نصف مليون طفل في مدغشقر مهددون بالمجاعة

نصف مليون طفل في مدغشقر مهددون بالمجاعة

في ظل الجفاف الحاد الذي يضرب جنوب مدغشقر على مدى سنوات، نتيجة انخفاض كمية مياه الأمطار، انحرم الكثير من سكان “جنوب مدغشقر” من الوصول إلى الغذاء، ليبقى الخوف الأكبر من تكرار الجفاف الرهيب الذي أودى بحياة المئات، في تسعينات القرن الماضي.

حذر برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسف، من أن أكثر من نصف مليون طفل يواجهون خطر المجاعة في جنوب مدغشقر.

وصدر بيان مشترك حذرتا فيه من  أن عدد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية الشديد في “مدغشقر”، سيزداد على الأرجح بأربعة أضعاف مقارنة بآخر تقييم جرى في أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

في الوقت الذي يعاني فيه أكثر من 1,14 مليون شخص، من انعدام الأمن الغذائي في جنوب مدغشقر، فيما يلوح خطر بأن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعيشون في ظروف “كارثية” ليبلغ 28 ألفاً، بحلول أكتوبر/ تشرين الأول، وفق ما أفادت الوكالتان الدوليتان.

صحيفة بريطانية: الفقر يتوسع في ايران

وتسبب انخفاض كمية الأمطار على مدى 5 سنوات متتالية على المحاصيل، في حرمان الكثيرين بالمنطقة من الوصول إلى الغذاء، فيما يتوقع بأن يزداد الوضع سوءاً مع اقتراب موسم الجفاف.

اقرأ المزيد: بموجب مذكرة قبض دولية.. البحرين تستلم “مطلوباً للعدالة”

وأوضح “موميني ويدراوجو” من برنامج الأغذية العالمي في مدغشقر، أن “ما يحدث حالياً في جنوب مدغشقر يفطر القلب.. لا يمكننا تجاهل هؤلاء الأطفال الذين باتت حياتهم على المحك”، داعياً إلى “مضاعفة الجهود” لجمع الأموال اللازمة لتدارك الموقف.

اقرأ المزيد: الإمارات تمنح الأجانب 5 أنواع من الإقامات طويلة الأمد

وبدوره قال “ميشال سانت-لوت” من “يونيسيف”، في مدغشقر، إن هناك حاجة ملحة للتحرك لمنع وضع “أكثر خطورة”.

بحسب ما أفادت الوكالتان الأمميتان، فإن شح الأغذية الأساسية في الأسواق يؤدي إلى ارتفاع الأسعار، مشيرتين إلى أنهما تعملان مع الحكومة منذ العام الماضي لمواجهة أزمة المجاعة.

ليفانت – وكالات

في ظل الجفاف الحاد الذي يضرب جنوب مدغشقر على مدى سنوات، نتيجة انخفاض كمية مياه الأمطار، انحرم الكثير من سكان “جنوب مدغشقر” من الوصول إلى الغذاء، ليبقى الخوف الأكبر من تكرار الجفاف الرهيب الذي أودى بحياة المئات، في تسعينات القرن الماضي.

حذر برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسف، من أن أكثر من نصف مليون طفل يواجهون خطر المجاعة في جنوب مدغشقر.

وصدر بيان مشترك حذرتا فيه من  أن عدد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية الشديد في “مدغشقر”، سيزداد على الأرجح بأربعة أضعاف مقارنة بآخر تقييم جرى في أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

في الوقت الذي يعاني فيه أكثر من 1,14 مليون شخص، من انعدام الأمن الغذائي في جنوب مدغشقر، فيما يلوح خطر بأن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعيشون في ظروف “كارثية” ليبلغ 28 ألفاً، بحلول أكتوبر/ تشرين الأول، وفق ما أفادت الوكالتان الدوليتان.

صحيفة بريطانية: الفقر يتوسع في ايران

وتسبب انخفاض كمية الأمطار على مدى 5 سنوات متتالية على المحاصيل، في حرمان الكثيرين بالمنطقة من الوصول إلى الغذاء، فيما يتوقع بأن يزداد الوضع سوءاً مع اقتراب موسم الجفاف.

اقرأ المزيد: بموجب مذكرة قبض دولية.. البحرين تستلم “مطلوباً للعدالة”

وأوضح “موميني ويدراوجو” من برنامج الأغذية العالمي في مدغشقر، أن “ما يحدث حالياً في جنوب مدغشقر يفطر القلب.. لا يمكننا تجاهل هؤلاء الأطفال الذين باتت حياتهم على المحك”، داعياً إلى “مضاعفة الجهود” لجمع الأموال اللازمة لتدارك الموقف.

اقرأ المزيد: الإمارات تمنح الأجانب 5 أنواع من الإقامات طويلة الأمد

وبدوره قال “ميشال سانت-لوت” من “يونيسيف”، في مدغشقر، إن هناك حاجة ملحة للتحرك لمنع وضع “أكثر خطورة”.

بحسب ما أفادت الوكالتان الأمميتان، فإن شح الأغذية الأساسية في الأسواق يؤدي إلى ارتفاع الأسعار، مشيرتين إلى أنهما تعملان مع الحكومة منذ العام الماضي لمواجهة أزمة المجاعة.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit