“مراسلون بلا حدود” تدعو إسرائيل لوقف بيع برنامج بيغاسوس التجسسي

"مراسلون بلا حدود" تدعو إسرائيل لوقف بيع برنامج بيغاسوس التجسسي
"مراسلون بلا حدود" تدعو إسرائيل لوقف بيع برنامج بيغاسوس التجسسي

طالبت منظمة مراسلون بلا حدود المدافعة عن حرية الصحافة، الحكومة الإسرائيلية، الأربعاء، إلى فرض حظر على تصدير برنامج التجسس بيغاسوس الذي طوّرته شركة “أن.أس.أو” الإسرائيلية والذي بات في قلب قضية تجسس عالمية مفترضة.

وحصلت منظمة “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية، على لائحة تتضمن خمسين ألف رقم هاتفي يعتقد أنها لأشخاص اختارهم زبائن الشركة الإسرائيلية لمراقبتهم منذ 2016. وشاركتهما الأحد مجموعة من 17 وسيلة إعلامية دولية، من بينها صحف “لوموند” الفرنسية و”ذي غارديان” البريطانية و”واشنطن بوست” الأميركية.

وقالت مراسلون بلا حدود في بيان إن  “البرمجيات مثل بيغاسوس التي طورتها شركات إسرائيلية تشير بوضوح إلى تورط دولة إسرائيل”. وأضافت المنظمة “حتى لو لم يكن للسلطات الإسرائيلية سوى دور غير مباشر، لا يمكنها الهروب من مسؤوليتها”.

وصرح كريستوف ديلوار الأمين العام لمراسلون بلا حدود في هذا البيان “ندعو رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى فرض حظر فوري على صادرات تقنيات المراقبة حتى يتم وضع إطار تنظيمي وقائي”.

برنامج بيغاسوس التجسسي
برنامج بيغاسوس التجسسي

ولم يرد  الناطقون باسم رئيس الوزراء  نفتالي وبينيت ووزير الدفاع بيني غانتس وشركة  “أن.أس أو” ردا على أسئلة لوكالة فرانس برس الأربعاء، على دعوة “مراسلون بلا حدود” ومقرها فرنسا، وفقا للوكالة.

من جهتها، أفادت صحيفة “يسرائيل اليوم” بأن طاقما مشتركاً عن وزارة الدفاع و”الموساد” وهيئة الأمن الوطني وجهات أخرى، سيحقق في قضية برنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”.

حسب تقرير الصحيفة، فإن التحقيق المحيط بهذا البرنامج قد يسيء إلى العلاقات مع المغرب والبحرين.

وألمح تقرير آخر نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية إلى “ضلوع الحكومة السابقة برئاسة نتنياهو في القضية حيث أشار إلى اجتماع سري عقد في فيينا وشارك فيه مسؤولون إسرائيليون أفضى إلى بيع البرنامج للسعوديين”.

كما ذكر التقرير أن “زيارات قام بها رئيس الوزراء السابق نتنياهو إلى عدد من الدول مثل المجر والهند تمت بعدها المصادقة على بيع البرنامج لهذه الدول”.

تنفي شركة “NSO” مطورة البرمجية أن تكون قد تجسست على سياسيين كبار في دول أجنبية أوعلى صحفيين قائلة إنها “تلقت كل التراخيص اللازمة لتصدير البرنامج”.

اقرأ أيضاً: الجنوب السوري.. مروحية اسرائيلية تستهدف سورياً من أفراد ميليشيا”حزب الله”

وضمن قائمة الأهداف المحتملة لبرنامج بيغاسوس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وملك المغرب محمد السادس ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان وأكثر من 180 صحافيا في العالم بما في ذلك وكالة فرانس برس، كانوا على اللائحة واستهدفوا بعمليات تجسس بواسطة برنامج خبيث للهواتف الخلوية طوّرته الشركة الإسرائيلية .

ويسمح البرنامج إذا اخترق الهاتف الذكي، بالوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى اتصالات مالكه.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إنها لم تطلع على المعلومات التي جمعها زبائن “أن.أس.أو”. وأضافت أن إسرائيل “توافق على تصدير منتجات إلكترونية حصريا إلى جهات حكومية لاستخدامها بشكل قانوني وفقط لغرض منع الجرائم والتحقيق فيها ومكافحة الإرهاب”، ولا تكشف الشركة عن الحكومات التي تشتري منتجاتها.

ليفانت نيوز_ وكالات