هجوم بالقنابل الحارقة على السفارة الكوبية في باريس

هجوم بالقنابل الحارقة على السفارة الكوبية في باريس

قالت سفارة كوبا في باريس اليوم الثلاثاء أنها تعرّضت للهجوم أثناء الليل بقنابل حارقة تسبّبت ببعض الأضرار. لم يُسفر الاعتداء عن إصابات ما دفع السلطات الفرنسية إلى تعزيز الأمن حول المبنى.

وقالت السفارة في بيان إن ثلاث قنابل حارقة ألقاها شخصان لم تكشف عن هويتهما، مما تسبب في اندلاع حريق في واجهة المبنى ومدخله.

ونشرت وزارة الخارجية الكوبية صوراً للقنابل الحارقة على حسابها الرسمي على تويتر. وقالت “المسؤولون المباشرون عن هذه الأعمال هم أولئك الذين يحرضون على العنف والكراهية ضد بلدنا”. واتهمت السفارة الولايات المتحدة، قائلة إن مثل هذه الأعمال “شجعتها الحملات التي شنتها الحكومة الأمريكية ضد بلادنا”.

وتجمّع مئات المتظاهرين اليوم من أصل كوبي في واشنطن للمطالبة “بالحرّية” لكوبا وبتدخّل الولايات المتحدة، بعد قمع الاحتجاجات التاريخيّة التي شهدتها الجزيرة.

 

في وقت سابق، ادعى الرئيس الكوبي في مقابلة تلفزيونية أن مشاهد الاحتجاجات في كوبا التي يراها العالم حاليا مفبركة، محملا القوى الإمبريالية المسؤولية عن نشر الأكاذيب ومنع ورود أي معلومات تظهر حقيقة الوضع في بلاده.

اقرأ المزيد:شعارات الموت لخامنئي قرب طهران.. الاحتجاجات والاعتقالات مستمرة

في المقلب الآخر، ندد وزراء خارجية الولايات المتحدة و 20 دولة أخرى يوم الإثنين بالاعتقالات الجماعية في كوبا، ودعوا إلى استعادة الوصول إلى الإنترنت بشكل كامل. بينما نددت وزارة الخارجية الفرنسية بالهجوم على السفارة الكوبية، مضيفة أنه تم فتح تحقيق قضائي لمحاولة تحديد من يقف وراءه. وأكدت وقوع بعض الأضرار المادية لكن لم تقع إصابات.

ليفانت نيوز _ أ ف ب

قالت سفارة كوبا في باريس اليوم الثلاثاء أنها تعرّضت للهجوم أثناء الليل بقنابل حارقة تسبّبت ببعض الأضرار. لم يُسفر الاعتداء عن إصابات ما دفع السلطات الفرنسية إلى تعزيز الأمن حول المبنى.

وقالت السفارة في بيان إن ثلاث قنابل حارقة ألقاها شخصان لم تكشف عن هويتهما، مما تسبب في اندلاع حريق في واجهة المبنى ومدخله.

ونشرت وزارة الخارجية الكوبية صوراً للقنابل الحارقة على حسابها الرسمي على تويتر. وقالت “المسؤولون المباشرون عن هذه الأعمال هم أولئك الذين يحرضون على العنف والكراهية ضد بلدنا”. واتهمت السفارة الولايات المتحدة، قائلة إن مثل هذه الأعمال “شجعتها الحملات التي شنتها الحكومة الأمريكية ضد بلادنا”.

وتجمّع مئات المتظاهرين اليوم من أصل كوبي في واشنطن للمطالبة “بالحرّية” لكوبا وبتدخّل الولايات المتحدة، بعد قمع الاحتجاجات التاريخيّة التي شهدتها الجزيرة.

 

في وقت سابق، ادعى الرئيس الكوبي في مقابلة تلفزيونية أن مشاهد الاحتجاجات في كوبا التي يراها العالم حاليا مفبركة، محملا القوى الإمبريالية المسؤولية عن نشر الأكاذيب ومنع ورود أي معلومات تظهر حقيقة الوضع في بلاده.

اقرأ المزيد:شعارات الموت لخامنئي قرب طهران.. الاحتجاجات والاعتقالات مستمرة

في المقلب الآخر، ندد وزراء خارجية الولايات المتحدة و 20 دولة أخرى يوم الإثنين بالاعتقالات الجماعية في كوبا، ودعوا إلى استعادة الوصول إلى الإنترنت بشكل كامل. بينما نددت وزارة الخارجية الفرنسية بالهجوم على السفارة الكوبية، مضيفة أنه تم فتح تحقيق قضائي لمحاولة تحديد من يقف وراءه. وأكدت وقوع بعض الأضرار المادية لكن لم تقع إصابات.

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit