قاتل نجل فاطمة البهادلي بقبضة الأمن العراقي

الناشطة العراقية فاطمة البهادي تبكي ابنها
الناشطة العراقية فاطمة البهادي تبكي ابنها

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق في بيان، القبض على قاتل نجل الناشطة الحقوقية فاطمة البهادلي في البصرة.

وقالت الخلية، إن عملية اعتقال قاتل علي كريم جاءت بعد جهود استخبارية مكثفة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان العراق، إلى جانب جهود محافظ البصرة في المتابعة والتواصل مع الأجهزة الأمنية بخصوص هذا الحادث.

وفي وقت سابق من الأحد الفائت، قام مسلحون مجهولون، بقتل الناشط علي كريم، نجل البهادلي بعد اختطافه بساعات في محافظة البصرة.

وظهرت البهادلي، تنعى ابنها، أمس الثلاثاء، أمام أحد مستشفيات محافظة البصرة جنوب العراق، وتوجه عدد من ناشطي البصرة إلى منزلها لمساندتها في هذا الحادث الأليم، فنقلوا عنها رسالة طلبت منهم إيصالها إلى العراقيين والعالم.

ونقل ناشطون عن البهادلي بأنها تلقت تهديداً قبل شهر من الجريمة طالبها بمغادرة البصرة، إلا أنها رفضت فكان رد المهددين أن قتلوا ابنها.

وبحيثيات الحادث وفق موقع العربية نت، فقد تلقى الشاب رصاصتين في رأسه، وواحدة في صدره، وتم تجريده من جميع مقتنياته من ضمنها هاتفه المحمول.

وكانت الضحية علي كريم قد اختفى لمدة 24 ساعة قبل العثور عليه مقتولاً، بعد أن أبلغ ذويه أنه ذاهب إلى أحد مسابح البصرة، وهو من مواليد العام 1995، إلى أن وجد على قارعة إحدى الطرقات وعليه آثار طلقات نارية.

اقرأ أيضاً: اغتيال جديد يطال ناشطاً حقوقياً في البصرة العراقية

يُشار إلى أن فاطمة البهادلي مدافعة عراقية عن حقوق الإنسان من مدينة البصرة في جنوب العراق، وهي رئيسة مؤسسة جمعية الفردوس، وهي منظمة تركز على حماية النساء والفتيات المتضررات من الحرب وتعزيز دورهن في بناء السلام، وقد نالت جوائز عديدة في مجال حقوق الإنسان. وقد حصلت العام الماضي على جائزة منظمة (Front Line Defenders) الإيرلندية بمناسبة اليوم العالمي للمدافعين عن حقوق الإنسان.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق في بيان، القبض على قاتل نجل الناشطة الحقوقية فاطمة البهادلي في البصرة.

وقالت الخلية، إن عملية اعتقال قاتل علي كريم جاءت بعد جهود استخبارية مكثفة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان العراق، إلى جانب جهود محافظ البصرة في المتابعة والتواصل مع الأجهزة الأمنية بخصوص هذا الحادث.

وفي وقت سابق من الأحد الفائت، قام مسلحون مجهولون، بقتل الناشط علي كريم، نجل البهادلي بعد اختطافه بساعات في محافظة البصرة.

وظهرت البهادلي، تنعى ابنها، أمس الثلاثاء، أمام أحد مستشفيات محافظة البصرة جنوب العراق، وتوجه عدد من ناشطي البصرة إلى منزلها لمساندتها في هذا الحادث الأليم، فنقلوا عنها رسالة طلبت منهم إيصالها إلى العراقيين والعالم.

ونقل ناشطون عن البهادلي بأنها تلقت تهديداً قبل شهر من الجريمة طالبها بمغادرة البصرة، إلا أنها رفضت فكان رد المهددين أن قتلوا ابنها.

وبحيثيات الحادث وفق موقع العربية نت، فقد تلقى الشاب رصاصتين في رأسه، وواحدة في صدره، وتم تجريده من جميع مقتنياته من ضمنها هاتفه المحمول.

وكانت الضحية علي كريم قد اختفى لمدة 24 ساعة قبل العثور عليه مقتولاً، بعد أن أبلغ ذويه أنه ذاهب إلى أحد مسابح البصرة، وهو من مواليد العام 1995، إلى أن وجد على قارعة إحدى الطرقات وعليه آثار طلقات نارية.

اقرأ أيضاً: اغتيال جديد يطال ناشطاً حقوقياً في البصرة العراقية

يُشار إلى أن فاطمة البهادلي مدافعة عراقية عن حقوق الإنسان من مدينة البصرة في جنوب العراق، وهي رئيسة مؤسسة جمعية الفردوس، وهي منظمة تركز على حماية النساء والفتيات المتضررات من الحرب وتعزيز دورهن في بناء السلام، وقد نالت جوائز عديدة في مجال حقوق الإنسان. وقد حصلت العام الماضي على جائزة منظمة (Front Line Defenders) الإيرلندية بمناسبة اليوم العالمي للمدافعين عن حقوق الإنسان.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit