عقب اعتماده لبنانياً.. شروط لميقاتي على عون وصهره

نجيب ميقاتي

أجتمع رؤساء الوزراء السابقون في لبنان على دعم تكليف نجيب ميقاتي، تبعاً لشروط حددها لتشكيل الحكومة، من دون أن يعرف ما إذا كان الرئيس عون ورئيس التيار الحر جبران باسيل سيوافقان على شروط ميقاتي.

إذ توافق رؤساء الحكومات السابقون، وهم كل من سعد الحريري وفؤاد السنيورة وتمام سلام ونجيب ميقاتي نفسه، على دعم ترشيح الأخير، وأكدوا في بيان عقب اجتماع نظمه الأربعة وتلاه السنيورة على أهمية تشكيل الحكومة اعتماداً على الأصول الدستورية، ضمن إشارة إلى دعم ميقاتي في الشروط التي وضعها بغية القبول بتشكيل الحكومة.

اقرأ أيضاً: لبنان.. تحذيرات من “كارثة صحية” جراء انقطاع الوقود والتيار الكهربائي

ونوهت مصادر سياسية إلى إن شروط ميقاتي للقبول بتشكيل الحكومة هي نفسها التي تمسك بها الحريري في تشكيل حكومته، وأودت في نهاية المطاف إلى اعتذاره.

وينتظر غداً الإثنين، أن يعلن في لبنان عن تكليف رئيس حكومة جديد كخلف لـ لسعد الحريري. ورغم ترجيح رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي، للتكليف، إلا أنه قد يعتذر عن ذلك، ما لم يمنحه الرئيس ميشال عون وتياره الوطني الحر، الموافقة على شروط مسبقة.

لودريان وعون

حيث أفصحت مصادر سياسية لبنانية لصحيفة العرب، أن رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي ليس متحمساً في حال تكليفه لتشكيل حكومة جديدة، مشددةً على أنه وضع شروطاً على رئيس الجمهورية ميشال عون، إن لم يقبل بها سيعتذر عن التكليف.

وأشارت المصادر إلى أن السلطات الفرنسية تؤيد ميقاتي ورفعت سيف العقوبات عن شخصيات منها عون، كي تضغط بغية تكليفه والدفع صوب أن تتشكل الحكومة الجديدة قبل الرابع من أغسطس، ذكرى تفجير مرفأ بيروت.

ليفانت-وكالات

أجتمع رؤساء الوزراء السابقون في لبنان على دعم تكليف نجيب ميقاتي، تبعاً لشروط حددها لتشكيل الحكومة، من دون أن يعرف ما إذا كان الرئيس عون ورئيس التيار الحر جبران باسيل سيوافقان على شروط ميقاتي.

إذ توافق رؤساء الحكومات السابقون، وهم كل من سعد الحريري وفؤاد السنيورة وتمام سلام ونجيب ميقاتي نفسه، على دعم ترشيح الأخير، وأكدوا في بيان عقب اجتماع نظمه الأربعة وتلاه السنيورة على أهمية تشكيل الحكومة اعتماداً على الأصول الدستورية، ضمن إشارة إلى دعم ميقاتي في الشروط التي وضعها بغية القبول بتشكيل الحكومة.

اقرأ أيضاً: لبنان.. تحذيرات من “كارثة صحية” جراء انقطاع الوقود والتيار الكهربائي

ونوهت مصادر سياسية إلى إن شروط ميقاتي للقبول بتشكيل الحكومة هي نفسها التي تمسك بها الحريري في تشكيل حكومته، وأودت في نهاية المطاف إلى اعتذاره.

وينتظر غداً الإثنين، أن يعلن في لبنان عن تكليف رئيس حكومة جديد كخلف لـ لسعد الحريري. ورغم ترجيح رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي، للتكليف، إلا أنه قد يعتذر عن ذلك، ما لم يمنحه الرئيس ميشال عون وتياره الوطني الحر، الموافقة على شروط مسبقة.

لودريان وعون

حيث أفصحت مصادر سياسية لبنانية لصحيفة العرب، أن رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي ليس متحمساً في حال تكليفه لتشكيل حكومة جديدة، مشددةً على أنه وضع شروطاً على رئيس الجمهورية ميشال عون، إن لم يقبل بها سيعتذر عن التكليف.

وأشارت المصادر إلى أن السلطات الفرنسية تؤيد ميقاتي ورفعت سيف العقوبات عن شخصيات منها عون، كي تضغط بغية تكليفه والدفع صوب أن تتشكل الحكومة الجديدة قبل الرابع من أغسطس، ذكرى تفجير مرفأ بيروت.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit