واشنطن ولندن تدينان مخطط أردوغان لإعادة فتح “مدينة الأشباح”

واشنطن ولندن تدين مخطط أردوغان لإعادة فتح "مدينة الأشباح"
واشنطن ولندن تدين مخطط أردوغان لإعادة فتح "مدينة الأشباح"

أدانت واشنطن، ليلة الأربعاء، المشروع الذي أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإعادة فتح مدينة فاروشا، شرقي قبرص.

وتحولت فاروشا إلى مدينة أشباح بعد أن هجرها سكّانها الأصليون من القبارصة اليونانيين، منذ قرابة نصف قرن، ويريد القبارصة الأتراك اليوم بدعم من أنقرة إعادة فتحها تحت إدارتهم.

وقال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في بيان، إنّ “الولايات المتّحدة تعتبر ما يقوم به القبارصة الأتراك في فاروشا بدعم من تركيا استفزازياً وغير مقبول ولا يتّفق مع الالتزامات التي قطعوها في الماضي للمشاركة بطريقة بنّاءة في محادثات سلام”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي لإضعاف نفوذ تركيا في ليبيا.. خطة لبعثة عسكرية

من جانبها، أدانت بريطانيا قرار أردوغان، وقال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن بريطانيا تشعر بقلق عميق من إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إعادة فتح فاروشا بشكل جزئي، قائلا إن ذلك يتعارض مع قرارات مجلس الأمن الدولي.

وأعلن أردوغان، أنّ “الحياة ستُستأنف في فاروشا”، وذلك خلال زيارة إلى المدينة الساحلية في الذكرى السابعة والأربعين للاجتياح التركي الذي قسّم الجزيرة.

أردوغان لفتح مدينة الأشباح

وسبق أن جدّد إردوغان الاثنين دعمه “المطلق” لحل إقامة دولتين في قبرص، وذلك في مستهل زيارة تستمر يومين يجريها للشطر الشمالي من الجزيرة المتوسطية المقسّمة.

وأمام مجلس ممثلي “جمهورية شمال قبرص التركية”، قال أردوغان إن “الحل العادل والمستدام في قبرص لا يمكن أن يكون إلا بمقاربة تأخذ في الاعتبار الحقائق في الجزيرة”، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

وتابع الرئيس التركي “على هذه الجزيرة هناك دولتان وشعبان”.

وأضاف أردوغان “ندعم اقتراح (إقامة دولتين) الذي يدافع عنه إرسين تتار. لن نقدّم أي تنازل على هذا الصعيد”.

ليفانت_ رويترز_ أحوال التركية