شعارات الموت لخامنئي قرب طهران.. الاحتجاجات والاعتقالات مستمرة

شعارات الموت لخامنئي قرب طهران الاحتجاجات والاعتقالات مستمرة
مصدر. إيران انترناشيونال

وصلت الاحتجاجات إلى محافظة البرز (قرب طهران) ونزل مئات المتظاهرين من أهالي “فرديس”  إلى الشوارع وتظاهروا دعماً للاحتجاجات في الأهواز/محافظة خوزستان، وهتفوا “من كرج إلى خوزستان.. اتحاد.. اتحاد” و”الموت للديكتاتور”. وتظاهر مئات المتظاهرين بالقرب من شارع جمهوري بين شارع 30 تير وساحة بهارستان.

ردّد المتظاهرون هتافات مثل “خامنئي اخجل واترك البلاد” و”لا غزة ولا لبنان، روحي فداء لإيران” و”الموت للديكتاتور”، و”ليرحل الملالي.. لن تنفعهم الدبابة والمدفع والصاروخ”.

وربط محافظ طهران، أنوشیروان محسنیي بندبي، الاحتجاجات بـ”الاستهلاك غير المنتظم وعدم دفع فواتیر الكهرباء”، قائلًا إنه “عندما انقطعت الكهرباء، احتجت مجموعة أخرى تسعى إلى قضايا محددة”.

على الرغم من انتشار الآلاف من القوات الخاصة وقوات الحرس الثوري ومئات السيارات الخاصة لمكافحة الشغب في شوارع وميادين خوزستان الرئيسية، ما تزال الاحتجاجات مستمرة في بعض المدن، بما في ذلك الأهواز والفلاحية، ومعشور، والخفاجیة، بطريقة مبعثرة، مع التركيز على الأحياء. “إيران انترناشيونال المعارض

ويأتي ذلك في ظل استمرار انقطاع الإنترنت في مدن خوزستان والأهواز، والوضع في مدن المحافظة لم يعد إلى طبيعته بالنسبة للمسؤولين الأمنيين بعد اثنتي عشرت ليلة منذ بداية الاحتجاجات.

اقرأ المزيد: خلاف روسي إيراني على خط إنتاج لقاح كورونا المشترك

مع مرور 12 يوما على انطلاق الاحتجاجات، تستمر الاعتقالات ولاسيما في مدن الأهواز والخفاجية والحميدية والفلاحية ومعشور والجراحي وحي طالقاني في معشور، وإيذة على الرغم أن مسؤولين في النظام الإيراني، ومنهم غلام حسين محسني إجه إي، رئيس القضاء الإيراني حاليًا، أصدروا أمراً للإفراج عن معظم معتقلي خوزستان.

يذكر أن بعض المصادر المقربة من أهالي المعتقلين في خوزستان أن هؤلاء الأهالي الذين يتابعون أوضاع أبنائهم وأقاربهم، لم يتم تزويدهم بأية معلومات حول أماكن وجود أبنائهم، وبعضهم أُبلغت عائلاتهم بإمكانية إطلاق سراحهم بكفالة تصل إلى عدة مئات من ملايين التومان.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

وصلت الاحتجاجات إلى محافظة البرز (قرب طهران) ونزل مئات المتظاهرين من أهالي “فرديس”  إلى الشوارع وتظاهروا دعماً للاحتجاجات في الأهواز/محافظة خوزستان، وهتفوا “من كرج إلى خوزستان.. اتحاد.. اتحاد” و”الموت للديكتاتور”. وتظاهر مئات المتظاهرين بالقرب من شارع جمهوري بين شارع 30 تير وساحة بهارستان.

ردّد المتظاهرون هتافات مثل “خامنئي اخجل واترك البلاد” و”لا غزة ولا لبنان، روحي فداء لإيران” و”الموت للديكتاتور”، و”ليرحل الملالي.. لن تنفعهم الدبابة والمدفع والصاروخ”.

وربط محافظ طهران، أنوشیروان محسنیي بندبي، الاحتجاجات بـ”الاستهلاك غير المنتظم وعدم دفع فواتیر الكهرباء”، قائلًا إنه “عندما انقطعت الكهرباء، احتجت مجموعة أخرى تسعى إلى قضايا محددة”.

على الرغم من انتشار الآلاف من القوات الخاصة وقوات الحرس الثوري ومئات السيارات الخاصة لمكافحة الشغب في شوارع وميادين خوزستان الرئيسية، ما تزال الاحتجاجات مستمرة في بعض المدن، بما في ذلك الأهواز والفلاحية، ومعشور، والخفاجیة، بطريقة مبعثرة، مع التركيز على الأحياء. “إيران انترناشيونال المعارض

ويأتي ذلك في ظل استمرار انقطاع الإنترنت في مدن خوزستان والأهواز، والوضع في مدن المحافظة لم يعد إلى طبيعته بالنسبة للمسؤولين الأمنيين بعد اثنتي عشرت ليلة منذ بداية الاحتجاجات.

اقرأ المزيد: خلاف روسي إيراني على خط إنتاج لقاح كورونا المشترك

مع مرور 12 يوما على انطلاق الاحتجاجات، تستمر الاعتقالات ولاسيما في مدن الأهواز والخفاجية والحميدية والفلاحية ومعشور والجراحي وحي طالقاني في معشور، وإيذة على الرغم أن مسؤولين في النظام الإيراني، ومنهم غلام حسين محسني إجه إي، رئيس القضاء الإيراني حاليًا، أصدروا أمراً للإفراج عن معظم معتقلي خوزستان.

يذكر أن بعض المصادر المقربة من أهالي المعتقلين في خوزستان أن هؤلاء الأهالي الذين يتابعون أوضاع أبنائهم وأقاربهم، لم يتم تزويدهم بأية معلومات حول أماكن وجود أبنائهم، وبعضهم أُبلغت عائلاتهم بإمكانية إطلاق سراحهم بكفالة تصل إلى عدة مئات من ملايين التومان.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit