فايزر تتأمل بجني 33 مليار دولار من لقاحها

شركتا فايزربيونتيك

مع توسّع الخشية حول العالم من “دلتا”، زادت “فايزر” ترجيحاتها لمبيعات لقاحها ضد كورونا، إلى رقم ضخم بالمقارنة مع توقعات مايو الماضي.

إذ ترتفع مبيعات فايزر بشكل متسارع بشكل شهري، وترجح المختبرات الأمريكية أن توزع هذه السنة ما يعادي قيمته 33,5 مليار دولار من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 التي طورتها مع مختبرات بايونتيك الألمانية.

وترفع تلك الترجيحات بفارق كبير عن التوقعات السابقة، التي أعلنتها المجموعة في مايو/أيار الماضي وقدرها 26 مليار دولار، وبفارق أكبر عن 15 مليار دولار ترجيحاتها في فبراير/شباط الماضي.

اقرأ أيضاً: واشنطن تمنح “الأردن” نصف مليون جرعة لقاح “فايزر”

وكمقارنة، رجحت مختبرات موديرنا التي أنتجت هي كذلك لقاحاً مضاداً لكوفيد-19، في مايو/أيار الماضي، أن تصل مبيعاتها السنوية إلى 19,2 مليار دولار.

كما رجحت مجموعة جونسون أند جونسون الأمريكية للأدوية أن يجني لها لقاحها 2,5 مليار دولار هذه السنة.

وسوى للدول الفقيرة، لا تبيع فايزر لقاحها بسعر الكلفة، على خلاف منافساتها مثل جونسون أند جونسون وأسترازينيكا التي تعهدت ببيع لقاحاتها بسعر التكلفة لكل الدول طوال فترة انتشار الوباء.

الصحة العالمية: الجرعة الثالثة من لقاح كورونا مشكوكٌ بضرورتها

وكشف رئيس مجلس إدارة المجموعة ألبيرت بورلا وفق ما ورد في البيان حول نتائج الربع الثاني من السنة أن “سرعة وفاعلية جهودنا مع بايونتيك للمساعدة على تلقيح العالم ضد كوفيد-19 غير مسبوقتين، مع تسليم أكثر من مليار جرعة حتى الآن على مستوى العالم”.

وبالتوازي مع حملات التلقيح القائمة في كلّ أرجاء العالم، استحوذت المجموعة على عقود لتسليم 2,1 مليار جرعة بشكل إجمالي، كما أمضت المختبرات الجمعة، عقداً مع الولايات المتحدة لتسليم 200 مليون جرعة إضافية، ما يرفع المشتريات للسوق الداخلية الأميركية إلى 500 مليون جرعة.

ليفانت-وكالات

مع توسّع الخشية حول العالم من “دلتا”، زادت “فايزر” ترجيحاتها لمبيعات لقاحها ضد كورونا، إلى رقم ضخم بالمقارنة مع توقعات مايو الماضي.

إذ ترتفع مبيعات فايزر بشكل متسارع بشكل شهري، وترجح المختبرات الأمريكية أن توزع هذه السنة ما يعادي قيمته 33,5 مليار دولار من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 التي طورتها مع مختبرات بايونتيك الألمانية.

وترفع تلك الترجيحات بفارق كبير عن التوقعات السابقة، التي أعلنتها المجموعة في مايو/أيار الماضي وقدرها 26 مليار دولار، وبفارق أكبر عن 15 مليار دولار ترجيحاتها في فبراير/شباط الماضي.

اقرأ أيضاً: واشنطن تمنح “الأردن” نصف مليون جرعة لقاح “فايزر”

وكمقارنة، رجحت مختبرات موديرنا التي أنتجت هي كذلك لقاحاً مضاداً لكوفيد-19، في مايو/أيار الماضي، أن تصل مبيعاتها السنوية إلى 19,2 مليار دولار.

كما رجحت مجموعة جونسون أند جونسون الأمريكية للأدوية أن يجني لها لقاحها 2,5 مليار دولار هذه السنة.

وسوى للدول الفقيرة، لا تبيع فايزر لقاحها بسعر الكلفة، على خلاف منافساتها مثل جونسون أند جونسون وأسترازينيكا التي تعهدت ببيع لقاحاتها بسعر التكلفة لكل الدول طوال فترة انتشار الوباء.

الصحة العالمية: الجرعة الثالثة من لقاح كورونا مشكوكٌ بضرورتها

وكشف رئيس مجلس إدارة المجموعة ألبيرت بورلا وفق ما ورد في البيان حول نتائج الربع الثاني من السنة أن “سرعة وفاعلية جهودنا مع بايونتيك للمساعدة على تلقيح العالم ضد كوفيد-19 غير مسبوقتين، مع تسليم أكثر من مليار جرعة حتى الآن على مستوى العالم”.

وبالتوازي مع حملات التلقيح القائمة في كلّ أرجاء العالم، استحوذت المجموعة على عقود لتسليم 2,1 مليار جرعة بشكل إجمالي، كما أمضت المختبرات الجمعة، عقداً مع الولايات المتحدة لتسليم 200 مليون جرعة إضافية، ما يرفع المشتريات للسوق الداخلية الأميركية إلى 500 مليون جرعة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit