دراسة: مزيج من لقاحات «كوفيد-19» يرفع مستوى المناعة

مودرنا تقول إن حماية لقاحها من كوفيد19 تتراجع بمرور الوقت
sutterstock

أكدت دراسة أجريت حديثاً، في كوريا الجنوبية، أن مزيجاً من لقاح أسترازينيكا وجرعة من لقاح فايزر، يرفع مستوى المناعة بالأجسام المضادة في الجسم.

وأوضح العلماء المشرفون على هذه الدراسة، أنه في حال تم دمج اللقاحين، ستكون مقاومة الجسم مرتفعة جداً أمام الأجسام المضادة لفيروس كورونا، ست مرات مقارنةً بجرعتين من أسترازينيكا فقط.

فيروس كورونا

وتطوع في الدراسة 499 من العاملين في الحقل الطبي، منهم 100 تلقوا الجرعات المزدوجة و200 تلقوا جرعتين من لقاح فايزر، في حين تلقى الباقون جرعتين من لقاح أسترازينيكا.

وأظهرت النتائج لدى جميع المشاركين في الدراسة، وجود الأجسام المضادة التي تمنع الفيروس من النفاذ إلى الخلايا واستنساخ نفسه.

فيما تكونت كميات الأجسام المضادة لدى المجموعة التي تلقت تطعيماً مزدوجاً، تشابهت مع الكميات التي تشكلت لدى المجموعة التي تلقت جرعتين من لقاح فايزر.

الجدير بالذكر، أن دراسة بريطانية سابقة أجريت خلال الشهر الماضي، وأظهرت نفس النتائج، التي تؤكد رفع مستوى المناعة في حال مزج اللقاحين.

اقرأ المزيد: وفاة طفل بمضاعفات مرتبطة بالطاعون في أمريكا

وكان لقاح “أسترازينيكا” قد أحدث جدلاً كبيراً في وقت لاحق، وذلك بعد ربط هذا اللقاح بحدوث جلطات دموية، على عدد من المتلقحين في دول العالم.

اقرأ المزيد: دراسة: لقاح جونسون آند جونسون أقل فعالية أمام متغير دلتا

ونظراً لتلك المخاوف، التي تتعلق بأمان اللقاحات، فإن دولاً أوروبية عديدة بدأت بالفعل في التوصية بتغيير نوع اللقاح الممنوح في الجرعة الثانية للأشخاص الذين تلقوا جرعتهم الأولى من اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد بالتعاون مع شركة “أسترازينيكا”.

ليفانت – وكالات

أكدت دراسة أجريت حديثاً، في كوريا الجنوبية، أن مزيجاً من لقاح أسترازينيكا وجرعة من لقاح فايزر، يرفع مستوى المناعة بالأجسام المضادة في الجسم.

وأوضح العلماء المشرفون على هذه الدراسة، أنه في حال تم دمج اللقاحين، ستكون مقاومة الجسم مرتفعة جداً أمام الأجسام المضادة لفيروس كورونا، ست مرات مقارنةً بجرعتين من أسترازينيكا فقط.

فيروس كورونا

وتطوع في الدراسة 499 من العاملين في الحقل الطبي، منهم 100 تلقوا الجرعات المزدوجة و200 تلقوا جرعتين من لقاح فايزر، في حين تلقى الباقون جرعتين من لقاح أسترازينيكا.

وأظهرت النتائج لدى جميع المشاركين في الدراسة، وجود الأجسام المضادة التي تمنع الفيروس من النفاذ إلى الخلايا واستنساخ نفسه.

فيما تكونت كميات الأجسام المضادة لدى المجموعة التي تلقت تطعيماً مزدوجاً، تشابهت مع الكميات التي تشكلت لدى المجموعة التي تلقت جرعتين من لقاح فايزر.

الجدير بالذكر، أن دراسة بريطانية سابقة أجريت خلال الشهر الماضي، وأظهرت نفس النتائج، التي تؤكد رفع مستوى المناعة في حال مزج اللقاحين.

اقرأ المزيد: وفاة طفل بمضاعفات مرتبطة بالطاعون في أمريكا

وكان لقاح “أسترازينيكا” قد أحدث جدلاً كبيراً في وقت لاحق، وذلك بعد ربط هذا اللقاح بحدوث جلطات دموية، على عدد من المتلقحين في دول العالم.

اقرأ المزيد: دراسة: لقاح جونسون آند جونسون أقل فعالية أمام متغير دلتا

ونظراً لتلك المخاوف، التي تتعلق بأمان اللقاحات، فإن دولاً أوروبية عديدة بدأت بالفعل في التوصية بتغيير نوع اللقاح الممنوح في الجرعة الثانية للأشخاص الذين تلقوا جرعتهم الأولى من اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد بالتعاون مع شركة “أسترازينيكا”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit