/ سبتمبر، وفق ما نقلت عنه وكالات أنباء روسية.

وقال ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، في حديث للصحفيين، يوم الأربعاء، إلى أن المفاوضات تطرقت إلى الأمن السيبراني ولم يحصل اتفاقات في هذا الخصوص حتى الآن.

ورأى ضرورة أن يكون الحوار مع واشنطن حول الأمن السيبراني منتظماً إذا كان هناك جدول أعمال واسع على طاولة النقاش، وليس هجمات منفردة. ولفت إلى الولايات المتحدة تركز على قضية الهجمات السيبرانية لغرض الابتزاز، وعلى ملاحقة من يقفون وراء تلك الهجمات.

وأضاف ريابكوف، أول أمس الثلاثاء “علينا أن نفهم إثر المحادثات مدى جديّة زملائنا الأميركيين في رغبتهم بإقامة حوار ذات مغزى وحيوي بشأن الاستقرار الاستراتيجي.. لن أضع سقفاً للتوقعات أعلى مما ينبغي”.

نووي روسي

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن “المحادثات في جنيف كانت مهنية وموضوعية، نحن ملتزمون حتى في أوقات التوتر، ضمان الاستشرافية (في العلاقات) وتقليص مخاطر اندلاع نزاع مسلّح وحرب نووية”.

وأعلن برايس أن الجانبين اتّفقا على التواصل بشكل غير رسمي لتحديد المواضيع التي تتطلب متابعة بانتظار عقد الاجتماع المقبل في أيلول/ سبتمبر.

لكن ريابكوف شدد على أن واشنطن وموسكو لم تتوصلا إلى اتفاق حول كيفية تخطي الأزمة المرتبطة بالحد من التسلح.

اقرأ المزيد: معهد إسرائيلي: ينبغي الاستعداد لمُواجهة إيران

وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية في بيان “نسعى من خلال هذا الحوار إلى إرساء أسس لإجراءات مستقبلية للحدّ من التسلح وخفض المخاطر”.

جرى التوافق على إطلاق الحوار حول “الاستقرار الاستراتيجي” خلال قمة جمعت في 16 حزيران/ يونيو الرئيسين الأميركي، جو بايدن، والروسي، فلاديمير بوتين، في جنيف.

ليفانت نيوز _ أ ف ب _ سبوتنك

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit