دراسة: لقاح جونسون آند جونسون أقل فعالية أمام متغير دلتا

دراسة لقاح جونسون آند جونسون أقل فعالية أمام متغير دلتا

كشفت دراسة حديثة، أن لقاح “جونسون آند جونسون” المضاد لفيروس كورونا، أقل فاعلية أمام متغير دلتا.

وأوضح المشرفون على الدراسة، أن الأشخاص الذين تلقوا لقاح جونسون أند جونسون، قد يحتاجون للحصول على جرعة إضافية سواء منه أو من لقاحات أخرى، نظراً لانخفاض كفاءته في مقاومة متغيرات كوفيد19.

لقاح كورونا

واعتمد الفريق من جامعة نيويورك على أن لقاح جونسون آند جونسون، كان أقل فعالية بكثير في منع عدوى فيروس كورونا من نوع “متغير دلتا”، لأنه يتم التلقيح به من خلال جرعة واحدة فقط.

إلى جانب أشكال الطفرات الأخرى للفيروس، مثل “لامدا” مقارنة بالسلالات السابقة، فيما يعد الاكتشاف الأكثر إثارة للقلق منذ ظهور متغير دلتا.

واستند العلماء على نتائج الاختبارات في الدراسة التي نشرها موقع نيويورك تايمز، على عينات الدم المأخوذة من الأشخاص الذين تلقوا لقاحات فيروس كورونا الثلاثة المعتمدة للاستخدام في الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد: كيف يرسم الدماغ جمال المناظر الطبيعية؟

ورجحت التقديرات، أن يأخد أكثر من 13 مليون شخص في الولايات المتحدة جرعة ثانية من أحد لقاحات mRNA التي تصنعها شركة فايزر-بيونتك أو مودرنا ، وفقاً للباحثين في الدراسة.

اقرأ المزيد: أقراص فعالة لمكافحة فيروس كورونا

وحول ذلك قال “ناثانيال لانداو”، عالم الفيروسات في كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك، والذي قاد فريق البحث: “إن الرسالة التي أردنا إيصالها لم تكن أن الناس لا ينبغي أن يحصلوا على هذا اللقاح، لكننا نأمل أن يتم تعزيزه في المستقبل بجرعة أخرى سواء من اللقاح نفسه أو من لقاحات أخرى مثل فايزر أو موديرنا”.

يشار إلى أن سلالة “دلتا” أكثر قابلية للعدوى وأشد فتكاً على الإنسان، حيث  باتت متواجدة في 74 دولة في  العالم، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

ليفانت – وكالات

كشفت دراسة حديثة، أن لقاح “جونسون آند جونسون” المضاد لفيروس كورونا، أقل فاعلية أمام متغير دلتا.

وأوضح المشرفون على الدراسة، أن الأشخاص الذين تلقوا لقاح جونسون أند جونسون، قد يحتاجون للحصول على جرعة إضافية سواء منه أو من لقاحات أخرى، نظراً لانخفاض كفاءته في مقاومة متغيرات كوفيد19.

لقاح كورونا

واعتمد الفريق من جامعة نيويورك على أن لقاح جونسون آند جونسون، كان أقل فعالية بكثير في منع عدوى فيروس كورونا من نوع “متغير دلتا”، لأنه يتم التلقيح به من خلال جرعة واحدة فقط.

إلى جانب أشكال الطفرات الأخرى للفيروس، مثل “لامدا” مقارنة بالسلالات السابقة، فيما يعد الاكتشاف الأكثر إثارة للقلق منذ ظهور متغير دلتا.

واستند العلماء على نتائج الاختبارات في الدراسة التي نشرها موقع نيويورك تايمز، على عينات الدم المأخوذة من الأشخاص الذين تلقوا لقاحات فيروس كورونا الثلاثة المعتمدة للاستخدام في الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد: كيف يرسم الدماغ جمال المناظر الطبيعية؟

ورجحت التقديرات، أن يأخد أكثر من 13 مليون شخص في الولايات المتحدة جرعة ثانية من أحد لقاحات mRNA التي تصنعها شركة فايزر-بيونتك أو مودرنا ، وفقاً للباحثين في الدراسة.

اقرأ المزيد: أقراص فعالة لمكافحة فيروس كورونا

وحول ذلك قال “ناثانيال لانداو”، عالم الفيروسات في كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك، والذي قاد فريق البحث: “إن الرسالة التي أردنا إيصالها لم تكن أن الناس لا ينبغي أن يحصلوا على هذا اللقاح، لكننا نأمل أن يتم تعزيزه في المستقبل بجرعة أخرى سواء من اللقاح نفسه أو من لقاحات أخرى مثل فايزر أو موديرنا”.

يشار إلى أن سلالة “دلتا” أكثر قابلية للعدوى وأشد فتكاً على الإنسان، حيث  باتت متواجدة في 74 دولة في  العالم، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit