مجموعة دول الساحل تطالب بالإسراع في طرد المرتزقة من ليبيا

مجموعة دول الساحل تطالب بالإسراع في طرد المرتزقة من ليبيا

طالب رؤساء دول مجموعة دول الساحل الخمس في البيان الختامي لاجتماعهم الاستثنائي إلى الإسراع بطرد نحو 30 ألف مرتزق من الأراضي الليبية، مؤكدين أنّ هذا المطلب يُعدّ ”أولوية مطلقة“ لأمن المنطقة.

وأعرب الرؤساء عن ”قلقهم العميق إزاء عدم وجود خطة لسحب المرتزقة الأجانب من ليبيا والذين يقدر عددهم بنحو 30 ألف مقاتل، من أجل أمن دول الساحل الخمس والمنطقة الفرعية“، وفق البيان.

ورحّبوا في ختام اجتماعهم ”باعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار 2570 المؤرخ 16 أبريل/ نيسان 2021، الذي دعا جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى ضمان التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

وطالب البيان جميع الدول الأعضاء باحترام ودعم هذه العملية، لا سيما من خلال الانسحاب دون تأخير لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية“.ليبيا

اقرأ المزيد: في ملف المعتقلين.. واشنطن: لن نقبل باتفاق جزئي مع إيران

وأشار الرؤساء في هذا الصدد، إلى اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن مخاطر انتشار المرتزقة الموجودين في ليبيا في دول المنطقة، الذي انعقد في 27 أبريل/ نيسان 2021، وذلك بمطالبة الأعضاء الأفارقة في اللجنة بمجلس الأمن (كينيا والنيجر وتونس).

كما أشاروا إلى أنّ مؤتمر رؤساء دول وحكومات الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، أعرب في بيانه الختامي، الصادر في 19 يونيو/ حزيران 2021، في “أكرا”، عن قلقه إزاء الآثار المزعزعة لاستقرار عمليات مجموعات المرتزقة القادمة من ليبيا، ودعا إلى اتخاذ إجراءات دولية متضافرة من أجل الحل العاجل لهذه القضية، بما في ذلك نزع سلاح مجموعات المرتزقة“، بحسب نص البيان الختامي.

ليفانت _ وكالات

طالب رؤساء دول مجموعة دول الساحل الخمس في البيان الختامي لاجتماعهم الاستثنائي إلى الإسراع بطرد نحو 30 ألف مرتزق من الأراضي الليبية، مؤكدين أنّ هذا المطلب يُعدّ ”أولوية مطلقة“ لأمن المنطقة.

وأعرب الرؤساء عن ”قلقهم العميق إزاء عدم وجود خطة لسحب المرتزقة الأجانب من ليبيا والذين يقدر عددهم بنحو 30 ألف مقاتل، من أجل أمن دول الساحل الخمس والمنطقة الفرعية“، وفق البيان.

ورحّبوا في ختام اجتماعهم ”باعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار 2570 المؤرخ 16 أبريل/ نيسان 2021، الذي دعا جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى ضمان التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

وطالب البيان جميع الدول الأعضاء باحترام ودعم هذه العملية، لا سيما من خلال الانسحاب دون تأخير لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية“.ليبيا

اقرأ المزيد: في ملف المعتقلين.. واشنطن: لن نقبل باتفاق جزئي مع إيران

وأشار الرؤساء في هذا الصدد، إلى اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن مخاطر انتشار المرتزقة الموجودين في ليبيا في دول المنطقة، الذي انعقد في 27 أبريل/ نيسان 2021، وذلك بمطالبة الأعضاء الأفارقة في اللجنة بمجلس الأمن (كينيا والنيجر وتونس).

كما أشاروا إلى أنّ مؤتمر رؤساء دول وحكومات الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، أعرب في بيانه الختامي، الصادر في 19 يونيو/ حزيران 2021، في “أكرا”، عن قلقه إزاء الآثار المزعزعة لاستقرار عمليات مجموعات المرتزقة القادمة من ليبيا، ودعا إلى اتخاذ إجراءات دولية متضافرة من أجل الحل العاجل لهذه القضية، بما في ذلك نزع سلاح مجموعات المرتزقة“، بحسب نص البيان الختامي.

ليفانت _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit