تنظيم داعش يعلن عن أسر ضابط من قوات النظام ومقتل 10 عناصر بريف حمص

متداول عناصر من تنظيم داعش في الرعاق والشام سوشيال ميديا
متداول عناصر من تنظيم داعش في الرعاق والشام. سوشيال ميديا

أعلن تنظيم “داعش” عن تنفيذه كميناً، يوم أمس/ الثلاثاء، قتل إثره وجرح 10 عناصر من قوات النظام السوري في بادية السخنة بريف حمص، كما كشف عن أسره ضابط بالكمين ذاته.

ونشرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، من خلال مجموعات مغلقة على تطبيق “تلغرام”، صوراً، اليوم الأربعاء، تضمنت عدداً من قتلى النظام، إضافة إلى صورة للضابط الأسير.

وأفادت الوكالة، أنّ الضابط هو قائد المجموعة التي وقعت بالكمين، وهو ضابط مختصّ في هندسة المتفجرات، مشيرةً أنه أقرّ بعد التحقيق معه، بأنه دخل إلى المنطقة بصحبة عشرة جنود وذلك بغرض البحث عن مواقع عناصر التنظيم.

وأضافت الوكالة، أنّ عناصر التنظيم نجحوا في نصب كمين “محكم” استهدف شاحنة عسكرية كانت تحمل مجموعة من جنود النظام بعد دخولها إلى بادية السخنة، شرقي حمص، مؤكدة أنّ عناصر التنظيم استهدفوا الآلية بالأسلحة المختلفة، ما نجم عنه اشتعال النيران فيها.

الدفاع الوطني السوري

وفي السياق ذاته، أكدت وسائل إعلام النظام السوري وقوع الكمين في البادية، ونعت اليوم أسماء القتلى من قوات النظام السوري.

يذكر أنّ خلايا داعش تنتشر على نطاق واسع في البادية السورية، وخاصة في السخنة، حيث تنشط بشكل شبه يومي وتنشر بيانات تتحدّث فيها عن كمائن بحق مقاتلي النظام والميليشيات الموالية لها، إضافة إلى الجنود الروس.

اقرأ أيضاً: دعوات لترحيل السوريين تجتاح وسائل التواصل الاجتماعي التركية

وسبق وأن أعلن تنظيم داعش عن مقتل جنديين روسيين وإصابة آخرين، بعد محاولتهم تنفيذ عملية إنزال جوي في حملة تمشيط بمنطقة ريف حمص.

اقرأ المزيد: “الحرس الثوري الإيراني” يبعد منتسبيه السوريين عن الحدود مع العراق

ونشرت وكالة “أعماق”، آنذاك، عن مصدر عسكري من التنظيم، أنّ مروحية روسية حاولت تنفيذ عملية إنزال على منطقة في بادية السخنة خلال وجود مجموعة من عناصر التنظيم.

ليفانت – وكالات

أعلن تنظيم “داعش” عن تنفيذه كميناً، يوم أمس/ الثلاثاء، قتل إثره وجرح 10 عناصر من قوات النظام السوري في بادية السخنة بريف حمص، كما كشف عن أسره ضابط بالكمين ذاته.

ونشرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، من خلال مجموعات مغلقة على تطبيق “تلغرام”، صوراً، اليوم الأربعاء، تضمنت عدداً من قتلى النظام، إضافة إلى صورة للضابط الأسير.

وأفادت الوكالة، أنّ الضابط هو قائد المجموعة التي وقعت بالكمين، وهو ضابط مختصّ في هندسة المتفجرات، مشيرةً أنه أقرّ بعد التحقيق معه، بأنه دخل إلى المنطقة بصحبة عشرة جنود وذلك بغرض البحث عن مواقع عناصر التنظيم.

وأضافت الوكالة، أنّ عناصر التنظيم نجحوا في نصب كمين “محكم” استهدف شاحنة عسكرية كانت تحمل مجموعة من جنود النظام بعد دخولها إلى بادية السخنة، شرقي حمص، مؤكدة أنّ عناصر التنظيم استهدفوا الآلية بالأسلحة المختلفة، ما نجم عنه اشتعال النيران فيها.

الدفاع الوطني السوري

وفي السياق ذاته، أكدت وسائل إعلام النظام السوري وقوع الكمين في البادية، ونعت اليوم أسماء القتلى من قوات النظام السوري.

يذكر أنّ خلايا داعش تنتشر على نطاق واسع في البادية السورية، وخاصة في السخنة، حيث تنشط بشكل شبه يومي وتنشر بيانات تتحدّث فيها عن كمائن بحق مقاتلي النظام والميليشيات الموالية لها، إضافة إلى الجنود الروس.

اقرأ أيضاً: دعوات لترحيل السوريين تجتاح وسائل التواصل الاجتماعي التركية

وسبق وأن أعلن تنظيم داعش عن مقتل جنديين روسيين وإصابة آخرين، بعد محاولتهم تنفيذ عملية إنزال جوي في حملة تمشيط بمنطقة ريف حمص.

اقرأ المزيد: “الحرس الثوري الإيراني” يبعد منتسبيه السوريين عن الحدود مع العراق

ونشرت وكالة “أعماق”، آنذاك، عن مصدر عسكري من التنظيم، أنّ مروحية روسية حاولت تنفيذ عملية إنزال على منطقة في بادية السخنة خلال وجود مجموعة من عناصر التنظيم.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit