للالتزام بالتباعد الاجتماعي.. مهرجان كان السينمائي يقلّص عدد المدعوّين لحفلاته

مهرجان كان

بلدية مدينة كان، والتي تستضيف المهرجان السينمائي العالمي الشهير، أكدت أن عدد المدعوين سيخفض إلى النصف لحفل الاستقبال التقليدي الذي يقيمه رئيس البلدية للصحافة الدولية، التي تغطي المهرجان بحضور أعضاء لجنة التحكيم والمنظمين، بعدما كان يشارك فيه عادة 800 شخص. وأوضحت البلدية أن “هذا سيسمح لنا بالالتزام بشكل تام بالتباعد الصحي الذي لا يزال سارياً مهما قيل”.

إلى ذلك، قررت “دار شوبار” للمجوهرات، المزود الرسمي للسعفة الذهبية، إلغاء حفلها السنوي الكبير الذي كان عادة من أبرز أحداث ليالي المهرجان، مفضلة تنظيم سهرات صغيرة محصورة الحضور على شرفة فندق “مارتينيز”.

وستتضمن السهرة حفلاً موسيقياً خاصاً تقدمه أليشيا كيز، فيما تأكدت مشاركة مشاهير أمثال ميلا جوفوفيتش ونيكول كيدمان وهايدي كلوم وكارين رويتفيلد.

وكان قد جرى في وقت سابق تقليص السهرات عدداً وبذخاً خلال السنوات الماضية، وذلك بسبب ضغوط سكان المنطقة الواقعة على الريفييرا الفرنسية الحريصين على هدوئهم، مما أثار استياء رواد المهرجان التواقين إلى العصر الذهبي لليالي كان. وقال بيار ليسكور بهذا الصدد «لن نقيم الكثير من السهرات والتجمعات الكبيرة التي قد تكون لها عواقب صعبة.

 

السعفة الذهبية

من جهتها، أكدت ألبان كليريه إحدى آخر منظمات هذه الاحتفالات المواكبة للمهرجان لوكالة الصحافة الفرنسية، “سنتحلى بحس المسؤولية. سنقيم مآدب عشاء جلوساً يشارك فيها ما لا يتعدى 140 شخصاً! الكمامات ستكون إلزامية للتنقل، وسيتم توزيع عبوات من السائل المطهر على الطاولات”.

من المتوقع أن تكون السهرات الشهيرة لمهرجان كان السينمائي، التي تزيد من رونق هذا الحدث السنوي أكثر انتقائية مع الحد من عدد المشاركين فيها. وكان قد حذر رئيس المهرجان بيار ليسكور، قبل الافتتاح، “لن يكون بإمكاننا التصرف بإهمال”… في زمن وباء “كوفيد – 19” وما حتمه من تدابير حيطة وتباعد.

ويتهافت كبار مشاهير المهرجان إلى السهرات التي تقيمها كليريه في ناديها الليلي “تيراس باي ألبان” الممتد على مساحة 1500 متر مربع على سطح فندق ماريوت.

اقرأ المزيد: مهرجان كان السينمائي يستعد لإعلان اللائحة الرسمية للأفلام المشاركة

وللاحتفال بعرض فيلم “دو سون فيفان” (طوال حياتها) خارج المسابقة للمخرجة إيمانويل بيركو، من بطولة كاترين دونوف، يكتفي دومينيك سيغال، أكد الملحقين الصحافيين الرئيسيين للأفلام، بتنظيم حفل كوكتيل محدود جداً.

ليفانت – وكالات

بلدية مدينة كان، والتي تستضيف المهرجان السينمائي العالمي الشهير، أكدت أن عدد المدعوين سيخفض إلى النصف لحفل الاستقبال التقليدي الذي يقيمه رئيس البلدية للصحافة الدولية، التي تغطي المهرجان بحضور أعضاء لجنة التحكيم والمنظمين، بعدما كان يشارك فيه عادة 800 شخص. وأوضحت البلدية أن “هذا سيسمح لنا بالالتزام بشكل تام بالتباعد الصحي الذي لا يزال سارياً مهما قيل”.

إلى ذلك، قررت “دار شوبار” للمجوهرات، المزود الرسمي للسعفة الذهبية، إلغاء حفلها السنوي الكبير الذي كان عادة من أبرز أحداث ليالي المهرجان، مفضلة تنظيم سهرات صغيرة محصورة الحضور على شرفة فندق “مارتينيز”.

وستتضمن السهرة حفلاً موسيقياً خاصاً تقدمه أليشيا كيز، فيما تأكدت مشاركة مشاهير أمثال ميلا جوفوفيتش ونيكول كيدمان وهايدي كلوم وكارين رويتفيلد.

وكان قد جرى في وقت سابق تقليص السهرات عدداً وبذخاً خلال السنوات الماضية، وذلك بسبب ضغوط سكان المنطقة الواقعة على الريفييرا الفرنسية الحريصين على هدوئهم، مما أثار استياء رواد المهرجان التواقين إلى العصر الذهبي لليالي كان. وقال بيار ليسكور بهذا الصدد «لن نقيم الكثير من السهرات والتجمعات الكبيرة التي قد تكون لها عواقب صعبة.

 

السعفة الذهبية

من جهتها، أكدت ألبان كليريه إحدى آخر منظمات هذه الاحتفالات المواكبة للمهرجان لوكالة الصحافة الفرنسية، “سنتحلى بحس المسؤولية. سنقيم مآدب عشاء جلوساً يشارك فيها ما لا يتعدى 140 شخصاً! الكمامات ستكون إلزامية للتنقل، وسيتم توزيع عبوات من السائل المطهر على الطاولات”.

من المتوقع أن تكون السهرات الشهيرة لمهرجان كان السينمائي، التي تزيد من رونق هذا الحدث السنوي أكثر انتقائية مع الحد من عدد المشاركين فيها. وكان قد حذر رئيس المهرجان بيار ليسكور، قبل الافتتاح، “لن يكون بإمكاننا التصرف بإهمال”… في زمن وباء “كوفيد – 19” وما حتمه من تدابير حيطة وتباعد.

ويتهافت كبار مشاهير المهرجان إلى السهرات التي تقيمها كليريه في ناديها الليلي “تيراس باي ألبان” الممتد على مساحة 1500 متر مربع على سطح فندق ماريوت.

اقرأ المزيد: مهرجان كان السينمائي يستعد لإعلان اللائحة الرسمية للأفلام المشاركة

وللاحتفال بعرض فيلم “دو سون فيفان” (طوال حياتها) خارج المسابقة للمخرجة إيمانويل بيركو، من بطولة كاترين دونوف، يكتفي دومينيك سيغال، أكد الملحقين الصحافيين الرئيسيين للأفلام، بتنظيم حفل كوكتيل محدود جداً.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit