عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول “داعش” شمال العراق

عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول داعش شمال العراق
عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول "داعش" شمال العراق

أطلقت العراق عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول تنظيم “داعش” الإرهابي، في محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد على ما أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الاثنين.

الخلية أفادت في بيان عبر “تويتر”، أن العملية انطلقت ضمن قاطع عمليات صلاح الدين بمشاركة قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي، موضحة أن العملية تأتي “لتعزيز الأمن والاستقرار وملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية”.

ملاحقة فلول داعش

يأتي ذلك في إطار تطهير المناطق ضمن سلسلة جبال حمرين وحقول عجيل وعلاس ومكحول لغاية الحدود الفاصلة مع المقر المتقدم في كركوك”.

 

وأواخر 2017، كان العراق قد أعلن الانتصار العسكري على “داعش” الذي احتل صيف 2014 مساحات واسعة شمالي وغربي البلاد.

اقرأ أيضاً: الكاظمي: العراق لا يحتاج إلى قوات قتالية أمريكية.. والزيارة لتعزيز العلاقات

وسقط نحو 30 قتيلاً، بينهم أطفال ونساء، في ليلة عيد الأضحى الماضي، إثر تفجير استهدف “سوق الوحيلات”، بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد. وأسفر التفجير عن عدد كبير من الجرحى في السوق المزدحم بالمواطنين.

في حين تبنّى “داعش” الهجوم؛ مشيراً إلى أن أحد مقاتليه فجّر سترته الناسفة وسط الحشود، الذي تمّ القبض عليه وفق ما أعلن رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي.

ليفانت نيوز_ خلية الإعلام الأمني

أطلقت العراق عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول تنظيم “داعش” الإرهابي، في محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد على ما أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الاثنين.

الخلية أفادت في بيان عبر “تويتر”، أن العملية انطلقت ضمن قاطع عمليات صلاح الدين بمشاركة قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي، موضحة أن العملية تأتي “لتعزيز الأمن والاستقرار وملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية”.

ملاحقة فلول داعش

يأتي ذلك في إطار تطهير المناطق ضمن سلسلة جبال حمرين وحقول عجيل وعلاس ومكحول لغاية الحدود الفاصلة مع المقر المتقدم في كركوك”.

 

وأواخر 2017، كان العراق قد أعلن الانتصار العسكري على “داعش” الذي احتل صيف 2014 مساحات واسعة شمالي وغربي البلاد.

اقرأ أيضاً: الكاظمي: العراق لا يحتاج إلى قوات قتالية أمريكية.. والزيارة لتعزيز العلاقات

وسقط نحو 30 قتيلاً، بينهم أطفال ونساء، في ليلة عيد الأضحى الماضي، إثر تفجير استهدف “سوق الوحيلات”، بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد. وأسفر التفجير عن عدد كبير من الجرحى في السوق المزدحم بالمواطنين.

في حين تبنّى “داعش” الهجوم؛ مشيراً إلى أن أحد مقاتليه فجّر سترته الناسفة وسط الحشود، الذي تمّ القبض عليه وفق ما أعلن رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي.

ليفانت نيوز_ خلية الإعلام الأمني

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit