سعيد يؤكد: حرية التعبير مضمونة.. وفتح تحقيق مع أربعة من أعضاء النهضة

قيس سعيد
قيس سعيد \ أرشيفية

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد، أمس الجمعة، إن حرية التعبير في تونس مضمونة ولا مساس بالحريات إطلاقاً، مؤكداً أنه لن يتحول إلى ديكتاتور، بعد السيطرة على كل السلطات الحاكمة، في تحرك قال إنه مُبرر بسبب حالة طوارئ.

وشدد سعيد على أنه يعلم جيداً النصوص الدستورية ويحترمها وطليس بعد هذه المدة كلها سأتحول إلي ديكتاتور كما قال البعضط.

في حديث بثته الرئاسة التونسية عبر فيسبوك قال سعيد إن “من سرق أموال الشعب التونسي لابد أن يعيدها للشعب”، مضيفاً “من كانوا بمجلس النواب هم من عبثوا بمقدرات الدولة.. هناك مئات المليارات التي تم نبها من الشعب التونسي”.

تظاهرات تونس

وفتح القضاء تحقيقاً، الجمعة، مع أربعة من أعضاء حزب النهضة بينهم حارس شخصي للغنوشي، بتهمة محاولة القيام بأعمال عنف أمام البرلمان.كما أعلنت زوجة النائب في البرلمان التونسي، ياسين العياري، أن قوات أمن بالزي المدني اعتقلت زوجها. وللعياري قضية في المحكمة العسكرية منذ 2018 بتهمة المس بكرامة الجيش.

وكان حزب النهضة وصف إعلان الرئيس قيس سعيد، الأحد، بأنه انقلاب ونفذ اعتصاماً خارج البرلمان في ساعة مبكرة من صباح الاثنين رشق خلاله أعضاء الحزب وأنصار الرئيس بعضهم البعض بالحجارة والزجاجات.

اقرأ أيضاً: رسمياً.. البرلمان التونسي مُعلّق لمدة شهر قابل للتمديد

وصدر أمر رئاسيي، في وقت لاحق، ليل الجمعة، بمنع كافة التظاهرات والتجمعات العائلية والخاصة والعامة بالفضاءات المفتوحة أو المغلقة.

وقضى أمر رئاسي آخر بتعديل فترة حظر التجوال للأشخاص والعربات لتُصبح من الساعة 10 مساء إلى الساعة 5 صباحاً، ابتداء من الأول من أغسطس.

ليفانت نيوز_الرئاسة التونسية

قال الرئيس التونسي قيس سعيّد، أمس الجمعة، إن حرية التعبير في تونس مضمونة ولا مساس بالحريات إطلاقاً، مؤكداً أنه لن يتحول إلى ديكتاتور، بعد السيطرة على كل السلطات الحاكمة، في تحرك قال إنه مُبرر بسبب حالة طوارئ.

وشدد سعيد على أنه يعلم جيداً النصوص الدستورية ويحترمها وطليس بعد هذه المدة كلها سأتحول إلي ديكتاتور كما قال البعضط.

في حديث بثته الرئاسة التونسية عبر فيسبوك قال سعيد إن “من سرق أموال الشعب التونسي لابد أن يعيدها للشعب”، مضيفاً “من كانوا بمجلس النواب هم من عبثوا بمقدرات الدولة.. هناك مئات المليارات التي تم نبها من الشعب التونسي”.

تظاهرات تونس

وفتح القضاء تحقيقاً، الجمعة، مع أربعة من أعضاء حزب النهضة بينهم حارس شخصي للغنوشي، بتهمة محاولة القيام بأعمال عنف أمام البرلمان.كما أعلنت زوجة النائب في البرلمان التونسي، ياسين العياري، أن قوات أمن بالزي المدني اعتقلت زوجها. وللعياري قضية في المحكمة العسكرية منذ 2018 بتهمة المس بكرامة الجيش.

وكان حزب النهضة وصف إعلان الرئيس قيس سعيد، الأحد، بأنه انقلاب ونفذ اعتصاماً خارج البرلمان في ساعة مبكرة من صباح الاثنين رشق خلاله أعضاء الحزب وأنصار الرئيس بعضهم البعض بالحجارة والزجاجات.

اقرأ أيضاً: رسمياً.. البرلمان التونسي مُعلّق لمدة شهر قابل للتمديد

وصدر أمر رئاسيي، في وقت لاحق، ليل الجمعة، بمنع كافة التظاهرات والتجمعات العائلية والخاصة والعامة بالفضاءات المفتوحة أو المغلقة.

وقضى أمر رئاسي آخر بتعديل فترة حظر التجوال للأشخاص والعربات لتُصبح من الساعة 10 مساء إلى الساعة 5 صباحاً، ابتداء من الأول من أغسطس.

ليفانت نيوز_الرئاسة التونسية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit