حفيدة تخدع جدتها بموت أمها لمدة 13 عاماً

حفيدة تخدع جدتها بموت أمها لمدة 13 عاماً والسبب

فقدت امرأة، تدعى “تشين جينغ”، من مدينة شيان الصينية، جدتها عن عمر ناهز الـ100 عام، ولكنها بقيت طوال السنوات الـ13 الأخيرة من حياة جدتها تحاول القيام بكل ما بوسعها لتجعل الجدة تصدق بأن ابنتها، أي والدة “تشين”، ما تزال حية ترزق. حفيدة 

لم تستطع “تشين”، البالغة من العمر 64 عاماً، أن تحطم قلب جدتها، فقامت بحيلة كاذبة لمدة 13 عاماً واستعانت بـامرأة بعد أن قامت باستئجارها، حتى تؤدي صوت والدتها المتوفاة، وتظن الجدة بأن ابنتها حيةً ترزق.

وكانت والدة تشين قد توفيت في عام 2003، وعلمت السيدة، أن هذا سيدمر جدتها، في حال اكتشفت أن أمها قد توفيت، فاستدعت تشين امرأة لتقوم بتقليد صوت أمها عبر الهاتف وتريح جدتها من ألم الفراق.

قتل زوجة أبيه وسرق مصاغها الذهبي وأحرق المنزل لإخفاء الجريمة

وما جعل تشين تقدم على ذلك أكثر، هو رابطة العلاقة القوية التي كانت تربط الجدة ووالدتها “شينغ كونغرونغ” حتى بعد إصابتها بسرطان الرئة عام 2003، حيث كانت تحرص على مكالمتها باستمرار وجعلها تطمئن بأنها بخير.

وكانت والدة تشين تعلم بأنّها ستموت قريباً، لذلك قامت بتسجيل عشرات الرسائل الصوتية وطلبت من أولادها أن يسمعوها لجدتهم حتى لا تشعر بالحزن على رحيلها.

اقرأ: سيدة كندية تملك 2174 نظارة شمسية.. تريد بيعها للأعمال الإنسانية

وبعد وفاة والدتها، علمت أنها لن تتمكن من إقناع جدتها بالرسائل الصوتية لمدة طويلة رغم أنها كانت تحرص على إرسال ما يناسب منها تبعاً لفترات السنة، فكانت ترسل مثلاً تلك التي تشكو أمها فيها لجدتها من برودة الطقس، وتذكرها بتناول أدويتها يومياً وتنصحها بالنزول من السرير على مهل صباحاً حتى لا تفقد التوازن.

ولم تكن الأمور على ما يرام عندما بدأت خطة تقليد الأصوات، حيث لم تقتنع الجدة بصوت المرأة لكن حفيدتها طمأنتها بأنّ تغيير صوت والدتها بسبب إصابتها بالبرد.

اقرأ المزيد: السعودية تعلن عن ضبط 4.5 مليون قرص كبتاغون في شحنة برتقال

وبقيت الأمور هكذا لـ13 عاماً دون أن تدري الجدة بموت ابنتها ودون أن تخبرها حفيدتها بذلك، إلى أن توفيت الجدة. حفيدة 

ليفانت – وكالات

فقدت امرأة، تدعى “تشين جينغ”، من مدينة شيان الصينية، جدتها عن عمر ناهز الـ100 عام، ولكنها بقيت طوال السنوات الـ13 الأخيرة من حياة جدتها تحاول القيام بكل ما بوسعها لتجعل الجدة تصدق بأن ابنتها، أي والدة “تشين”، ما تزال حية ترزق. حفيدة 

لم تستطع “تشين”، البالغة من العمر 64 عاماً، أن تحطم قلب جدتها، فقامت بحيلة كاذبة لمدة 13 عاماً واستعانت بـامرأة بعد أن قامت باستئجارها، حتى تؤدي صوت والدتها المتوفاة، وتظن الجدة بأن ابنتها حيةً ترزق.

وكانت والدة تشين قد توفيت في عام 2003، وعلمت السيدة، أن هذا سيدمر جدتها، في حال اكتشفت أن أمها قد توفيت، فاستدعت تشين امرأة لتقوم بتقليد صوت أمها عبر الهاتف وتريح جدتها من ألم الفراق.

قتل زوجة أبيه وسرق مصاغها الذهبي وأحرق المنزل لإخفاء الجريمة

وما جعل تشين تقدم على ذلك أكثر، هو رابطة العلاقة القوية التي كانت تربط الجدة ووالدتها “شينغ كونغرونغ” حتى بعد إصابتها بسرطان الرئة عام 2003، حيث كانت تحرص على مكالمتها باستمرار وجعلها تطمئن بأنها بخير.

وكانت والدة تشين تعلم بأنّها ستموت قريباً، لذلك قامت بتسجيل عشرات الرسائل الصوتية وطلبت من أولادها أن يسمعوها لجدتهم حتى لا تشعر بالحزن على رحيلها.

اقرأ: سيدة كندية تملك 2174 نظارة شمسية.. تريد بيعها للأعمال الإنسانية

وبعد وفاة والدتها، علمت أنها لن تتمكن من إقناع جدتها بالرسائل الصوتية لمدة طويلة رغم أنها كانت تحرص على إرسال ما يناسب منها تبعاً لفترات السنة، فكانت ترسل مثلاً تلك التي تشكو أمها فيها لجدتها من برودة الطقس، وتذكرها بتناول أدويتها يومياً وتنصحها بالنزول من السرير على مهل صباحاً حتى لا تفقد التوازن.

ولم تكن الأمور على ما يرام عندما بدأت خطة تقليد الأصوات، حيث لم تقتنع الجدة بصوت المرأة لكن حفيدتها طمأنتها بأنّ تغيير صوت والدتها بسبب إصابتها بالبرد.

اقرأ المزيد: السعودية تعلن عن ضبط 4.5 مليون قرص كبتاغون في شحنة برتقال

وبقيت الأمور هكذا لـ13 عاماً دون أن تدري الجدة بموت ابنتها ودون أن تخبرها حفيدتها بذلك، إلى أن توفيت الجدة. حفيدة 

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit