شمال سوريا.. قوات التدخل السريع تعتقل قيادياً في داعش

القوات الأمريكية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ قوات التدخل السريع HAT، بدعم جوي من “التحالف الدولي”، قامت بمداهمة منزل أحد قادة تنظيم “داعش”، في قرية خربة التمر التابعة لمدينة الشدّادي بريف الحسكة الجنوبي، حيث تمكنت القوات من إلقاء القبض على القيادي. شمال سوريا

وأوضح المرصد بأن قوات التدخّل السريع، ضبطتِ بحوزة القيادي مستندات وأسلحةً ومعدات، كان يستخدمها في عمليات الاستهداف وزراعة الألغام.

200 ألف دولاراً أمريكياً لقسد ..من أجل مكافحة الكورونا

وكان انفجار قد وقع نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة، قرب مقر لحزب “الاتحاد الديمقراطي” في بلدة الشدّادي، ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين، بالإضافة إلى حدوث أضرار مادية في مكان الانفجار.

في سياق متصل، قام عناصر من تنظيم “داعش”، بتنفيذ عملية إعدام في منزل مهجور بقرية الرز بريف دير الزور، طالت شاباً بعد اعتقاله مع أبيه وأخيه قبل ثلاثة أيام.

حيث قالت مصادر بأنهم اعتقلوه ليتم التحقيق معهم بقضية سرقة مصاغ ذهبي وأموال من إحدى العائلات في القرية، فيما يتهمه آخرون بالتعاون والعمل مع استخبارات “قسد”.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد اعتقلت الأشخاص الثلاثة، لمدة خمسة أشهر قبل إطلاق سراحهم منذ أسبوع.

اقرأ المزيد: مكافحة الإرهاب في كردستان تكشف تفاصيل محاولات داعش اقتحام أحد السجون

جاء ذلك بعد يوم واحد من قيام حاجز تابع لقوات سوريا الديمقراطية، في بلدة ذيبان شرقي دير الزور، باعتقال ثلاثة شبان، اثنان منهم من أبناء عشيرة الكسار و الثالث من قرية الزر بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”، ليقوم أقارب الشابين من أبناء عشيرة الكسار لاحقاً، بإقامة حواجز في مدينة البصيرة و على طريق بلدة الصور، واعتقال كل من ينتمي إلى عشيرة الشعيطات، متّهمين أبناء الشعيطات بأن أبناءهم المنضوين في صفوف قسد هم من اعتقلوا الشابين، مطالبين بالإفراج عنهم فوراً. شمال سوريا

ليفانت– المرصد السوري لحقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ قوات التدخل السريع HAT، بدعم جوي من “التحالف الدولي”، قامت بمداهمة منزل أحد قادة تنظيم “داعش”، في قرية خربة التمر التابعة لمدينة الشدّادي بريف الحسكة الجنوبي، حيث تمكنت القوات من إلقاء القبض على القيادي. شمال سوريا

وأوضح المرصد بأن قوات التدخّل السريع، ضبطتِ بحوزة القيادي مستندات وأسلحةً ومعدات، كان يستخدمها في عمليات الاستهداف وزراعة الألغام.

200 ألف دولاراً أمريكياً لقسد ..من أجل مكافحة الكورونا

وكان انفجار قد وقع نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة، قرب مقر لحزب “الاتحاد الديمقراطي” في بلدة الشدّادي، ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين، بالإضافة إلى حدوث أضرار مادية في مكان الانفجار.

في سياق متصل، قام عناصر من تنظيم “داعش”، بتنفيذ عملية إعدام في منزل مهجور بقرية الرز بريف دير الزور، طالت شاباً بعد اعتقاله مع أبيه وأخيه قبل ثلاثة أيام.

حيث قالت مصادر بأنهم اعتقلوه ليتم التحقيق معهم بقضية سرقة مصاغ ذهبي وأموال من إحدى العائلات في القرية، فيما يتهمه آخرون بالتعاون والعمل مع استخبارات “قسد”.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد اعتقلت الأشخاص الثلاثة، لمدة خمسة أشهر قبل إطلاق سراحهم منذ أسبوع.

اقرأ المزيد: مكافحة الإرهاب في كردستان تكشف تفاصيل محاولات داعش اقتحام أحد السجون

جاء ذلك بعد يوم واحد من قيام حاجز تابع لقوات سوريا الديمقراطية، في بلدة ذيبان شرقي دير الزور، باعتقال ثلاثة شبان، اثنان منهم من أبناء عشيرة الكسار و الثالث من قرية الزر بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”، ليقوم أقارب الشابين من أبناء عشيرة الكسار لاحقاً، بإقامة حواجز في مدينة البصيرة و على طريق بلدة الصور، واعتقال كل من ينتمي إلى عشيرة الشعيطات، متّهمين أبناء الشعيطات بأن أبناءهم المنضوين في صفوف قسد هم من اعتقلوا الشابين، مطالبين بالإفراج عنهم فوراً. شمال سوريا

ليفانت– المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit