رئيس الوزراء الإسرائيلي: حزب الله عدو مُشترك لنا وللشعب اللبناني

حزب الله
حزب الله وإيران \ أرشيفية

شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الأربعاء، على أن بلاده ليدها كل الوسائل والقدرات لمواجهة مليشيا حزب الله اللبنانية، قائلاً: “الحزب عدو مشترك لنا وللشعب اللبناني”.

وأردف: “إن حزب الله يعمل بأوامر إيرانية ويعرض اللبنانيين ومستقبلهم للخطر”، كما شدد على إنه لن يسمح لأي دولة أو أي تنظيم “إرهابي” بتهديد أمن إسرائيل وسيادتها ومواطنيها.

اقرأ أيضاً: في حدث تاريخي.. الإمارات تفتتح سفارتها في إسرائيل

وكان قد اعتبر الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من الأربعاء، أن حزب الله يستعمل سكان لبنان كتكتيك عسكري لتنفيذ مخططاته، وذلك عقب أيام على ضبط أكبر عملية تهريب منذ سنوات، وأفصح بيان، عن وجود مخزن أسلحة للميليشيا يبعد 25 متراً من مدرسة بقرية “عبا” في النبطية.

كما شدد أن المخزن هو واحد من آلاف الأهداف، المتواجدة ضمن حوزة القيادة الشمالية العسكرية والتي سيجري استهدافها في أي حرب قادمة في لبنان.

مضيفاً أن الهدف عبارة عن مستودع أسلحة وضع في قلب الأحياء السكنية، وعلى بعد أمتار قليلة (25 متراً) من مدرسة عبا الرسمية الواقعة ضمن محافظة النبطية، والذي يعرض أكثر من 300 تلميذ للخطر المحدق.

نفتالي بينيت رئيس وزراء إسرائيل

وبالصدد، نوه إلى أن حزب الله لا يتوانى عن زرع مستودعاته العسكرية في عمق المناطق السكنية، وما الهدف المذكور أعلاه سوى واحد من آلاف الأهداف، وذلك عقب أيام فقط من إعلان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إحباط محاولة تهريب أسلحة على الحدود مع لبنان هي الأكبر منذ سنوات، حيث جرى ضبط 43 قطعة سلاح في منطقة الغجر.

وصرح أدرعي على تويتر، السبت الماضي، إن استطلاعات الجيش الإسرائيلي رصدت يوم الجمعة الماضي، مشتبهاً فيهم ينقلون حقائب من لبنان إلى إسرائيل في منطقة قرية الغجر، وذلك عبر وسائل علنية وخفية في المنطقة، مردفاً أن الجيش يفحص احتمالية تقديم حزب الله مساندة لمحاولة التهريب ويحقق بتعاون مع الشرطة بهوية المتورطين فيها.

ليفانت-وكالات

شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الأربعاء، على أن بلاده ليدها كل الوسائل والقدرات لمواجهة مليشيا حزب الله اللبنانية، قائلاً: “الحزب عدو مشترك لنا وللشعب اللبناني”.

وأردف: “إن حزب الله يعمل بأوامر إيرانية ويعرض اللبنانيين ومستقبلهم للخطر”، كما شدد على إنه لن يسمح لأي دولة أو أي تنظيم “إرهابي” بتهديد أمن إسرائيل وسيادتها ومواطنيها.

اقرأ أيضاً: في حدث تاريخي.. الإمارات تفتتح سفارتها في إسرائيل

وكان قد اعتبر الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من الأربعاء، أن حزب الله يستعمل سكان لبنان كتكتيك عسكري لتنفيذ مخططاته، وذلك عقب أيام على ضبط أكبر عملية تهريب منذ سنوات، وأفصح بيان، عن وجود مخزن أسلحة للميليشيا يبعد 25 متراً من مدرسة بقرية “عبا” في النبطية.

كما شدد أن المخزن هو واحد من آلاف الأهداف، المتواجدة ضمن حوزة القيادة الشمالية العسكرية والتي سيجري استهدافها في أي حرب قادمة في لبنان.

مضيفاً أن الهدف عبارة عن مستودع أسلحة وضع في قلب الأحياء السكنية، وعلى بعد أمتار قليلة (25 متراً) من مدرسة عبا الرسمية الواقعة ضمن محافظة النبطية، والذي يعرض أكثر من 300 تلميذ للخطر المحدق.

نفتالي بينيت رئيس وزراء إسرائيل

وبالصدد، نوه إلى أن حزب الله لا يتوانى عن زرع مستودعاته العسكرية في عمق المناطق السكنية، وما الهدف المذكور أعلاه سوى واحد من آلاف الأهداف، وذلك عقب أيام فقط من إعلان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إحباط محاولة تهريب أسلحة على الحدود مع لبنان هي الأكبر منذ سنوات، حيث جرى ضبط 43 قطعة سلاح في منطقة الغجر.

وصرح أدرعي على تويتر، السبت الماضي، إن استطلاعات الجيش الإسرائيلي رصدت يوم الجمعة الماضي، مشتبهاً فيهم ينقلون حقائب من لبنان إلى إسرائيل في منطقة قرية الغجر، وذلك عبر وسائل علنية وخفية في المنطقة، مردفاً أن الجيش يفحص احتمالية تقديم حزب الله مساندة لمحاولة التهريب ويحقق بتعاون مع الشرطة بهوية المتورطين فيها.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit