لودريان: الزعماء اللبنانيون عجزوا عن حلّ أزمة تسببوا فيها

لودريان وعون

ذكر وزير الخارجية الفرنسي جانإيف لو دريان، إن الإخفاق في تشكيل حكومة لبنانية جديدة أمر مروع، وانتقد الطبقة السياسية التي تحكم البلاد بأكملها. لودريان

وصرح لوردريان للصحفيين في الأمم المتحدة في نيويورك: “ما فهمته هو أن رئيس الوزراء المكلف الحريري… عرض تشكيل حكومة على الرئيس عون…الذي رفضها… ومن المنطقي فحسب أن يصل رئيس الوزراء لأحكامه الخاصة”.

اقرأ أيضاً: رئيس الوزراء الإسرائيلي: حزب الله عدو مُشترك لنا وللشعب اللبناني

وأوردت روتيرز عن الوزير الفرنسي تصريحه: “هذا مجدداً حدث مروع آخر… هناك انعدام تام للقدرة لدى الزعماء اللبنانيين على التوصل لحل للأزمة التي تسببوا فيها”.

وجاء التصريح عقب تخلي الحريري عن جهوده لتشكيل حكومة جديدة، مما قلص أكثر من أي وقت مضى، فرص التوافق على حكومة في أي وقت قريب، للبدء بإنقاذ البلاد من الانهيار المالي.

فيما أظهرت الأمم المتحدة أسفها لاعتذار الحريري، وقالت ناطقة باسم المنظمة: “نأسف لعدم تمكن المسؤولين اللبنانيين من الاتفاق على تأليف حكومة جديدة، نكرر دعوتنا القادة السياسيين للبلاد إلى التفاهم سريعاً على تشكيل حكومة جديدة تستطيع مواجهة التحديات الكثيرة في البلد”.

وصول الأزمة السياسية في لبنان إلى طريق مسدو

هذا وكان قد انتقد وزير التجارة الخارجية الفرنسي فرانك رياستر خلال زيارة إلى مرفأ بيروت قبل أيام، القادة اللبنانيين، محذراً إياهم من عقوبات مقبلة من جانب باريس تستهدف مسؤولين لبنانيين يمنعون تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال إن أفرادا من النخبة السياسية في لبنان فشلوا في الوفاء بالتزامهم المعلن بإجراء إصلاحات، محذراً من موجة أولى من العقوبات الفرنسية، كما شدد على أن “فرنسا تحترم وعودها وتفي بالتزاماتها.. لكن من الواضح أن السلطات اللبنانية لم تفِ بالتزاماتها ووعودها ولم تنفذ الإصلاحات اللازمة لمواجهة هذه الأزمة المالية، هذه الأزمة الاجتماعية، هذه الأزمة الصحية”. لودريان

ليفانت-وكالات

ذكر وزير الخارجية الفرنسي جانإيف لو دريان، إن الإخفاق في تشكيل حكومة لبنانية جديدة أمر مروع، وانتقد الطبقة السياسية التي تحكم البلاد بأكملها. لودريان

وصرح لوردريان للصحفيين في الأمم المتحدة في نيويورك: “ما فهمته هو أن رئيس الوزراء المكلف الحريري… عرض تشكيل حكومة على الرئيس عون…الذي رفضها… ومن المنطقي فحسب أن يصل رئيس الوزراء لأحكامه الخاصة”.

اقرأ أيضاً: رئيس الوزراء الإسرائيلي: حزب الله عدو مُشترك لنا وللشعب اللبناني

وأوردت روتيرز عن الوزير الفرنسي تصريحه: “هذا مجدداً حدث مروع آخر… هناك انعدام تام للقدرة لدى الزعماء اللبنانيين على التوصل لحل للأزمة التي تسببوا فيها”.

وجاء التصريح عقب تخلي الحريري عن جهوده لتشكيل حكومة جديدة، مما قلص أكثر من أي وقت مضى، فرص التوافق على حكومة في أي وقت قريب، للبدء بإنقاذ البلاد من الانهيار المالي.

فيما أظهرت الأمم المتحدة أسفها لاعتذار الحريري، وقالت ناطقة باسم المنظمة: “نأسف لعدم تمكن المسؤولين اللبنانيين من الاتفاق على تأليف حكومة جديدة، نكرر دعوتنا القادة السياسيين للبلاد إلى التفاهم سريعاً على تشكيل حكومة جديدة تستطيع مواجهة التحديات الكثيرة في البلد”.

وصول الأزمة السياسية في لبنان إلى طريق مسدو

هذا وكان قد انتقد وزير التجارة الخارجية الفرنسي فرانك رياستر خلال زيارة إلى مرفأ بيروت قبل أيام، القادة اللبنانيين، محذراً إياهم من عقوبات مقبلة من جانب باريس تستهدف مسؤولين لبنانيين يمنعون تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال إن أفرادا من النخبة السياسية في لبنان فشلوا في الوفاء بالتزامهم المعلن بإجراء إصلاحات، محذراً من موجة أولى من العقوبات الفرنسية، كما شدد على أن “فرنسا تحترم وعودها وتفي بالتزاماتها.. لكن من الواضح أن السلطات اللبنانية لم تفِ بالتزاماتها ووعودها ولم تنفذ الإصلاحات اللازمة لمواجهة هذه الأزمة المالية، هذه الأزمة الاجتماعية، هذه الأزمة الصحية”. لودريان

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit