مسؤول إسرائيلي: حرب لبنان الثالثة مسألة وقت

الجيش اللبناني

كشف مسؤول أمني إسرائيلي أن “الانهيار الاقتصادي والفراغ الحكومي في لبنان يدخلان المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة استنفار”، لافتاً إلى أن “حرب لبنان الثالثة هي مسألة وقت.

وأورد موقع “واللا” العبري عن المسؤول الأمني الإسرائيلي تصريحه، أن “الانهيار الاقتصادي الشديد في لبنان والفراغ الحكومي الذي نشأ في الدولة يدخلان المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة استنفار”، مضيفاً أن “إيران وحزب الله يعملان على توسيع موطئ قدم في لبنان”، منوّهاً إلى أن “حرب لبنان الثالثة هي مسألة وقت”.

اقرأ أيضاً: مسؤولون كبار أمام القضاء اللبناني بانفجار بيروت

وأردف بالقول إن “حزب الله بدأ في دعم المنتجات الغذائية والوقود، وفتح شبكة صراف آلي خاصة بالمواطنين الشيعة فقط، هذا في الوقت الذي ينهار فيه النظام المصرفي وترتفع أسعار الوقود بسبب النقص الحاد في السوق”.

ونوّه إلى أن “حزب الله يستمر في تطوير مشروع الصواريخ الدقيقة الذي يهدد الجبهة الداخلية الإسرائيلية بشكل عام ومنشآت استراتيجية، مثل محطات الكهرباء والبنية التحتية للمياه ورموز حكومية على وجه خاص”، متابعاً بأن “حزب الله يواصل التسلح بمنظومات جوية تهدد حرية عمل سلاح الجو الإسرائيلي في المجال الجوي اللبناني والمنطقة”، وختم بالقول: “هذه قضية مقلقة جداً”.

الجيش اللبناني

وكان قد كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أمس الأحد، أن لبنان أضحى في الوقت الراهن، على حافة الانهيار نتيجة لـ”استيلاء إيران” عليه، مشدداً أن تل أيبب تتابع التطورات في هذا البلد عن كثب.

وذكر بينيت في بداية جلسة الحكومة الأسبوعية: “الدولة اللبنانية توجد على حافة الانهيار مثلها مثل جميع الدول التي تستولي عليها إيران، وهذه المرة المواطنون اللبنانيون يدفعون الثمن، ويجب الفهم أن اللبنانيين يدفعون ثمناً باهظاً بسبب استيلاء إيران على دولتهم”.

ليفانت-وكالات

كشف مسؤول أمني إسرائيلي أن “الانهيار الاقتصادي والفراغ الحكومي في لبنان يدخلان المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة استنفار”، لافتاً إلى أن “حرب لبنان الثالثة هي مسألة وقت.

وأورد موقع “واللا” العبري عن المسؤول الأمني الإسرائيلي تصريحه، أن “الانهيار الاقتصادي الشديد في لبنان والفراغ الحكومي الذي نشأ في الدولة يدخلان المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة استنفار”، مضيفاً أن “إيران وحزب الله يعملان على توسيع موطئ قدم في لبنان”، منوّهاً إلى أن “حرب لبنان الثالثة هي مسألة وقت”.

اقرأ أيضاً: مسؤولون كبار أمام القضاء اللبناني بانفجار بيروت

وأردف بالقول إن “حزب الله بدأ في دعم المنتجات الغذائية والوقود، وفتح شبكة صراف آلي خاصة بالمواطنين الشيعة فقط، هذا في الوقت الذي ينهار فيه النظام المصرفي وترتفع أسعار الوقود بسبب النقص الحاد في السوق”.

ونوّه إلى أن “حزب الله يستمر في تطوير مشروع الصواريخ الدقيقة الذي يهدد الجبهة الداخلية الإسرائيلية بشكل عام ومنشآت استراتيجية، مثل محطات الكهرباء والبنية التحتية للمياه ورموز حكومية على وجه خاص”، متابعاً بأن “حزب الله يواصل التسلح بمنظومات جوية تهدد حرية عمل سلاح الجو الإسرائيلي في المجال الجوي اللبناني والمنطقة”، وختم بالقول: “هذه قضية مقلقة جداً”.

الجيش اللبناني

وكان قد كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أمس الأحد، أن لبنان أضحى في الوقت الراهن، على حافة الانهيار نتيجة لـ”استيلاء إيران” عليه، مشدداً أن تل أيبب تتابع التطورات في هذا البلد عن كثب.

وذكر بينيت في بداية جلسة الحكومة الأسبوعية: “الدولة اللبنانية توجد على حافة الانهيار مثلها مثل جميع الدول التي تستولي عليها إيران، وهذه المرة المواطنون اللبنانيون يدفعون الثمن، ويجب الفهم أن اللبنانيين يدفعون ثمناً باهظاً بسبب استيلاء إيران على دولتهم”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit