ميقاتي: سنتولى الهم المعيشي.. البنزين والدواء والكهرباء

احتجاجات لبنان

صرح الخميس، رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، نجيب ميقاتي، إنه لن يجري تشكيل الحكومة قبل الرابع من أغسطس المقبل، لافتاً إلى أنه “لا يمكن ان تكون حقيبتا الداخلية والعدل ملك فريق معين”. البنزين 

وخلال تصريحات لقناة “إم تي في” اللبنانية، ذكر نجيب ميقاتي إنه سيباشر الحديث عن أسماء أعضاء الحكومة، اعتبارا من الاثنين المقبل، ونوه إلى أن أولويات الحكومة اللبنانية المقبلة ستكون “الهم المعيشي والبنزين والدواء والكهرباء”.

اقرأ أيضاُ: واشنطن تدعو “ميقاتي” لتشكيل الحكومة اللبنانية بوقتٍ سريع

وأردف: “لا يمكن أن تكون حقيبتا الداخلية والعدل ملك فريق معين.. ورئيس العهد لا يجب أن يحصر بثلث”.

هذا وكان قد حذر ميقاتي الأربعاء، من تداعيات انهيار البلاد، معداً أن “انهيار لبنان الكامل سيكون قنبلة تصدم الشرق الأوسط بأكمله”.

وذكر ميقاتي في تصريح لوكالة “بلومبيرغ” الأمريكية: “لن أستطيع إخماد الحريق على المستوى الاقتصادي، لكنني سأمنع انتشاره وآمل فعل ذلك في أول 100 يوم في المنصب”، ونبّه من “تداعيات الانهيار الكامل للبنان”، بالقول: “إذا وصل لبنان إلى انهيار كامل، فإن ذلك سيكون قنبلة تصدم الشرق الأوسط بأكمله”.

ميقاتي يبدأ استشاراته النيابية لتأليف الحكومة اللبنانية

كما تطرق إلى أنه “يحظى بالدعم الدولي اللازم من جانب الاتحاد الأوروبي لا سيما فرنسا”، مردفاً: “أنا واثق من أن الولايات المتحدة ستكون منفتحة لتقديم الدعم أيضاً”.

ونوه أنه “يتعين على وزير المالية العتيد أن يكون قادرا على التواصل مع صندوق النقد الدولي والشركاء المحتملين في الخارج والتعامل مع المصرف المركزي”، معرباً عن “نيته للاضطلاع بدور رئيسي على مستوى صناعة القرارات المالية انطلاقاً من خبرته في عالم المال والأعمال”، متابعاً: “سأبدي رأيي بكل القرارات المتعلقة بالشؤون المالية والاقتصادية”.

ليفانت-وكالات

صرح الخميس، رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، نجيب ميقاتي، إنه لن يجري تشكيل الحكومة قبل الرابع من أغسطس المقبل، لافتاً إلى أنه “لا يمكن ان تكون حقيبتا الداخلية والعدل ملك فريق معين”. البنزين 

وخلال تصريحات لقناة “إم تي في” اللبنانية، ذكر نجيب ميقاتي إنه سيباشر الحديث عن أسماء أعضاء الحكومة، اعتبارا من الاثنين المقبل، ونوه إلى أن أولويات الحكومة اللبنانية المقبلة ستكون “الهم المعيشي والبنزين والدواء والكهرباء”.

اقرأ أيضاُ: واشنطن تدعو “ميقاتي” لتشكيل الحكومة اللبنانية بوقتٍ سريع

وأردف: “لا يمكن أن تكون حقيبتا الداخلية والعدل ملك فريق معين.. ورئيس العهد لا يجب أن يحصر بثلث”.

هذا وكان قد حذر ميقاتي الأربعاء، من تداعيات انهيار البلاد، معداً أن “انهيار لبنان الكامل سيكون قنبلة تصدم الشرق الأوسط بأكمله”.

وذكر ميقاتي في تصريح لوكالة “بلومبيرغ” الأمريكية: “لن أستطيع إخماد الحريق على المستوى الاقتصادي، لكنني سأمنع انتشاره وآمل فعل ذلك في أول 100 يوم في المنصب”، ونبّه من “تداعيات الانهيار الكامل للبنان”، بالقول: “إذا وصل لبنان إلى انهيار كامل، فإن ذلك سيكون قنبلة تصدم الشرق الأوسط بأكمله”.

ميقاتي يبدأ استشاراته النيابية لتأليف الحكومة اللبنانية

كما تطرق إلى أنه “يحظى بالدعم الدولي اللازم من جانب الاتحاد الأوروبي لا سيما فرنسا”، مردفاً: “أنا واثق من أن الولايات المتحدة ستكون منفتحة لتقديم الدعم أيضاً”.

ونوه أنه “يتعين على وزير المالية العتيد أن يكون قادرا على التواصل مع صندوق النقد الدولي والشركاء المحتملين في الخارج والتعامل مع المصرف المركزي”، معرباً عن “نيته للاضطلاع بدور رئيسي على مستوى صناعة القرارات المالية انطلاقاً من خبرته في عالم المال والأعمال”، متابعاً: “سأبدي رأيي بكل القرارات المتعلقة بالشؤون المالية والاقتصادية”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit