قطر تموّل الحرس الثوري الإيراني.. وفقاً لتقرير

الحرس الثوري

أفصحت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، نقلاً عن مسؤول دبلوماسي إسرائيلي، عن تزويد تل أبيب للولايات المتحدة بمعلومات استخبارية حول “التمويل الأخير الذي قدمته قطر إلى الحرس الثوري الإيراني.

ونوّهت “تايمز أوف إسرائيل” نقلاً عن ذلك المسؤول الدبلوماسي، إلى أن الرئيس الإسرائيلي المنتهية ولايته، رؤوفين ريفلين، منح واشنطن معلومات استخباراتية بخصوص “التمويل الأخير الذي قدمته قطر إلى الحرس الثوري الإيراني”، مشيرةً إلى أن “المعلومات أزعجت المسؤولين الأمريكيين في الاجتماع”.

اقرأ أيضاً: تظاهرات الأحواز.. قتيل وجرحى على يد الحرس الثوري الإيراني

ووفق بيان للجيش الأمريكي أوردته صحيفة “ستارز آند سترايبس”، بالتوازي مع اجتماع ريفلين في البيت الأبيض، فإن “الولايات المتحدة أغلقت قواعد مترامية الأطراف في قطر، كانت تضم مستودعات مليئة بالأسلحة، ونقلت الإمدادات المتبقية إلى الأردن، في خطوة لفت محللون إلى أنها تعكس مساعي واشنطن للتعامل بشكل أفضل مع إيران، وعكس الأولويات المتغيرة للجيش في المنطقة”.

وأشارت “تايمز أوف إسرائيل” إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية “فتحت تحقيقاً في تقرير للحكومة الإسرائيلية يتهم النظام القطري بتمويل الحرس الثوري الإيراني الإرهابي”، إذ بيّن ناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية لصحيفة “واشنطن إكزامينر”، في وقت سابق من هذا الشهر، بالقول: “نحن نحقق في المزاعم الإسرائيلية”.

الحرس-الثوري1

وبجانب ما سبق، كانت إذاعة “صوت أمريكا” الإخبارية الناطقة باللغة الفارسية، قد ذكرت نقلاً عن مصدر ثان، أن “إسرائيل قدمت معلومات استخباراتية إلى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني”، وأفصحت أن “النظام القطري يواجه اتهامات بتمويل مجموعة واسعة من الدول والحركات الإرهابية، بما في ذلك حزب الله في لبنان وتنظيم داعش”.

ليفانت-وكالات

أفصحت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، نقلاً عن مسؤول دبلوماسي إسرائيلي، عن تزويد تل أبيب للولايات المتحدة بمعلومات استخبارية حول “التمويل الأخير الذي قدمته قطر إلى الحرس الثوري الإيراني.

ونوّهت “تايمز أوف إسرائيل” نقلاً عن ذلك المسؤول الدبلوماسي، إلى أن الرئيس الإسرائيلي المنتهية ولايته، رؤوفين ريفلين، منح واشنطن معلومات استخباراتية بخصوص “التمويل الأخير الذي قدمته قطر إلى الحرس الثوري الإيراني”، مشيرةً إلى أن “المعلومات أزعجت المسؤولين الأمريكيين في الاجتماع”.

اقرأ أيضاً: تظاهرات الأحواز.. قتيل وجرحى على يد الحرس الثوري الإيراني

ووفق بيان للجيش الأمريكي أوردته صحيفة “ستارز آند سترايبس”، بالتوازي مع اجتماع ريفلين في البيت الأبيض، فإن “الولايات المتحدة أغلقت قواعد مترامية الأطراف في قطر، كانت تضم مستودعات مليئة بالأسلحة، ونقلت الإمدادات المتبقية إلى الأردن، في خطوة لفت محللون إلى أنها تعكس مساعي واشنطن للتعامل بشكل أفضل مع إيران، وعكس الأولويات المتغيرة للجيش في المنطقة”.

وأشارت “تايمز أوف إسرائيل” إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية “فتحت تحقيقاً في تقرير للحكومة الإسرائيلية يتهم النظام القطري بتمويل الحرس الثوري الإيراني الإرهابي”، إذ بيّن ناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية لصحيفة “واشنطن إكزامينر”، في وقت سابق من هذا الشهر، بالقول: “نحن نحقق في المزاعم الإسرائيلية”.

الحرس-الثوري1

وبجانب ما سبق، كانت إذاعة “صوت أمريكا” الإخبارية الناطقة باللغة الفارسية، قد ذكرت نقلاً عن مصدر ثان، أن “إسرائيل قدمت معلومات استخباراتية إلى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني”، وأفصحت أن “النظام القطري يواجه اتهامات بتمويل مجموعة واسعة من الدول والحركات الإرهابية، بما في ذلك حزب الله في لبنان وتنظيم داعش”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit