مُطالبة أوروبية لأعضاء التكتل باستعادة الدواعش من شمال سوريا

زوجة داعشي
عائلات داعش \ أرشيفية

طالبت مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، الدول الأعضاء للسماح بعودة مواطنيها المعتقلين في سوريا، نتيجة التحاقهم بتنظيم داعش، ضمن خطوة تعارضها فرنسا وبريطانيا بشكل خاص. شمال سوريا

وفيما أرجعت بعض الدول مثل ألمانيا وهولندا مجموعةً من مواطنيها الذين قاتلوا مع الإرهابيين، اقتصرت دول أخرى على إعادة فقط الزوجات والأطفال الذين كانوا معهم.

اقرأ أيضاً: واشنطن: أنقرة تُجنّد الأطفال في سوريا

وتشدد باريس ولندن، القلقتان من إعادة رعايا جنحوا إلى الإرهاب، على أن البالغين الذين التحقوا بالإرهابيين، والمعتقلين في مخيم تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية، يجب أن يمثلوا أمام محاكم محلية.

بيد أن مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان دنيا مياتوفيتش ذكرت إن رعايا دول المجلس البالغ مجموعها 47 دولة “يدخلون ضمن الاختصاص القضائي لتلك الدول”، وفق بيان لمكتبها. شمال سوريا

"قسد"تعتقل تسعة أفراد من خلايا "داعش" بينم امرأة في مخيم الهول

ونوه البيان أن “الوضع الصحي والأمني القائم في المخيمات يعرض للخطر حياة والصحة الجسدية والعقلية لأولئك المعتقلين هناك، ولا سيما الأطفال”، مضيفاً: “وضع كهذا لا يمكن أن يتوافق مع منع التعذيب أو المعاملة غير الإنسانية أو المهينة المنصوص عليه في المادة 3” من الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان.

وكانت مياتوفيتش تعقب على طعنين قضائيين رفعتهما عائلات، برفض إعادة باريس أقارب معتقلين في مخيم الهول الشاسع في شمال شرق سوريا، إذ يُحتجز هناك قرابة 64 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، من ضمنهم آلاف من أوروبا وآسيا، من أسر مسلحي تنظيم داعش. شمال سوريا

ليفانت-وكالات

طالبت مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، الدول الأعضاء للسماح بعودة مواطنيها المعتقلين في سوريا، نتيجة التحاقهم بتنظيم داعش، ضمن خطوة تعارضها فرنسا وبريطانيا بشكل خاص. شمال سوريا

وفيما أرجعت بعض الدول مثل ألمانيا وهولندا مجموعةً من مواطنيها الذين قاتلوا مع الإرهابيين، اقتصرت دول أخرى على إعادة فقط الزوجات والأطفال الذين كانوا معهم.

اقرأ أيضاً: واشنطن: أنقرة تُجنّد الأطفال في سوريا

وتشدد باريس ولندن، القلقتان من إعادة رعايا جنحوا إلى الإرهاب، على أن البالغين الذين التحقوا بالإرهابيين، والمعتقلين في مخيم تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية، يجب أن يمثلوا أمام محاكم محلية.

بيد أن مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان دنيا مياتوفيتش ذكرت إن رعايا دول المجلس البالغ مجموعها 47 دولة “يدخلون ضمن الاختصاص القضائي لتلك الدول”، وفق بيان لمكتبها. شمال سوريا

"قسد"تعتقل تسعة أفراد من خلايا "داعش" بينم امرأة في مخيم الهول

ونوه البيان أن “الوضع الصحي والأمني القائم في المخيمات يعرض للخطر حياة والصحة الجسدية والعقلية لأولئك المعتقلين هناك، ولا سيما الأطفال”، مضيفاً: “وضع كهذا لا يمكن أن يتوافق مع منع التعذيب أو المعاملة غير الإنسانية أو المهينة المنصوص عليه في المادة 3” من الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان.

وكانت مياتوفيتش تعقب على طعنين قضائيين رفعتهما عائلات، برفض إعادة باريس أقارب معتقلين في مخيم الهول الشاسع في شمال شرق سوريا، إذ يُحتجز هناك قرابة 64 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، من ضمنهم آلاف من أوروبا وآسيا، من أسر مسلحي تنظيم داعش. شمال سوريا

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit