في بريطانيا.. الأسواق تُعاني من نقص الأيدي العاملة

بريطانيا
العلم البريطاني \ أرشيفية

شنّت النقابات البريطانية هجوماً على حكومة بلادها، نتيجة “الفوضى” التي تواجه الصناعة، وسط انتقادات للآلية التي يتعامل بها الوزراء مع أزمة نقص العمال في ظل إجراءات الوقاية من جائحة كورونا.

وذكر المؤتمر العام لنقابات العمال البريطانية أنه “إذا تمت مطالبة العمال بعدم عزل أنفسهم، فعليهم أن يعرفوا أن أماكن عملهم آمنة من كوفيد-19″، وفق ما أفادت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”.

اقرأ أيضاً: بريطانيا نحو خطة تحفيز تجاري مع الدول النامية

ونوّهت فرانسيس أوجرادي، الأمين العام للمؤتمر العام لنقابات العمال، “لقد دخلت الحكومة في هذه الفوضى بإخفاقها في استشارة النقابات وأصحاب العمل قبل إعادة فتح الاقتصاد”، ووفق “الألمانية”، أردفت “يجب على الوزراء استبدال إرشادات العودة إلى العمل الحالية غير الملائمة بقواعد ملزمة قانوناً بشأن الكمامات وإنفاذ القانون الخاص بالسلامة في مكان العمل بشكل ملائم”.

وتابعت “ويجب عليهم إعادة الفحوص المجانية في مكان العمل والتأكد من وجود إجازة مرضية مدفوعة الأجر لائقة للجميع”، مستكملةً: “لا يتقاضى كثير من الطواقم العاملة في قطاعات مثل الضيافة ما يكفي للتأهل حتى للحصول على إجازة مرضية قانونية مدفوعة الأجر، إن رفض الوزراء إصلاح ذلك أمر لا يصدق”.

بريطانيا

وتجهد المحال البريطانية لتخزين السلع على الأرفف، حيث يؤدي نقص الموظفين في وضعها خالية ما يتسبب في خسائر ممكنة جراء قيود الجائحة، حيث تتعرض متاجر التجزئة لضغوط متزايدة للحفاظ على الرفوف ممتلئة بالكامل.

وطالب التجار الحكومة البريطانية بالسماح لموظفي السوبر ماركت بالإعفاء من قواعد العزل الذاتي، وبالصدد انتعشت مبيعات التجزئة في بريطانيا في حزيران (يونيو) الماضي، مع انطلاق بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020 التي ساهمت في تحقيق دفعة في مبيعات متاجر السلع الغذائية، حسبما أورد مكتب الإحصاء الوطني في البلاد.

ليفانت-وكالات

شنّت النقابات البريطانية هجوماً على حكومة بلادها، نتيجة “الفوضى” التي تواجه الصناعة، وسط انتقادات للآلية التي يتعامل بها الوزراء مع أزمة نقص العمال في ظل إجراءات الوقاية من جائحة كورونا.

وذكر المؤتمر العام لنقابات العمال البريطانية أنه “إذا تمت مطالبة العمال بعدم عزل أنفسهم، فعليهم أن يعرفوا أن أماكن عملهم آمنة من كوفيد-19″، وفق ما أفادت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”.

اقرأ أيضاً: بريطانيا نحو خطة تحفيز تجاري مع الدول النامية

ونوّهت فرانسيس أوجرادي، الأمين العام للمؤتمر العام لنقابات العمال، “لقد دخلت الحكومة في هذه الفوضى بإخفاقها في استشارة النقابات وأصحاب العمل قبل إعادة فتح الاقتصاد”، ووفق “الألمانية”، أردفت “يجب على الوزراء استبدال إرشادات العودة إلى العمل الحالية غير الملائمة بقواعد ملزمة قانوناً بشأن الكمامات وإنفاذ القانون الخاص بالسلامة في مكان العمل بشكل ملائم”.

وتابعت “ويجب عليهم إعادة الفحوص المجانية في مكان العمل والتأكد من وجود إجازة مرضية مدفوعة الأجر لائقة للجميع”، مستكملةً: “لا يتقاضى كثير من الطواقم العاملة في قطاعات مثل الضيافة ما يكفي للتأهل حتى للحصول على إجازة مرضية قانونية مدفوعة الأجر، إن رفض الوزراء إصلاح ذلك أمر لا يصدق”.

بريطانيا

وتجهد المحال البريطانية لتخزين السلع على الأرفف، حيث يؤدي نقص الموظفين في وضعها خالية ما يتسبب في خسائر ممكنة جراء قيود الجائحة، حيث تتعرض متاجر التجزئة لضغوط متزايدة للحفاظ على الرفوف ممتلئة بالكامل.

وطالب التجار الحكومة البريطانية بالسماح لموظفي السوبر ماركت بالإعفاء من قواعد العزل الذاتي، وبالصدد انتعشت مبيعات التجزئة في بريطانيا في حزيران (يونيو) الماضي، مع انطلاق بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020 التي ساهمت في تحقيق دفعة في مبيعات متاجر السلع الغذائية، حسبما أورد مكتب الإحصاء الوطني في البلاد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit