رئيس مالي المؤقت يتعرض إلى محاولة اغتيال أثناء صلاة العيد

رئيس مالي المؤقت يتعرض إلى محاولة اغتيال أثناء صلاة العيد

حاول شخصان طعن رئيس مالي المؤقت، الكولونيل أسيمي غويتا، أثناء الصلاة في الجامع الكبير في باماكو لمناسبة عيد الأضحى، الثلاثاء.

وتم نقل غويتا من المكان من غير أن يكون أصيب بجروح على ما يبدو. وقال المسؤول عن الجامع، لاتوس توريه، إن الهجوم حدث “بعد أداء الإمام الصلاة والخطبة وعندما كان الإمام متوجها لذبح الأضحية”، بينما اعتبر مكتب غويتا أن الهجوم “محاولة اغتيال”. ” أ ف ب”

وأضاف “نحن في طور التحقيق حاول شخص واحد على الأقل مهاجمته بسكين في المسجد الكبير في باماكو اليوم”، مؤكداً أن “الرئيس سليم معافى”.

وشهدت مالي انقلابين في أقل من عام في أب/ أغسطس، ثم في أيار/مايو، نفذتهما المجموعة العسكرية نفسها بقيادة الكولونيل، أسيمي غويتا، الذي أعلن فيما بعد رئيساً انتقالياً.

اقرأ المزيد: بايدن للعاهل الأردني: نحو تعزيز التعاون الثنائي

ويتنقل غويتا، القائد السابق لكتيبة من القوات الخاصة، منذ تسعة أشهر برفقة تسعة عناصر حماية على الأقل.

وأكد الكولونيل غويتا والحكومة الجديدة التي عينها المجلس العسكري، أنهم يتمسكون بالتزامهم بتسليم السلطة إلى مدنيين بعد الانتخابات المقررة في 27 شباط/ فبراير 2022.

ليفانت نيوز _ وكالات