روحاني يتحدّث عن إمكانية تخصيب إيران لليورانيوم بنسبة 90%

روحاني

زعم الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، حسن روحاني، أنه بمقدور بلاده “تخصيب اليورانيوم بنسبة 90% لأغراض سلمية عند الضرورة، وفقاً له.

وصرح روحاني: “الاتفاق النووي لم يعطل الصناعة النووية الإيرانية، ومنظمة الطاقة الذرية قادرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 و60%، ولو استدعت حاجة مفاعل طهران، فإنها تستطيع التخصيب بنسبة 90% كذلك”.

وأردف: “الاتفاق النووي أخرج ملف إيران النووي من الفصل السابع”، مدّعياً أن “الاتفاق النووي حقق اعترافاً دولياً بحق إيران في تخصيب اليورانيوم”.

اقرأ أيضاً: مسؤولون أميركيون يدينون مؤامرة إيران لاختطاف الناشطة الأميركية “مسيح علي نجاد”

واستهجن البرلمان بالقول: “لو تم العمل بدقة بالمادة 60 من الدستور (وهي مادة تضع الأمور التنفيذية بعهدة الرئيس والحكومة)، لتم رفع ‎العقوبات منذ مارس الماضي.. لقد سلبوا الفرصة من يد الحكومة”، منوّهاً إلى أنه “كان يمكن رفع العقوبات، منذ مارس الماضي، لكن هناك من لم يرد أن يتم ذلك خلال هذه الحكومة”.

وتابع روحاني: “طاولة رفع العقوبات جاهزة اليوم، لكن يجب فتح الأبواب.. حققنا كل ما أردناه في المفاوضات، وسلبوا فرصة الحكومة الحالية للتوصل إلى اتفاق، لكن آمل أن تتمكن الحكومة المقبلة من إنهاء المهمة.. نحن آسفون جداً لضياع 6 أشهر”.

جنرالات إيران

مستكملاً: “الاتفاق النووي أثبت أنه يمكن حل القضايا المعقدة والمهمة بين إيران والقوى الكبرى، وحتى المنظمات الدولية بالحوار”، زاعماً أن “النمو الاقتصادي الذي شهدته إيران بعد توقيع الاتفاق النووي، تم بفضل التفاوض والتعامل البناء ومن يقول غير ذلك فهو كاذب”.

وذكر الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، أنّ “العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني، حرمتنا من عوائد مالية تقدر بستين مليار دولار سنوياً”، مدّعياً أن “العقوبات الأمريكية أعاقت الاستيراد، وكل ما نشهده مشكلات في الاقتصاد ناجم عن التأخير في الاستيراد”، وأشار روحاني إلى أن “تحقيق التنمية يتطلب دخول الاستثمارات إلى البلاد”.

ليفانت-وكالات

زعم الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، حسن روحاني، أنه بمقدور بلاده “تخصيب اليورانيوم بنسبة 90% لأغراض سلمية عند الضرورة، وفقاً له.

وصرح روحاني: “الاتفاق النووي لم يعطل الصناعة النووية الإيرانية، ومنظمة الطاقة الذرية قادرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 و60%، ولو استدعت حاجة مفاعل طهران، فإنها تستطيع التخصيب بنسبة 90% كذلك”.

وأردف: “الاتفاق النووي أخرج ملف إيران النووي من الفصل السابع”، مدّعياً أن “الاتفاق النووي حقق اعترافاً دولياً بحق إيران في تخصيب اليورانيوم”.

اقرأ أيضاً: مسؤولون أميركيون يدينون مؤامرة إيران لاختطاف الناشطة الأميركية “مسيح علي نجاد”

واستهجن البرلمان بالقول: “لو تم العمل بدقة بالمادة 60 من الدستور (وهي مادة تضع الأمور التنفيذية بعهدة الرئيس والحكومة)، لتم رفع ‎العقوبات منذ مارس الماضي.. لقد سلبوا الفرصة من يد الحكومة”، منوّهاً إلى أنه “كان يمكن رفع العقوبات، منذ مارس الماضي، لكن هناك من لم يرد أن يتم ذلك خلال هذه الحكومة”.

وتابع روحاني: “طاولة رفع العقوبات جاهزة اليوم، لكن يجب فتح الأبواب.. حققنا كل ما أردناه في المفاوضات، وسلبوا فرصة الحكومة الحالية للتوصل إلى اتفاق، لكن آمل أن تتمكن الحكومة المقبلة من إنهاء المهمة.. نحن آسفون جداً لضياع 6 أشهر”.

جنرالات إيران

مستكملاً: “الاتفاق النووي أثبت أنه يمكن حل القضايا المعقدة والمهمة بين إيران والقوى الكبرى، وحتى المنظمات الدولية بالحوار”، زاعماً أن “النمو الاقتصادي الذي شهدته إيران بعد توقيع الاتفاق النووي، تم بفضل التفاوض والتعامل البناء ومن يقول غير ذلك فهو كاذب”.

وذكر الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، أنّ “العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني، حرمتنا من عوائد مالية تقدر بستين مليار دولار سنوياً”، مدّعياً أن “العقوبات الأمريكية أعاقت الاستيراد، وكل ما نشهده مشكلات في الاقتصاد ناجم عن التأخير في الاستيراد”، وأشار روحاني إلى أن “تحقيق التنمية يتطلب دخول الاستثمارات إلى البلاد”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit