فيديو: الجيش الحر يغتنم دبابة لقوات النظام وسط اشتباكات طاحنة في درعا

فيديو الجيش الحر يغتنم دبابة لقوات النظام وسط اشتباكات طاحنة في درعا

أظهر تسجيل مصور تناقلته وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، اغتنام الجيش السوري الحر، دبابة للنظام السوري، في بلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي، بعد معارك عنيفة جرت في المنطقة.

قالت مصادر محلية، إن الجيش الحر سيطر بعد معارك عنيفة جرت مع قوات النظام السوري، على حاجز الأمن العسكري في أم المياذن مع اغتنام أسلحة متوسطة وخفيفة.

وتحاول عناصر الفرقة الرابعة، المدعومة بميليشيات قوات “النمر” اقتحام درعا البلد من ثلاثة محاور، فيما يتصدى أبناء المنطقة، حيث تدور اشتباكات عنيفة جداً، وسط قصف مدفعي مكثف يستهدف المنازل والطرقات.

وأشار موقع “تجمع أحرار حوران“، إلى أن أبناء مدينة “جاسم” سيطروا على حاجزي “السرايا، والقطاعة”، بالإضافة إلى أسر عدد من عناصر قوات النظام السوري.

كما سيطر أبناء بلدة النعيمة بريف درعا، على حواجز “الرادار، السرو ومزرعة النعام”، مع أسر العناصر المتواجدين فيه، وفقاً لتجمع أحرار حوران.

اقرأ المزيد: حركة نزوح متواصلة للأهالي عقب اتفاق هشّ في درعا البلد

وفي المقابل، استهدفت قوات النظام السوري، اليوم الخميس، بصاروخ أرض أرض ”فيل” مدعومة بالدبابات، أحياء مدينة درعا من محورين شرق المدينة، مما أسفر عن وقوع قتيل كحصيلة أولية، وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

اقرأ المزيد: اشتباكات في درعا وقصف للنظام بعد فشل المفاوضات

يأتي هذا التصعيد، بعد فشل المفاوضات، بين قوات النظام السوري، ومع اللجان المحلية في درعا البلد، يتضمن فك الحصار المفروض على المنطقة، منذ أكثر من شهر، مقابل تسليم الأهالي السلاح الفردي، مع تسوية جديدة” لقرابة 100 مطلوب.

وعلى مدار الساعات الماضية، تشهد “درعا البلد” موجة نزوح للأهالي، بعد تصعيد النظام السوري، باستهداف الأحياء السكنية، بشكل عشوائي، وحالة الفوضى والتوتر التي تسود في المنطقة.

ليفانت – مصادر محلية

أظهر تسجيل مصور تناقلته وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، اغتنام الجيش السوري الحر، دبابة للنظام السوري، في بلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي، بعد معارك عنيفة جرت في المنطقة.

قالت مصادر محلية، إن الجيش الحر سيطر بعد معارك عنيفة جرت مع قوات النظام السوري، على حاجز الأمن العسكري في أم المياذن مع اغتنام أسلحة متوسطة وخفيفة.

وتحاول عناصر الفرقة الرابعة، المدعومة بميليشيات قوات “النمر” اقتحام درعا البلد من ثلاثة محاور، فيما يتصدى أبناء المنطقة، حيث تدور اشتباكات عنيفة جداً، وسط قصف مدفعي مكثف يستهدف المنازل والطرقات.

وأشار موقع “تجمع أحرار حوران“، إلى أن أبناء مدينة “جاسم” سيطروا على حاجزي “السرايا، والقطاعة”، بالإضافة إلى أسر عدد من عناصر قوات النظام السوري.

كما سيطر أبناء بلدة النعيمة بريف درعا، على حواجز “الرادار، السرو ومزرعة النعام”، مع أسر العناصر المتواجدين فيه، وفقاً لتجمع أحرار حوران.

اقرأ المزيد: حركة نزوح متواصلة للأهالي عقب اتفاق هشّ في درعا البلد

وفي المقابل، استهدفت قوات النظام السوري، اليوم الخميس، بصاروخ أرض أرض ”فيل” مدعومة بالدبابات، أحياء مدينة درعا من محورين شرق المدينة، مما أسفر عن وقوع قتيل كحصيلة أولية، وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

اقرأ المزيد: اشتباكات في درعا وقصف للنظام بعد فشل المفاوضات

يأتي هذا التصعيد، بعد فشل المفاوضات، بين قوات النظام السوري، ومع اللجان المحلية في درعا البلد، يتضمن فك الحصار المفروض على المنطقة، منذ أكثر من شهر، مقابل تسليم الأهالي السلاح الفردي، مع تسوية جديدة” لقرابة 100 مطلوب.

وعلى مدار الساعات الماضية، تشهد “درعا البلد” موجة نزوح للأهالي، بعد تصعيد النظام السوري، باستهداف الأحياء السكنية، بشكل عشوائي، وحالة الفوضى والتوتر التي تسود في المنطقة.

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit