طهران تستغلّ الأزمة السورية لإحداث تغيير ديمغرافي

طهران تستغل الأزمة السورية لإحداث تغيير ديمغرافي

تواصل الميليشيات الإيرانية، العاملة في “سوريا” عملية التغيير الديمغرافي من خلال شراء العقارات، والاستيلاء على منازل المدنيين في محافظة الرقة شرق سوريا، وأماكن أخرى.

كشفت تقرير نشره “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، بغية شراء العقارات من أراض ومنازل ومحال تجارية، لتنفذ خطة التغيير الديمغرافي، تعمدت الميليشيات الإيرانية بأوامر من القيادة إلى تجنيد أشخاص من أبناء الميادين والبوكمال ومناطق أخرى في دير الزور، وإرسالهم إلى مناطق نفوذ النظام في محافظة الرقة.

إيران غوطة دمشق

ومنذ مطلع الشهر الجاري، تمكنت الميليشيات، من شراء 78 عقاراً على الأقل، بين محال ومنازل وأراض، وذلك في معدان ومحيطها وبلدات وقرى خاضعة للنظام بريف الرقة، حيث قاموا بدفع الأسعار دون أي مساومة تذكر، وطلبوا من أصحاب المكاتب العقارية إطلاعهم على أي عروض بيع تتم في المنطقة، وفقاً لتقرير المرصد.

ومن جانب آخر، توسعت عمليات شراء العقارات، منذ 11 يونيو الماضي، في مدينة معضمية الشام، التي هُجر أهلها قبل سنوات وبلدات ومناطق أخرى في الغوطة الغربية، وذلك من قبل تجار وأشخاص من محافظة دير الزور بأوامر مباشرة من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات أجنبية.

تجدر الإشارة إلى أن التجار من مدينة الميادين في دير الزور، يتبعون بشكل مباشر إلى ميليشيا “لواء العباس” المحلية الموالية للقوات الإيرانية، والتي تعمل تحت إمرتها.

اقرأ المزيد: خروج السورية هند ظاظا أصغر مشاركة في أولمبياد طوكيو

هذا ويواظب التجار على شراء العقارات من الأهالي في عموم مناطق الغوطة الشرقية، عبر (أبو ياسر البكاري)، الذي سبق له وأن اشترى الكثير من العقارات في مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية بأوامر من قائد ميليشيا موالية لإيران.

اقرأ المزيد: الدفاع الروسية تهدد إسرائيل بإغلاق الأجواء السورية

وتشكل مناطق الأغلبية السنية، هدفاً لعميات التغيير الديمغرافي من قبل النظام السوري وحليفته إيران، حيث تستغلّ طهران العديد من السوريين، بعد أن أصبحوا فقراء نتيجة تدني الليرة السورية، والأزمة الاقتصادية التي تعصف في البلاد.

وكشفت تقارير سابقة، أن النظام السوري، منح الجنسية السورية للملايين من الميليشيات، الإيرانية، من بينهم عناصر في الحرس الثوري، وعناصر من ميليشيات حزب الله اللبنانية.

ليفانت – وكالات

تواصل الميليشيات الإيرانية، العاملة في “سوريا” عملية التغيير الديمغرافي من خلال شراء العقارات، والاستيلاء على منازل المدنيين في محافظة الرقة شرق سوريا، وأماكن أخرى.

كشفت تقرير نشره “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، بغية شراء العقارات من أراض ومنازل ومحال تجارية، لتنفذ خطة التغيير الديمغرافي، تعمدت الميليشيات الإيرانية بأوامر من القيادة إلى تجنيد أشخاص من أبناء الميادين والبوكمال ومناطق أخرى في دير الزور، وإرسالهم إلى مناطق نفوذ النظام في محافظة الرقة.

إيران غوطة دمشق

ومنذ مطلع الشهر الجاري، تمكنت الميليشيات، من شراء 78 عقاراً على الأقل، بين محال ومنازل وأراض، وذلك في معدان ومحيطها وبلدات وقرى خاضعة للنظام بريف الرقة، حيث قاموا بدفع الأسعار دون أي مساومة تذكر، وطلبوا من أصحاب المكاتب العقارية إطلاعهم على أي عروض بيع تتم في المنطقة، وفقاً لتقرير المرصد.

ومن جانب آخر، توسعت عمليات شراء العقارات، منذ 11 يونيو الماضي، في مدينة معضمية الشام، التي هُجر أهلها قبل سنوات وبلدات ومناطق أخرى في الغوطة الغربية، وذلك من قبل تجار وأشخاص من محافظة دير الزور بأوامر مباشرة من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات أجنبية.

تجدر الإشارة إلى أن التجار من مدينة الميادين في دير الزور، يتبعون بشكل مباشر إلى ميليشيا “لواء العباس” المحلية الموالية للقوات الإيرانية، والتي تعمل تحت إمرتها.

اقرأ المزيد: خروج السورية هند ظاظا أصغر مشاركة في أولمبياد طوكيو

هذا ويواظب التجار على شراء العقارات من الأهالي في عموم مناطق الغوطة الشرقية، عبر (أبو ياسر البكاري)، الذي سبق له وأن اشترى الكثير من العقارات في مناطق متفرقة من الغوطة الشرقية بأوامر من قائد ميليشيا موالية لإيران.

اقرأ المزيد: الدفاع الروسية تهدد إسرائيل بإغلاق الأجواء السورية

وتشكل مناطق الأغلبية السنية، هدفاً لعميات التغيير الديمغرافي من قبل النظام السوري وحليفته إيران، حيث تستغلّ طهران العديد من السوريين، بعد أن أصبحوا فقراء نتيجة تدني الليرة السورية، والأزمة الاقتصادية التي تعصف في البلاد.

وكشفت تقارير سابقة، أن النظام السوري، منح الجنسية السورية للملايين من الميليشيات، الإيرانية، من بينهم عناصر في الحرس الثوري، وعناصر من ميليشيات حزب الله اللبنانية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit