محكمة مصرية تسعى لسحب الشهادة الأزهرية من القرضاوي

القرضاوي

أرجأت محكمة القضاء الإداري في مصر، دعوى ضد شيخ الأزهر، بغية سحب الشهادة الأزهرية من يوسف القرضاوي، أحد رموز تنظيمات الإخوان المسلمين في مصر والمنطقة.

ودعت الدعوى إلى سحب الشهادة الأزهرية من يوسف القرضاوي، ومجموعة من منتسبي تنظيم “الإخوان المسلمين”، حيث جرى تأجيل الجلسة إلى يوم 22 أغسطس المقبل، للاطلاع وتقديم المستندات.

اقرأ أيضاً: بتهمة الانتساب لجماعة إرهابية.. مصر تُجدّد سجن ابنة القرضاوي

وأتى في الدعوى أن “ما ارتكبه المدعو يوسف القرضاوي في حق الوطن من جرائم تصل لحد الخيانة العظمى، إرضاءً لقطر ولجماعة الإخوان، يستوجب سحب كافة الشهادات العلمية التي حصل عليها من مصر”، مضيفةً أن “الانتماء إلى مؤسسة الأزهر الشريف، منبر الوسطية في العالم الإسلامي، هو شرف لا يستحقه القرضاوي في ظل ما يفعله في حق هذا الوطن وأبنائه”.

هذا وكان قد شدد مفتي الديار المصرية، شوقي علام، في الثامن عشر من يونيو الماضي، على أن حكم الانضمام لجماعة “الإخوان المسلمين” هو حرام شرعاً، وصرّح: “أصدرنا فتوى بحرمة الانضمام إلى جماعة الإخوان قبل ذلك، لأنها جماعة إرهابية، وكذا الانضمام لأي جماعة منبثقة منها”.

كاتب أميركي يطالب ترامب بمواجهة أمير قطر بشأن القرضاوي

كما نوّه إلى أنّ دار الإفتاء بصدد إصدار موسوعة “المعلمة المصرية في العلوم الإفتائية”، وهي موسوعة كاشفة عن واقع مصري وخبرة إفتائية طويلة، كما تجمع تلك المعلمة مبادئ العملية الإفتائية وأركانها، مردفاً أن الدعوة تسير في منظومة منضبطة في سياق الدولة المصرية، متابعاً: “لسنا في مجتمع بلا قانون وبلا اختصاص”.

كما شدّد على أنّ “الدعوة إلى الله من اختصاص وزارة الأوقاف المصرية والوعاظ في الأزهر الشريف”، داعياً إلى “الرجوع إلى القانون الذى ينظم الاختصاص وإصدار تشريع قانوني ملزم بإبعاد غير المتخصصين عن مجال الدعوة والإفتاء”.

ليفانت-وكالات

أرجأت محكمة القضاء الإداري في مصر، دعوى ضد شيخ الأزهر، بغية سحب الشهادة الأزهرية من يوسف القرضاوي، أحد رموز تنظيمات الإخوان المسلمين في مصر والمنطقة.

ودعت الدعوى إلى سحب الشهادة الأزهرية من يوسف القرضاوي، ومجموعة من منتسبي تنظيم “الإخوان المسلمين”، حيث جرى تأجيل الجلسة إلى يوم 22 أغسطس المقبل، للاطلاع وتقديم المستندات.

اقرأ أيضاً: بتهمة الانتساب لجماعة إرهابية.. مصر تُجدّد سجن ابنة القرضاوي

وأتى في الدعوى أن “ما ارتكبه المدعو يوسف القرضاوي في حق الوطن من جرائم تصل لحد الخيانة العظمى، إرضاءً لقطر ولجماعة الإخوان، يستوجب سحب كافة الشهادات العلمية التي حصل عليها من مصر”، مضيفةً أن “الانتماء إلى مؤسسة الأزهر الشريف، منبر الوسطية في العالم الإسلامي، هو شرف لا يستحقه القرضاوي في ظل ما يفعله في حق هذا الوطن وأبنائه”.

هذا وكان قد شدد مفتي الديار المصرية، شوقي علام، في الثامن عشر من يونيو الماضي، على أن حكم الانضمام لجماعة “الإخوان المسلمين” هو حرام شرعاً، وصرّح: “أصدرنا فتوى بحرمة الانضمام إلى جماعة الإخوان قبل ذلك، لأنها جماعة إرهابية، وكذا الانضمام لأي جماعة منبثقة منها”.

كاتب أميركي يطالب ترامب بمواجهة أمير قطر بشأن القرضاوي

كما نوّه إلى أنّ دار الإفتاء بصدد إصدار موسوعة “المعلمة المصرية في العلوم الإفتائية”، وهي موسوعة كاشفة عن واقع مصري وخبرة إفتائية طويلة، كما تجمع تلك المعلمة مبادئ العملية الإفتائية وأركانها، مردفاً أن الدعوة تسير في منظومة منضبطة في سياق الدولة المصرية، متابعاً: “لسنا في مجتمع بلا قانون وبلا اختصاص”.

كما شدّد على أنّ “الدعوة إلى الله من اختصاص وزارة الأوقاف المصرية والوعاظ في الأزهر الشريف”، داعياً إلى “الرجوع إلى القانون الذى ينظم الاختصاص وإصدار تشريع قانوني ملزم بإبعاد غير المتخصصين عن مجال الدعوة والإفتاء”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit