زعيم المعارضة التركية يتهم أردوغان بالكذب و”قلة الأدب”

زعيم المعارضة التركية يتهم أردوغان بالكذب وقلة الأدب
زعيم حزب الشعب الجمهوري \ أرشيفية

اتّهم “كمال كليجدار أوغلو” زعيم حزب الشعب الجمهوري، أمس الثلاثاء، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالكذب وبنقض وعوده وأنه يقلّل من شأن الشباب في مختلف المجالات.

كما اعتبر أنه “انتهى، لكنه ما يزال يلحق أضراراً جسيمة بتركيا”، فيما وصلت إليه البلاد من أزمة اقتصادية وخلافات مع الحلفاء والجيران.

وسبق لزعيم حزب الشعب الجمهوري أن وجه انتقادات عنيفة لأردوغان في عدة مناسبات، فيما دشنت الأحزاب التركية حملات انتخابية مبكرة استعداداً للاستحقاق الانتخابي المقررة في العام 2023.

ووصف كليجدار أوغلو، أردوغان بأنه “قليل الأدب” واتهمه بأنه سلّم عدداً من صفقات الدولة لـ”العصابات الخمس”، مشيراً بذلك إلى ما كشفه زعيم المافيا المفترض، سادات بيكر، الذي كانت له صلات قوية في الدولة التركية ويتهم شخصيات بارزة بالضلوع في جرائم قتل واغتصاب وفساد وتهريب مخدرات منذ عقود.

وكان أردوغان قد رفض تلك الاتهامات بالفساد، كما دافع عن مسؤولين حكوميين ذكرهم زعيم المافيا بيكر بالاسم في مقاطعه المنشورة على موقع يوتيوب من بينهم وزير الداخلية، سليمان صويلو.

وقد أثارت ادعاءات زعيم المافيا التركية المفترض موقع يوتيوب غضب الحكومة التركية وأربكتها.

واتهم زعيم حزب الشعب الجمهوري الرئيس التركي بأنه سلّم البلاد للمرتشين قائلاً “لا توجد دولة في العالم توظف مرتش كسفير للبلاد، أردوغان سلم مصنع بالت للدبابات للجيش القطري، تخلى عن هذا المصنع الضخم من أجل شخص واحد وسلم اقتصاد البلد لحفنة من المرابين في لندن بفائدة مدفوعة 1.8 مليار دولار في الشهر”.

اقرأ المزيد: الاستخبارات الداخلية البريطانية: البريطانيون معرضون لتهديدات من دول معادية

وتشكك المعارضة التركية في البيانات الرسمية التي تشير إلى إنجازات اقتصادية كبيرة من شأنها أن تجعل من تركيا قوة اقتصادية عالمية، معتبرة أن الأرقام التي تناقض الواقع محاولة لتضخيم إنجازات وهمية وأنها تدخل في سياق الدعاية الانتخابية.

وكانت أحزاب معارضة قد وجهت في الفترة الأخيرة انتقادات لاذعة للرئيس التركي وعائلته على خلفية نفقات ضخمة، بينما يدعو الرئيس والمقربون منه الأتراك للتقشف والادخار.

ليفانت نيوز _ ميديا _ مجلة أحوال التركية

القترير كاملا : اضغط هنا

اتّهم “كمال كليجدار أوغلو” زعيم حزب الشعب الجمهوري، أمس الثلاثاء، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالكذب وبنقض وعوده وأنه يقلّل من شأن الشباب في مختلف المجالات.

كما اعتبر أنه “انتهى، لكنه ما يزال يلحق أضراراً جسيمة بتركيا”، فيما وصلت إليه البلاد من أزمة اقتصادية وخلافات مع الحلفاء والجيران.

وسبق لزعيم حزب الشعب الجمهوري أن وجه انتقادات عنيفة لأردوغان في عدة مناسبات، فيما دشنت الأحزاب التركية حملات انتخابية مبكرة استعداداً للاستحقاق الانتخابي المقررة في العام 2023.

ووصف كليجدار أوغلو، أردوغان بأنه “قليل الأدب” واتهمه بأنه سلّم عدداً من صفقات الدولة لـ”العصابات الخمس”، مشيراً بذلك إلى ما كشفه زعيم المافيا المفترض، سادات بيكر، الذي كانت له صلات قوية في الدولة التركية ويتهم شخصيات بارزة بالضلوع في جرائم قتل واغتصاب وفساد وتهريب مخدرات منذ عقود.

وكان أردوغان قد رفض تلك الاتهامات بالفساد، كما دافع عن مسؤولين حكوميين ذكرهم زعيم المافيا بيكر بالاسم في مقاطعه المنشورة على موقع يوتيوب من بينهم وزير الداخلية، سليمان صويلو.

وقد أثارت ادعاءات زعيم المافيا التركية المفترض موقع يوتيوب غضب الحكومة التركية وأربكتها.

واتهم زعيم حزب الشعب الجمهوري الرئيس التركي بأنه سلّم البلاد للمرتشين قائلاً “لا توجد دولة في العالم توظف مرتش كسفير للبلاد، أردوغان سلم مصنع بالت للدبابات للجيش القطري، تخلى عن هذا المصنع الضخم من أجل شخص واحد وسلم اقتصاد البلد لحفنة من المرابين في لندن بفائدة مدفوعة 1.8 مليار دولار في الشهر”.

اقرأ المزيد: الاستخبارات الداخلية البريطانية: البريطانيون معرضون لتهديدات من دول معادية

وتشكك المعارضة التركية في البيانات الرسمية التي تشير إلى إنجازات اقتصادية كبيرة من شأنها أن تجعل من تركيا قوة اقتصادية عالمية، معتبرة أن الأرقام التي تناقض الواقع محاولة لتضخيم إنجازات وهمية وأنها تدخل في سياق الدعاية الانتخابية.

وكانت أحزاب معارضة قد وجهت في الفترة الأخيرة انتقادات لاذعة للرئيس التركي وعائلته على خلفية نفقات ضخمة، بينما يدعو الرئيس والمقربون منه الأتراك للتقشف والادخار.

ليفانت نيوز _ ميديا _ مجلة أحوال التركية

القترير كاملا : اضغط هنا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit