ميركل في ضيافة بايدن ونائبته.. بجولة وداعية

ألمانيا أمريكا

تُباشر المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس، زيارة وداعية إلى واشنطن تلتقي أثناءها الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، في يوم خُصص “لتقديم الامتنان” لها وفق مسؤول في إدارة بايدن، ما يؤكد على ضرورة المستشارة المخضرمة في العلاقة بين ضفتي الأطلسي. ميركل 

وستعقد ميركل، التي عاصرت أربعة رؤساء أمريكيين وتترك منصبها في وقت لاحق هذا العام، مجموعة محادثات رسمية مع الرئيس جو بايدن، فيما ستكون أول محطة لها على مائدة فطور في مقر نائبة الرئيس كامالا هاريس، قبل أن تتوجه إلى البيت الأبيض لمحادثات ثنائية مع بايدن، ثم عشاء مبكر، في اليوم المخصص “لتقديم الامتنان” لها وفق مسؤول في إدارة بايدن.

اقرأ أيضاً: برلين تتصل بالوكالات الوطنية والدولية.. للتأكد من التجسس على ميركل

وعبرت المستشارة عن “الصدمة” حيال الفيضانات التي أوقعت قتلى في بلادها، وهي أول زعيم أوروبي يتلقى دعوة من بايدن لزيارة واشنطن، وأول زعيم أجنبي تستقبله هاريس في مقر إقامتها، ولدى استقبالها ميركل في مقر نائب الرئيس اعتبرت هاريس مسيرة ضيفتها بـ”الاستثنائية”. ميركل 

وذكر مكتب هاريس أن “نائبة الرئيس ستناقش الخطر الذي تواجهه ديمقراطيات في أنحاء العالم”، بجانب التحديات من الصين وروسيا وانعدام المساواة بين الجنسين وأزمة المناخ، كما ستناقش ميركل مع بايدن التغير المناخي وتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 ومستقبل أفغانستان مع انسحاب الجنود الأمريكيين والألمان وغيرهم من القوات الأجنبية، وفق مسؤول الإدارة الذي طلب عدم الكشف عن هويته، وستناقش كذلك التهديدات التي تمثلها مجموعات جهادية في منطقة الساحل الأفريقي.

وسعى البيت الأبيض إلى التشديد على أنها “زيارة عمل إلى حد كبير”، أكثر منها مراسم وداعية للمرأة التي عدّت أكثر زعماء أوروبا حزماً، في غضون 16 عاماً، أمضتها على رأس أكبر اقتصادات القارة. ميركل 

ليفانت-وكالات

تُباشر المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس، زيارة وداعية إلى واشنطن تلتقي أثناءها الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، في يوم خُصص “لتقديم الامتنان” لها وفق مسؤول في إدارة بايدن، ما يؤكد على ضرورة المستشارة المخضرمة في العلاقة بين ضفتي الأطلسي. ميركل 

وستعقد ميركل، التي عاصرت أربعة رؤساء أمريكيين وتترك منصبها في وقت لاحق هذا العام، مجموعة محادثات رسمية مع الرئيس جو بايدن، فيما ستكون أول محطة لها على مائدة فطور في مقر نائبة الرئيس كامالا هاريس، قبل أن تتوجه إلى البيت الأبيض لمحادثات ثنائية مع بايدن، ثم عشاء مبكر، في اليوم المخصص “لتقديم الامتنان” لها وفق مسؤول في إدارة بايدن.

اقرأ أيضاً: برلين تتصل بالوكالات الوطنية والدولية.. للتأكد من التجسس على ميركل

وعبرت المستشارة عن “الصدمة” حيال الفيضانات التي أوقعت قتلى في بلادها، وهي أول زعيم أوروبي يتلقى دعوة من بايدن لزيارة واشنطن، وأول زعيم أجنبي تستقبله هاريس في مقر إقامتها، ولدى استقبالها ميركل في مقر نائب الرئيس اعتبرت هاريس مسيرة ضيفتها بـ”الاستثنائية”. ميركل 

وذكر مكتب هاريس أن “نائبة الرئيس ستناقش الخطر الذي تواجهه ديمقراطيات في أنحاء العالم”، بجانب التحديات من الصين وروسيا وانعدام المساواة بين الجنسين وأزمة المناخ، كما ستناقش ميركل مع بايدن التغير المناخي وتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 ومستقبل أفغانستان مع انسحاب الجنود الأمريكيين والألمان وغيرهم من القوات الأجنبية، وفق مسؤول الإدارة الذي طلب عدم الكشف عن هويته، وستناقش كذلك التهديدات التي تمثلها مجموعات جهادية في منطقة الساحل الأفريقي.

وسعى البيت الأبيض إلى التشديد على أنها “زيارة عمل إلى حد كبير”، أكثر منها مراسم وداعية للمرأة التي عدّت أكثر زعماء أوروبا حزماً، في غضون 16 عاماً، أمضتها على رأس أكبر اقتصادات القارة. ميركل 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit